]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منسيات

بواسطة: زيان بلال  |  بتاريخ: 2012-11-24 ، الوقت: 20:09:09
  • تقييم المقالة:

انه موعد خروج الطلبة من الثانوية  لطالما ازعجوني بانتقادتهم الجارحة 

في الحقيقة انني اعتدتها  و ربما تاقلمت مع الامي    يظنون انني اهبل في ملابس رثة 

كنت ارى فيهم صورة البراءة و قد كنت ابادلهم  بابتسامات منسية    نقشتها  خناجر حب ميتافيزيقي 

حب  يحمل رذاذا من عطر جولييت الذي هدم مملكة روميو 

لم تختلف قصتي عن روايتهم

قصة انتهت 

قصة تحمل كابوسا يهابه كل عاشق 

قصتي انتهت بذهاب حبيب قلبي 

حبيب سرقه مني  قطار العالم الاخر 

كيف اخذه وحقي بالذهاب معه يحطم كياني 

وددت لو تذكرة سفري  هي في نفس موعد حبيبتي 

لما الزمان يعاتبني على وفائي 

قصة انتظار قد بدات برحيلك معشوق اهاتي 

متى يحين ملاقاكي  فقد تعبت دمعاتي 

من اعاتب 

من اعاتب و قد خيروني بين اعادة بناء حياتي

او سماع لغط الجهلاء

يا من تدعون العقل كيف للبيت ان يكون بيتا بلا ابواب 

ان حياة العشق ليست كالاسواق

يدخلها من له حاجة و ينادى فيها بالابواق 

عشقي له روح لا تطمع بالبقاء 

روح لا يهمها ان عاشت برثاء 

وقد غبت حبيبي لهفت لرؤياك فمتى 

يصمت الاطفال و ينظروا لضحكاتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق