]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

المجاهرة بالسوء

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-24 ، الوقت: 18:35:00
  • تقييم المقالة:

إننا أبنا البشر لا نحتفل إلا بأنفسنا وكثيرًا لا نهتم لبلاء الغير لماذا ؟

بل نجهر بالسيئة أكثر من الدعاء لفاعلها بالهداية ، لماذا ؟ بصريح العبارة لأننا لا نهتم لغيرنا بل نجاري المصائب

ونتحدث عنها من وراء الستار ، ونطبق المقولة

المصائب بعيدة عن بيتي فأنا  بعيد

هنا نريد أن نقول للغني هل سيغنيك مالك إذا ذهبت صحتك ؟

هل تحس بتلك المرارة

هل إنتقم منك المرض ؟

هنا نريد من المجاهر بالسوء أن يعتبر ويقف وقفة إعتبارية لأه المسؤول عن أفعاله .

هذا ما نريد

والإنسان متى إبتعد عن العار كان أفضل .

لإلا يفارق الدنيا وهو يحمل الجمار


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق