]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلا وداع

بواسطة: رياض بدري  |  بتاريخ: 2012-11-25 ، الوقت: 19:44:37
  • تقييم المقالة:

جاءت بدمعة جديدة.......

وأخر يوما التقيت بها..يوم ودعتني 

ودمع نزل من عينها..

قالت ياحبيب الأوفقي 

أكتم سرى حبنا 

قلت لمادا المسافات بيني 

وبينكي دوما تسافر..

لماذا تختفينا خلف الأنفسي..

و ترقدينا داخل الأهاتي

لماذا ؟ كلما تقربت منكي تلومني 

الذكريات وتعاتبني الجراح.. 

هذا أنا مقتولا بلا صياح...

ألست القائلة لا حياة مع الياس....

أما اليوم دعي الكلمات تعرفكي بأصلي 

قلبي ..... 

أنا ياسيدتي  رواية طويلة ليس لديها عنوان 

كوني أنت عنوانها..

منذو البداية كنت القصيدة 

وتراتيل ...و الخطاب الذي يزلزل قلبي 

كونى كما انت بلا عنوان ...

فأنت المرأة الدمشقية التي تغني بها 

شعراء البندقية

كوني الكلمات المبعثرة  

سأظل هاكذا .....

 

رياض بدري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق