]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عصرونيتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-26 ، الوقت: 13:16:58
  • تقييم المقالة:

وأمامي دولة القهوة تربض كالدستور فوق طاولتي وإلى جانبها فنجّاني وقصّة ترتاح من أناملي...قبل الغروب يطيب لي القعود على شرفتي احتسي قهوتي وأرتشف الجمال بعيوني وآذاني بحر وجبل وعصافير مسافرة وصوت الجارات يعلو ويهبط كلما تحركت يدي لتضع فنجاني فوق المنضدة...عصرونيتي وقت أتلو فيه للورق قصص العمل والتعب والإرهاق وأدون على شاشتي مقالاتي....

لا يحلو لي أن أكتب إلا مع قهوتي وعلى شرفتي وقبل الغروب ..عصرونيتي ألتمس فيها الهدوء وأغرف من رونقها الخيال.

وأمس أجهزت على ركوة القهوة كلّها ومزّقت الأوراق التّي أمامي وأنهيت قراءة القصة التي بين يدي وجمعت شتات أفكاري ولم أفلح في كتابة ولو حرف واحد.

أغلقت الحاسوب وجمعت أغراضي وأنهيت جلستي وعصرونيتي بدون إنتاج فكري ولا أدبي ولا حتى واقعي لقد انشغلت  بما يدور من حولي من أحداث وارتأيت أننّا نعيش حربا" علينا من دون ان نعي خطورة ما يدبر وما يحاك لنا.

مصر وما بها واليمن على حالها وليبيا والكل يجمع على فشل ربيعها وتونس والمخاض العسير لثورتها وسوريا وحمام الدم النازف وغزة وما فعلوه بها لقد استعملوا أسلحة جديدة تحرق الأجساد وتذيبها وتشوهها.ولبنان المقسوم دوما" وابدا"...

ونحن الأمة الغافية الغافلة والحكّام القّاعدون المتشبثون والمنفذون لأوامر الشيطان الأكبر وللمخطط الجهنمي إنّهم يقيمون له بروفا على أرضنا العربية والإسلامية...

وأعرف ذاتي لم اكتب الاّ عندما أكون مرتاحة وفي عصرونيتي ولكن اليوم استقالت مني الأفكار وخذلتني الأنامل وهربت مني الإلهامات ..وقفلت إلى غرفتي أتابع نشرات الاخبار واصغي إلى المذيعين وأشاهد الصّور الحيّة والتي تسوّد الدّنيا في وجهي وتكسر قلبي وتدمي نفسي...

وتنهمر الدّموع من عيوني ويعزّ عليّ وأخجل من ذاتي أن أكون عربية ومسلمة وضعيفة ولا أملك لأمتي لا النّفع ولا الخير ولا قرار وقف الجرائم التي تحصل .....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق