]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجعية العراقية العربية الامتداد الحقيقي للمشروع الاصلاحي للإمام الحسين (عليه السلام)

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2012-11-24 ، الوقت: 19:42:23
  • تقييم المقالة:

 ليس هنالك ادنى شك في ان المشروع الذي خرج من اجله الامام الحسين بن علي (عليه السلام) إصلاحي ثوري وليس طلبا للحكم او المال لانه لو اراد ذلك لحصل عليه من دون قتال مع يقيننا التام في ان الحسين في غنى عن ذلك!!
 وعندما وجد الحسين (عليه السلام) ان الامور تسير بغير ماسار به الرسول العظيم في امته وانها قد وصلت الى درجة الانحراف الخطيرالذي يهدد الرسالة الاسلامية برمتها فإنه خرج ورفع شعاره الاصلاحي (إنما خرجت لطلب الاصلاح)...
 وعلى نهج الحسين سار العلماء الربانيون من اجل الحفاظ على الرسالة الاسلامية فقدموا ارواحهم قرابين على مذبح الحرية كما فعل الحسين (عليه السلام)....فكان السيد الشهيد محمد باقر الصدر(رض) العنوان الاول للمدرسة الاصلاحية والحوزة العلمية الناطقة والمرجعية الرسالية العاملة وعلى نهجه سار الشهيد الصدر الثاني(رض) في توعية المجتمع واصلاحه ...
 وعلى طريق الصدرين الشهيدين سار المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني(دام ظله) فكان العنوان الابرز للتضحية والايثار في مقارعة الطواغيت والمحتلين والانتصار للشعب العراقي المظلوم وتعرض للسجن والاعتقال والتعذيب والتشريد والتطريد ..ولم يهادن او يستسلم بل سار في مشروعه الاصلاحي رغم العقبات والاعتداءات والتضحيات التي قدمها هو وانصاره فكان مصداقا لشعارجده الحسين (عليه السلام).. (هيهات منا الذلة) ...وكانت مواقفه البطولية قبل الاحتلال وبعده خير شاهد على عروبته ووطنيته وشجاعته وحبه للعراق وشعبه..وهو القائل (انا عراقي اوالي العراق ارض الانبياء وشعب الاوصياء)
 وكانت بياناته بلسما لجراح العراقيين ...وكلا التي صرخ بها بوجه الطائفيين والمحتلين:كلا كلا للطائفية..كلا كلا للاحتلال...كلا كلا للتهجير..الولاء للعراق ..نعم نعم للعراق...
 فكان اول من نبه الجميع الى خطر الفتنة الطائفية وسبل الخروج ومنها وعدم الانجرار اليها ...وهو الذي رفض امرين خطرين الطائفية والاحتلال وبسببهما تعرض هو وانصاره الى الاعتداء والتشريد والتطريد ...
 وكان رفضه للاتفاقية الامريكية والشركات الامنية الامريكية والتنبيه الى انهما استمرار للاحتلال الغاشم ونهب لثورات العراق الجريح
 وهذه البيانات لسماحته خيردليل وبرهان على مانقول شهادة للتاريخ ولرد اليسير من الجميل لهذا المرجع الوطني المظلوم :

http://www.youtube.com/watch?v=KH_HQVhrom4 بيان رقم 80 للسيد الصرخي الحسني جنود ومدربون وشركات أمنية وجوه لاحتلال غاشم
http://www.youtube.com/watch?v=AZZnboxjHgg&feature=related الصرخي الحسني يلقن
 قوات الاحتلال في كربلاء درسا بليغا

http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=88 بيان رقم -72- الحذر الحذر من طائفية ثانية
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=86 موقف العقل والشرع الصواب ... من .. اتفاقية الانسحاب
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=81 بيان رقم -56- وحدة المسلمين ....
 في ....... نصرة الدين

http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=74 بيان رقم -39- الله الله في الأعراض...الله الله في الأعراض
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=67 بيان رقم -33- المسامحة والمصالحة

http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=65 بيان رقم -31- حرمة الطائفية والتعصب..حرمة التهجير ..حرمة الإرهاب والتقتيل
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=62 بيان رقم -28- نحقن دماء , نعلن ولاء , لعراق سامراء
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=75 بيان رقم -40- أمن العراق...وفرض النظام
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=68 بيان رقم -34- تدخل دول الجوار
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=89 بيان رقم -73- الانتخابات .. والتزوير .. وبيع الاصوات
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=77 بيان رقم -42- قانون النفط المثير للجدل

 وفي المقابل نجد الطرف الاخر من مراجع الدين وعلى رأسهم مرجعية السيد السيستاني قد سارت على نفس الطريق الذي سارت عليه المدرسة الكلاسيكية في المهادنة وتغير المواقف تبعا للمصالح ...فلم يصدر من هذه المرجعية(مرجعية السيد السيستاني) في ظل حكم نظام البعث السابق او حتى بعد الاحتلال مايستحق الذكر بل نرى العكس تماما فنجد ان مرجعية السيستاني كان لها راي في عهد نظام البعث في العراق في الوقوف ضد الاحتلال الامريكي واصدرت فتوى بخصوص مساندة الجيش العراقي وبعد احداث 2003 واحتلال العراق اصدرت نفس المرجعية فتوى بتسليم السلاح الى قوات التحالف كما تسميها!!!!
http://www.youtube.com/watch?v=6l1ojvqlYMc
 او القوات الصديقة وعدم التدخل والمعارضة للمحتلين ومن جاء معهمhttp://www.youtube.com/watch?v=n73wvQv_Ptk
 ! فسرعان ما انقلب المحتلين الى اصدقاء

http://www.youtube.com/watch?v=vOmPlf5GIw4 ، وكان ذلك واضحا من خلال الخطب التي يلقيها خطباء المنابر في النجف وكربلاء من معتمدي السيد السيستاني وبالاخص الشيخ عبد المهدي الكربلائي الذي يعد ناطقاً اعلامياً باسم مرجعية السيستاني وهو وكيل للمرجعية في كربلاء، وكان لهذا الموقف المتناقض الاثر الكبير على الشعب العراقي وعدم وقوفه بوجه المحتلين قبل ان تكون لهم قواعد قوية ورصينة يبثون منها الخراب والدمار للعراق والعراقيين... ومن ثم الدعم الذي قدمته هذه المرجعية لساسة الفساد خلال الانتخابات وهذا ما صرح به الشيخ بشير النجفي :
http://www.youtube.com/watch?v=pgbcqZd4nF4

 هذه هي مواقف السيد الصرخي الحسني المرجع العراقي العربي وهذه مواقف غيره من مراجع الدين وأترك الحكم للقارئ المنصف ...
 قال تعالى " ان السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا " .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد العراقي | 2012-11-29
    نعم ان المرجعية العراقيه العربية هي المثل الواحيد للخط الحسين عليه السلام
  • حمزة الرفيعي | 2012-11-28
    السيد الحسني جسد الثورة الحسينية واقعياً من خلال مطالباته المستمرة وتظاهراته من اجل الشعب العراقي .
  • شاكر | 2012-11-27
    السيستاني سيصلى نارا ذات لهب بموقفه هذه
  • المحامي كاظم الدعمي | 2012-11-27
    لابد من الثناء والتقدير لكل هذه المبادرات والمساعي التي تنطلق من اجل المطالبة بحقوق الشعب المسروقة لان الساكت عن الحق شيطان اخرس وهؤلاء جعلوا من ثورة سيد الاحرار منطلقاً لهم وهو برأي افضل بمئات المرات من التأسي به بعاطفة او بكاء بل ترجموه بمبدأ وموقف وهذا براي هو مطلب الحسين لانه لايريد بكاء او حزن بل يريد من المجتمع ان يتحرروا من كل ظلم وضيم ويطالب بحقه بلا ذل او هوان فسلامي واعتزازي لهؤلاء الثلة لانهم شخصوا المبادئ الحقيقية للثورة ولقائدهم بالخصوص لانه فهم وشخص حاجة المجتمع في هذه الفترة وما الذي يداوي جروحه
  • باسم السعيد | 2012-11-27
    يقيناً ان الخط الرسالي يرسم خطاً مندداً للظلم والفساد ولايتقاطع معهما أبداً فلا بد ان تكون الرموز الدينية أمتداداً لهذا الخط الرسالي والبرهان العملي خير كاشف لذلك فعلى الشعب ان يعي من يضره ممن ينفعه خصوصاً من قيادته وها هو العراق خير تجربة وبرهان ومصداق للظلم والفساد ومن خلال متابعتناً نجد ان اتباع الرمز الديني الصرخي لم يكفوا يوماً من المطالبة بحقوقهم وهم يعتبرونه جزءاً لا يتجزء من حياتهم الكريمة فلابد من القول بالحقيقة وبلا انحياد ابداً وتظاهراتهم ملئت المؤسسات الاعلامية وساحات النت وهو شيء لا يمكن انكاره
  • الاستاذ حارث السليم | 2012-11-27
    رمز ديني ينهج خط رسالي ولم يقتصر همه في وطنه فقط بل أمتد لنصرة كل مظلوم في كل بقعة من بقاع الارض فهنيئاً له ولمن اتبعه على الموقف الجبار الذي يبعث الاطمئنان في النفوس
  • نور الامل العراقي | 2012-11-27
    نعم أن المرجع الديني الحقيقي الصادق والمتصدي للأعلمية هو الامتداد الطبيعي لنهج الامام المعصوم عليه السلام نسأل الله أن يوفق المرجعية العربية العراقية للسيد الحسني التوفق والتسديد لخدمة الاسلام والمسلمين وأن يجعله القدوة الحسنه في نصرة المظلومين وأحقاق الحق وأبطال الباطل أمين يا رب العالمين .
  • الاستاذ عادل رؤوف | 2012-11-27
    لابد للمرجع ان يكون مصداقا حقيقيا للآمر بالمعروف والناهي عن المنكر كما كان امامنا وقدوتنا اهل البيت عليهم السلام وطالما تراهم مدافعين عن الدين والمذهب والمساكين فنعم المرجع الصرخي الحسني
  • محمد حسين | 2012-11-27
    مواقف   رجل الدين   العراقي   مواقف   مشرفة   ونبيلة   ونقف لها  بكل احترام   على  كل كلمة   وكل  بيان  قيل منه  بخصوص   العراق   واهله   

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق