]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثلاثة لابد أن تستقر بذهنك..!

بواسطة: Mr. penman  |  بتاريخ: 2012-11-24 ، الوقت: 22:55:07
  • تقييم المقالة:

اأخي في الله ، أعلم ايه الحبيب لن تستقر حياتك في هذه الدنيا وانت تعلم بتلك الامور ولن تثبت الا بأمر الله سبحانه وتعالى عليك فاعلم ان الامر الاول : لانجاه من الموت ، نعلم ان الموت ظاهرة طبيعية لبني البشر يعيش مايعطيه الله من عمر وسنين وأزمنة ولكن مصيرة المحتوم الموت المؤكد.. فهذا رد من الله سبحانه وتعالى لجميع خلقه عندما قال سبحانه وتعالى (وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ) الأنبياء. وبهذا القول يكتفي الانسان سواءا كان مسلم او كافر او غير ذلك انه سيذيق الموت وسكراته لاملجاء من الله الا اليه ، ولذلك تطمئن نفس المؤمن عندما تسمع قول الله (يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) اما الامر الثاني : لاراحة في الدنيا، امر طبيعي فوالله لن تجد الراحة باجمل النساء ولا باجمل القصور ولا جمال المناظر ولا بكثرة الاموال ولا بفخر الانساب انما هي زينة ليفتن الله بها من هو غارق في ذنوبة نسال الله العفو منها فاعلم ايه القارئ لو مشيت على كل قطعة  في الكرة الارضية لن تجد السعادة ولا الراحة فانما ترتاح لعدة ثوان وساعات فقط..! حتى لو ارتحت عدة سنين فاعلم ان الشيطان لم يزل حياً واصبح يطغو في طموحه وجامحاً به فـ طموحه وهدفة اغواء كل مسلم عن دينه والعياذ بالله لن يرتاح الشخص المسلم في هذا الدنيا ومن خلفه الشيطان والعياذ بالله ، اما الامر الثالث :لاسلامة من الناس، كانوا انبياءنا من اكثر الناس الذين تألموا وتجرحوا ونزفوا من فعل اقوامهم بسبب دعوة الى الله فما بال الانسان الآن وهذه ظاهرة حقيقة (الانسان في وقتنا الحالي يفر من النـصيحة الى الفضيحة) ولكن قل: آمنت بالله ثم استقمت وأبتعد عن جميع خزعبلات الشيطان واصبح الدين الاسلامي مهدد ولكن قال عز من قائل (يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) فأحذر أحذر أحذر..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق