]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رساله الى الله ....واختي ...ولكل ظالم؟؟؟؟

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2012-11-26 ، الوقت: 12:04:55
  • تقييم المقالة:

 

اليوم زرتها في قبرها  لأول مره صباحا ....ربما كنت قد سامحتها قبل مماتها  لان الله انتقم لي رأيتها  تتعذب من الالم في كل ساعه ودقيقه .....كانت تنظر الي وكنت اتمنى ان تقول لي سامحيني لكن جبروتها كان اقوى في داخلها ....وشيطانها 

هي شقيقتي في دفتر العائله وانا لا اؤمن بدفتر العائله ولا بالهويه ....اؤمن بالمحبه والموده  مهما كان دينك او جنسك او عقيدتك ....الايمان دائما  موجود في القلب .............

وقفت عند حافه رأسها لم اكن قد وضبت كلمات التي سوف اخاطبها بها ......ولم اكن اعلم في اي شي اعاتبها ...فالعتاب كثير وجرحها لي كان اكبر واعظم من اي جرحا سوف يسببه الانسان لأخيه ....وبأي عام سأبدا منذ اتخذت قرارها في تدميري .....ما زلت لا اعلم ....لم يكن بوسعي سوا ان اجلس قباله رأسها واخرج سيجارتي واشعلها تمنيت       لو    احضرت فنجان من القهوه لعله يساعدني  كي اتحدث ......وانطلق ؟؟؟؟

كنت انظر الى التراب المتراكم على قبرها  لاجد ورده مستلقيه ذابله توشك هي الاخرى على اللحاق بجارتها ..............رغم الشتاء الغزير .....كم هو طويل قبرها  لم ابكي مذ ماتت بين احضاني في ذلك اليوم  جفت دموعي ساعه رحيلها لهذه اللحظه ......اتمنى لو تهطل من عيني ولو دمعه لان البكاء يغسلني  يجعلني اتنفس ولا اختنق ......لو اني ابكي وانا على قبرها لربما صفعت  التراب الذي يعتليها وحدثت جميع الاموات من حولها .....عاتبتها وصرخت بها  واقتلعت العشب الذي حولها وامت الورده الوحيده على قبرها وخنقتها  اه....لو اني ابكي فقط ....يالله  ....يا الله هل انت غاضب مني الان لا تغضب ....لاني سوف اعطيك فرصه لتغضب اكثر مني ......بعد قليل ؟؟؟؟؟؟

انهيت سيجارتي  ....ولم احاول ان اطفئها داخل التراب الذي تمكث به فأنا لا اريد ان احرقها ....مع انها احرقتني كثيرا وانا على قيد الحياه ....لا اريد ان اطفء سيجارتي في تراب قبرها خوفا ان احرق اناملها البيضاء الجميله ....او قلبها الذي لم يرحمني من بغضه يوما .....رغم كل شيئ احبها هي قطعه مني ........................

كل ما فعلته ممدت يدي داخل التراب الذي تمكث  تحته .......واخذته بين راحتي يدي وشممته .......وشممته .....وشممته ....لعلي اشم بعضا من رائحتها .........وبعد ما زلت اتوسل لدموعي ان تهطل ......

اشعر بالبرد الان ..........يلسعني صقيع الصباح في هذا الشتاء البارد ...ماذا افعل ارتجف من بردي ......اختاه اتسمحين ان اتمدد بقربك واحتضن ترابك .............لعلي ادفئ اوصالي المتصاكه ...ام انك ستبعديني كعادتك  وتنظري الي نظره الجلاد ........سأحاول الان 

ممدت جسمي واحتضنت قبرها بجسدي الصغير ....وما زلت لا استطيع البكاء ....لكني لم اشعر بالدفئ ابدا ....ابدا ....ابدا ......وهمست لها  كي   لا يسمعني احدا من الاموات  .........قلت لها .......ماذا تفعلي الان ............اتشربين القهوه مع  الله الان ؟؟؟؟؟؟اتسهرين مع الصحابه  .......وتجتميعين بالرسل ......هل شاهدتي نبينا محمدا مبتسما في وجهك ....هل حدثتي المسيح ابن مريم .......ها....؟ماذا تفعلين .؟اسعيده انتي .....اسعيده انتي الان .........اسعيده انت يا اختاه بالله عليكي جاوبني .....

هل انت غاضب مني الان يا الله .......لا تغضب 

هل تحبني يالله كل هذا الحب اهذا الالم الذي كتبته لي محبه منك ....الايوجد يوم  ساعه سنه واحده من العمر تحسب لي سعاده كيف افسر حبك يالله لي وانت تعطيني الما لا يحتمله احد ....يالله  كل يوم اصحوا من نومي واتحسس بطني لعلي اكون حبلى .بنبيا اخر لا اعلم ما اسمه   فسيدنا جبريل لم ينزل بع  الي ليخبرني عن اسمه واين  سالده ........................اذا كان ثمن عذابك يالله لي انك ستهبني نبيا عذبنب كيفما شئت  ....... هل انت غاضب مني يا الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نهضت نفسي من مكاني ووقفت وممدت اصبعي اصوبه في اتجاه راسها كانني اراها  واخذت اسال وكثرت عندي لماذا .....لماذا ....لماذا ولم تجبني ......ربما لم تسمعني   واصبحت اصرخ  وهيئ لي ان كل الاموات اعتدلوا  وانصتوا الي .....اذا اصبح عندي جمهور كبير  ....الكل ينظر الي ...الا هي الكل يبكي الا هي ....الكل متاثر الا هي .....الكل يشفق على ..الا هي ؟؟؟؟؟واصبحت انظر لكل القبور التي حولي والبرد يلسعني والله ينظر الي وهو غاضب مني انا اعلم ....لكن يالله مذا افعل ...تعبت من الظلم  والقهر والشر .....تغبت من ان احسن لمن حولي وتعبت من كثره غدرهم وطنهم .....الا تأخذني اليك التست تحب من تعذبهم في دنياك ....باسمك ارجوك ان تأخذني عندك ..... هل انت غاضب مني الان يا الله ......لا تغضب  وبعد يا اختاه ....انتي رحلت الان ...لكن بقيت اثارك موجوده ....الشر موجود من بعدك ...لقد سلمتي ايقونه شرك لاخيك الاكبر  ليغرزه رصاصا في دمي ........قومي انهضي قولي له لاخي واخاك  ان لا مفر من عذاب الله ....قولي له انك نادمه على ما فعلته بي سابقا .....قولي له ان الظلم ظلمات وان الدنيا فانيه ....وان المال لا يغني عن كلمه اخي او اختي ....قومي الان  حدثيه ان يبتعد بظلمه عني ...كي ارجع واسامحك من كل قلبي ....انتي نثرت بذره الشر ورحلتي دون ان تقتلعيها ........كنت اعتبرك اما لي وهو ابي فأصبحت  انا امكم  ..........لكنكم لم ترحموني وانا احتضنكم ...واحتضن اولادكم ....طفولتي ذهبت بين شر اعمالكم ..وزهر شبابي يتسرب مني الان بما تركته لي قبل وبعد مماتك .........اختاه لا استطيع ان اكرهك او احبك ...لا استطيع ان اتحمل تعبت والله تعبت .....لم اعد اتذكر من لحظاتك الاخيره بين احضاني سوا نظرات ندمك دون ان تطلبي مني ان اسامحك ز...هل هذا يكفي كي اعذرك او اسامحك اذا كان الله يرضى  ...فانا راضيه يا اختاه ......... الله هل انت غاضب مني الان بعد كل ما قلت .....لا تغضب ....لاني ما اخرجت من وجعي الان الا القليل ....   ولكل  ظالم      رساله            الى الله ......واختي  الكاتبه رنا طوالبه 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق