]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لمن يسأل عن العلاقات الامريكية الاخوانية

بواسطة: يحيى الشناوي  |  بتاريخ: 2012-11-25 ، الوقت: 11:43:44
  • تقييم المقالة:

القصة تبدأ من دعم بريطانيا لعائلة ال سعود والعائلة الهاشمية ضد اسرة ال رشيد في الجزيرة العربية الموالية لتركيا ايام الحرب العالمية الاولى حلت امريكا محل بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية التي خرجت فيها بريطانيا منهكة وظهرت امريكا كقوة عالمية كبرى التقى روزفلت الرئيس الامريكي الملك عبد العزيز علة متن باخرة وكانت بداية العلاقات الامريكية السعودية وتم

 انشاء قاعدة الظهران الموجودة الى الان واستمر توريط المملكة في التدخل الامريكي الاقتصادي بسبب النفط والعسكري بالطبع
على الجانب الاخر من البحر الاحمر دعمت شركة قناة السويس تحت الحكم البريطاني حسن البنا لانشاء جماعته واغدقت السعودية عليه وتوالت زيارات البنا للسعودية والسفارة البريطانية من اجل الدعم وكان مخطط بريطانيا هو مقاومة القومية بالاسلام المتشدد وضرب القومية التي كان يتزعمها الوفد بالفكر الاسلامي المتشدد كما حدث بالسعودية
بدأت المكارثية تنتشر بأمريكا بشكل رهيب وهي محاربة الشيوعية وبالتالي ظهرت فكرة محاربة الشيوعية عن طريق الاسلام وبدأت الدعم الامريكي للاخوان من اجل محاربة الشيوعية من ناحية ومحاربة القومية الناصرية من ناحية وظهرت عملية الخنزير الاحمر وعملية بيلي جراهام المسلم المشهورتين
لويس برنارد الموالي لاسرائيل وصاحب فكرة صراع الحضارات كتب مقالته الشهيرة التي ذكر فيها ان محاربة الشيوعية تكمن في احياء الاسلام المتشدد ووهم العرب بأن امريكا المسيحية افضل معاون لهم على هدم الشيوعية الملحدة وان المسلمين يهتمون بالقواعد الدينية اكثر بكثير من موضوع الحرية ولذا وجب استقطاب المسلمين المتشددين للوصول الى توسيع النفوذ الامريكي بالشرق الاوسط

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق