]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عقد اتفاق.............

بواسطة: هناء مسلم  |  بتاريخ: 2012-11-23 ، الوقت: 22:47:39
  • تقييم المقالة:

وجدت نفسي امسك بقلم وورقة لاكتب عقدا بيني وبين قلبي لانثر بها كلمات وهمسات اشعر بها .

حينها احسست قلبي طفلا صغيرا اخذت بيدة ورفعتة للسماء ولا يخاف ان يسقط ارضا فكل ما يتمناة هو ان يجلس فوق السحاب وان يقضي ليلة مع القمر  وان تحملة نجوم السماء تدور وتدور ولا تكف حتي الصباح ومع طلوع الشمس يكون فوق السحاب من واحدة لاخري وهي تحتضنة بداخلها.

ومع سقوط المطر اجدة يصنع من قطرات المطر حبالا يقفز بها من شجرة الي شجرة ومن الوان قوس قزح يصنع ثيابا جديدايغزلها فكل خيط لون فعندما تراة لا تري سوي الحياة بكل معانيها  يطير بين الطيور ويشم كل العطور وقد اراة واقفا بين الزهور وكانة يظن نفسة احداها ولكني حقا اراة اجملها

وتحملة نسمات الهواء من مكان لمكان ينشر عطرا ولونا جميلا للفرحة وكلما اسرعت لامسك بة اجدة يركض سريعا سريعا ليذهب لعالم اخر ويكفيني ان اراة فرحا سعيدا كتبت لة ( هيا قلبي حرر نفسك من داخلي ..........كسر كل القيود .........ومزق كل العقود سوي عقدي فهو عقد حرية لاعبودية  هو لك مدي الحياة)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-25
    إبنتى العزيزة / هناء . . . واضح لى تماماً من عقد إتفاقك مع قلبك أنكِ شابة صغيرة السن . . ودليل ذلك أن إتفاقك مع قلبك أراه جاء سهلاً ويسيراً ، بعيداً عن العواصف والمتناقضات فى المشاعر والأحاسيس . . لم ألمح فى عباراتك كلمات جروح ولا أصوات آهات ولا تنهدات ، قلبكِ يا عزيزتى لا يزال نقياً ، وذلك يخالف سنة الحياة ، أحلامك وردية فى الحرية وبعيداً عن العبودية ، قلبكِ لا يزال حراً لم يقيده أغلال الحب والغرام . . هنيئاً لكِ إن أنتِ أبقيته حراً وطليقاً ، وهنيئاً لكِ أكثر إن أسلمته للأسر ، أعنى أسر الحب النقى الطاهر . . بداياتك فى الكتابة بسيطة كما قلبك ، ولكنها تبشر بكل الخير . .    لكِ تحياتى .
  • سائدة عكاشة - Saeda Akasha | 2012-11-24
    كلمات جميلة مزيد من التقدم هناء
    • هناء مسلم | 2012-11-27
      شكرا للاستاذ وحيد وكمان سائدة علي تعليقهم الجميل والمشجع ليا .وبالنسبة للقلب كثرة القيود تؤلمة وتعذبة تجعلة يشيخ سريعا ومازال قلبي صغيرا وكل امورة بيدي خالقة فلما القيود والعبودية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق