]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة اولية في اتفاق التهدئة

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-11-23 ، الوقت: 12:47:06
  • تقييم المقالة:

 

قراءة اولية في اتفاق التهدئة 

محمود فنون

22\11\2012م

 

ماذا تضمنت التفاهمات بين اسرائيل والفلسطينيين التي تم عقدها في مصر امس ؟

لماذا لم يقم وزير خارجية مصر بقراءة وثيقة التفاهم التي وزعت على الصحفيين ؟

لماذا لا توجد وثيقة رسمية  موقعة بنص الاتفاق ؟

لماذ قدم الدكتور موسى ابو مرزوق نصا مختلفا عن النص الذي وزع اثناء المؤتمر الصحفي ؟علما ان ذلك تم في نفس الوقت تقريبا.

 

لقد تم الاتفاق او التوافق او توقيع اتفاق من أجل التهدئة .ووزعت الخارجية المصرية ورقة مطبوعة ,بحضور كل من هيلاري كلينتون وزيرة خارجية امريكا ولفيف من الصحفيين .

غير ان الملفت للأمر انه لم يتم تلاوة الورقة مع انها صغيرة مما يترك الباب واسعا لتعدد النصوص وتعدد الادعاءات بمضمون الاتفاق .

وعلى صفحته في الفيس بوك قام الدكتور موسى ابو مرزوق بنشر نصوص التفاهمات مع شيء من الاختلاف عن الوثيقة التي وزعتها وزارة الخارجية المصرية .

وبالاعتماد على النص الموزع من قبل الخارجية المصرية الذي يمكن اعتباره نصا رسميا لعدم توفر غيره نلحظ الملاحظات التالية :

 

النقطة الاولى وهي تحدد التزام اسرائيل بوقف كل الاعمال العدائية برا وبحرا وجوا ,وكذلك تلتزم اسرائيل بوقف الاجتياحات (سبق ان كانت تقوم باجتياحات محدودة )وعمليات استهداف الاشخاص  .وهذا هو نص البند

- تقوم إسرائيل بوقف كل الأعمال العدائية على قطاع غزة برًا، بحرًا، وجوًا، بما في ذلك الاجتياحات وعمليات استهداف الأشخاص".

وهذه نقطة ايجابية بالمعنى العام  من منظور فلسطيني .

والبند الثاني هو ند للبند الاول في النص والمضمون ويتضمن التزام الفصائل الفلسطينية "بوقف كل الاعمال العدائية"من قطاع غزة تجاه اسرائيل .ان هذا البند يتضمن نقطتين خطيرتين :

الاولى :وهي تعتبرعن الاعمال الفلسطينية بوصفها اعمالا عدائية ضد اسرائيل بنفس الوزن الذي وصفت فيه اعمال اسرائيل في البند السابق ,بدلا من تثبيت النظرة لها بأنها أعمال مقاومة ايدتها الشرائع الدولية .

والثانية وهي شديدة الخطورة وتذكرنا بالنقاشات التي كانت تدور في اوساط منظمة التحرير في السبعينات وما تلاها وهي حول تثبيت مفهوم اسرائيل بما يساوي الاعتراف باسرائيل .

ان هذا البند خطير للغاية لجهة انه يعني وقف النضال الفلسطيني كلية من قطاع غزة .واذا ما علمنا ان حماس قد كلفت بمراقبة هذه النقطة ,فان هذا البند يحمل مفهوم ما يجري بالضفة حيث اوكل لسلطة الضفة مراقبة وقف كل اشكال المقاومة ضد الاحتلال كما اتفاق اوسلو وكما هو جار تطبيقه .

وهكذا نكون دفعنا كل التضحيات في الايام الثمانية الماضية من أجل ان يتوقف نضالنا وتعيش القيادات في أمان .

وهذا هو نص البند : - "تقوم الفصائل الفلسطينية بوقف كل الأعمال العدائية من قطاع غزة تجاه إسرائيل بما في ذلك إطلاق الصواريخ والهجمات على خط الحدود."

ملاحظة :ورد هذا البند في نص الاتفاقية كما نشرها موسى ابو مرزوق خاليا من كلمة "اعمال عدائية"وهذا هو نص موسى ابو مرزوق كما نشره على صفحته:"ب- تقوم الفصائل الفلسطينية لوقف كافة العمليات من قطاع غزة باتجاه الجانب الاسرائيلي بما في ذلك اطلاق الصواريخ والهجمات على خط الحدود"

حيث وردت" كافة العمليات" بدلا من تعبير "كل الاعمال العدائية".

اما بند رقم ثلاث ,فهو عبارة عن كلام تمهيدي لا غير وهو بصيغته هذه لا يلزم اسرائيل .فهو ينص على فتح المعابر وتسهيل حركة الاشخاص والبضائع  وعدم استهداف السكان في المناطق الحدودية .ولكنه لا يلزم اسرائيل بالتنفيذ الفوري ,بل يتوجب فتح الحديث في هذه المواضيع بعد مرور اربع وعشرون ساعة على سريان الهدنة منذ الساعة التاسعة من مساء يوم الاربعاء 21\11\2012 م .

انهم  قد اتفقوا على المضمون من حيث المبدأ ,ولكن لم يتم التفاهم على اجراءات التنفيذ

وهذا هو النص المصري الرسمي  "- فتح المعابر وتسهيل حركة الأشخاص والبضائع وعدم تقييد حركة السكان أو استهدافهم في المناطق الحدودية، والتعامل مع إجراءات تنفيذ ذلك بعد 24 ساعة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ."

الى هنا 

وبعد ذلك يرد ما يفيد انه سيتم تناول اية قضايا اخرى اذا طلب ذلك "- يتم تناول القضايا الأخرى إذا ما تم طلب ذلك" كما ورد في النص المصري

في القسم الثاني ثانيا ورد بعد تحديد ساعة الصفر ما نصه:" - يتم تناول القضايا الأخرى إذا ما تم طلب ذلك"

وتنص كذلك على وجوب ضمانة مصر حيث ينص البند"

"- حصول مصر على ضمانات من كل طرف بالالتزام بما تم الاتفاق عليه."

أي ان مصر هي الضامن والكفيل .

ملاحظة :مصر ضامن وكفيل على من ؟ولنفرض ان اسرائيل هي التي ارسلت طائراتها وقصفت ,فما الذي ستفعله مصر ؟

ان مصر ضامن وكفيل للطرف الفلسطيني بكل تأكيد وهي وزمرة النظام العربي يستطيعون زجر الجانب الفلسطيني والذي يجري تحويله شيئا فشيئا الى حالة من النظام العربي .

ومن الجدير ذكره ان اسرائيل شددت على هذه النقطة ليكون مرسي شخصيا والنظام المصري بمثابة الضامن والكفيل .

التنسيق الامني عبر مصر :

لنرى,تقول الورقة:" - التزام كل طرف بعدم القيام بأي أفعال من شأنها خرق هذه التفاهمات، وفي حال وجود أي ملاحظات يتم الرجوع إلى مصر راعية التفاهمات لمتابعة ذلك."

نستذكر ان اسرائيل كانت ترفض هذه الصيغة في تفاهمات سابقة حيث كانت تترك لنفسها حرية التصرف في حال حدوث مخالفات أو ما تعتبره اعمال تخل بالامن الاسرائيلي .

فاذا لاحظت مثلا أي استعدادات لأعمال تراها تمس بأمنها فانها تتصرف ,تقصف تغتال تجتاح مناطق .

وكانت حماس تطالب بأن لا تقوم اسرائيل بالتصرف بل تبلغ الجانب المصري عن المخالفة وبدوره يخبرهم وهم يتصرفون ويتخذون الاجراء المناسب .

وكانت اسرائيل تريد البقاء كالسابق  في البداية ثم عادت وغيرت رأيها على ضوء شمولية التفاهم لتحميل حماس مسؤولية الحفاظ على الأمن تجاه اسرائيل .

لتصبح الصورة الآن :ان تقوم اسرائيل بالابلاغ عن المخالفات للجانب المصري الذي بدوره ينقل الى حماس لمتابعة المخالفة  ,وبالعكس .

ان هذا الاتفاق المعلن بشكله المذكور يظل في حدود العموميات ولا يلبي مطالب اسرائيل كلها ,مع العلم ان اسرائيل كانت تفاوض وفي ذات الوقت تقصف وتهدد باغتيال القيادة السياسية وكذلك تستعمل النظام الرسمي العربي والنظام التركي للضغط عل حماس والجهاد الاسلامي من اجل اخضاع الطرف الفلسطيني للمطالب الاسرائيلية ,وكان مرسي تحت الامتحان وتحت التجربة  ومتحمس مثل هاو ,يساهم في اقناع حماس هو وامير قطر وتركيا كل بسلاحه .فمثلا كانت اسرائيل تطالب بتسليم السلاح ,وكانت مصرة على الاغتيالات ولم توافق على ترك الشريط الحدودي ...الخ

وقد ذكر متحدث فلسطيني موجزا للتفاهمات التي تمت قبل اعلانها رسميا حيث قال :" ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة على سير المفاوضات الجارية في القاهرة أن الاتفاق المزمع اعلانه يتضمن 4 نقاط اساسية وهي:

*وقف فوري لاطلاق النار مع فترة اختبار لمدة 24 ساعة

* السماح باستخدام المزارعين للأرضي المحاذية للجدار الأمني على امتداد حدود قطاع غزة

*فتح معبر رفح

*منع تهريب السلاح برقابة واشراف أمريكي"

وتدور الاخبار عن تعهد مصر وتحت رقابة امريكية بمنع تهريب السلاح .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق