]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وحيدة ياغزة!!

بواسطة: رحيمة بلقاس  |  بتاريخ: 2012-11-25 ، الوقت: 09:38:16
  • تقييم المقالة:

 

وحيدة أنت ياغزة!!   إلى روحي المرتجّة أدعوكم في صباحات مغموسة باحتضار السوسن ونيسان دُقّت أعناقه بسيوف النسيان كيف لشمسنا لا يضاجعها الإشراق؟؟ وكيف لبحرنا لا يحضن شمس المغيب ضوءا لا يغيب؟؟   نم يا إشراق في دمي! عطش رضيع باغته الفطام اللعين ليرتشف رحيق الرصاص المتهاطل بداليّات ترنّ بنواقيس الإنذار في أرجوحة الإنحدار يعانق الأفق حلكة الإنهزام المرير   نم في حدقاتي ندى في غصون أسئلة تقيء اللظى ورذاذ اللامبالاة في سديم الإنتظار   نم يا إشراق في غبش الإزدحام وضجة الذاهبين من غير وداع يعلنون ساعة الميعاد لتستحمّ غزة بحرائق فوّاحة تشتاق لسمفونية اللهيب كي تكشف عوراتهم بلى! عوراتكم وتعري أشياءهم بلى! أشياءكم   وحيدة يا غزة تمشين تثرثرين زقزقات المساء وحدك تخرجين الزكاة دماء وعلى مذابيح القدس تقدمين القرابين وفاء وحدك تزفرين الآه حسرة وعطفا عليهم كيف تكونين وحيدة يا غزة العرب؟ وسيوف في غمدها تآكلت بالصدإ تحت شفق الحمرة غياب ومغيب يلوك أبجدية الهدر والصمت بحر غادرته النوارس ليعانق الزرقة سواد ويحلق في السماء عتمة مبتلاّ بحكايا الفقراء   وحيدة أنت  يا غزة ! والآلام تشقّ ذروع أضلاعك تنتفضين ذبيحة بخناجر الأعداء بل الأشقاء عفوكم لا أدري! أمنكم  دمي؟ أمنكم لحني؟ فأنا معكم ! وبداخلكم! أقيم في وريد أثمله الوجع   في غزة دقّت ساعة الرّيح مستهترة بزمن تسربل خِضْرا بين الكاس واليأس وحول موائد قمم وبنود لا ولم ولن تغادر الورق فهي بماء الذهب خطّت وبعطر الشرف رشّت فكيف تصافح الترى المؤثت بالفقر؟؟ وغنى الروح يهدّد القصر الجاثم في القبر؟؟   رحيمة بلقاس 16\11\2012

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق