]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

شعار هيهات منا الذلة يقود الربيع العربي

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2012-11-22 ، الوقت: 21:21:43
  • تقييم المقالة:

 إن قضية الامام الحسين عليه السلام كانت وما زالت نبراساً للثائرين ومناراً هادياً للمؤمنين ومعيناً عذباً للظامئين وكان الإمام الحسين عليه السلام قائداً وإماماً للأحرار الذين يبحثون عن الحرية الحقيقية والانعتاق نحو العلى والأمجاد فكان الإمام قدوة ومثلا أعلى لهم بتحديه قوى الظلم والفساد الذين أرادوا للأمة الذل والهوان والتحكم بها والتسلط وتقييدها وتكبيلها وجعلها أسيرة لمطامعهم وأهوائهم ..
 وكان شعاره الذي أطلقه يوم عاشوراء ( هيهات منا الذلة ) صرخة مدوية سارت عليها الشعوب الثائرة على مدى التاريخ فكانت ثورة الحسين عليه السلام منهلاً لتلك الثورات وموقفاً خالداً استندت إليه الأجيال ، وطاقة خلاقة تفجرت منه ثورات وثورات لشعوب مقهورة جائعة قد استعبدها الطغاة وحكام الجور فظل هذا الشعار الخالد بركاناً يتلظى في الصدور وجذوة في الضمائر لا تخمد أبدا ..
 لقد كان خروج الحسين على الظالمين لأجل الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتغيير وانتشال الأمة من واقعها المرير وتحريرها من ربقة المفسدين وتسلط الخائنين و كانت ثورة لأجل منهج وتعبير عن رفض ونداء صارخ إلى امة قعدت عن وظيفتها الأساسية الإنسانية لبناء مجتمع نابض بالبناء والإبداع والعلم ، لا يعطي نفسه إعطاء الذليل ولا يرهن ثرواته بيد الطامعين ..
 وكان خروج الحسين عليه السلام درساً بليغاً بعدم الاستسلام أو الرضا بتحكم هؤلاء المفسدين أو الإقرار والخنوع لهم .
 فكانت ثورات الربيع العربي قد نهلت من منهج الحسين وثورته بالتأكيد ووقوف هذه الجماهير أمام أعتى الطواغيت بصدور عارية وحناجر مدوية تلهب حماساً من واعية الحسين يوم كربلاء وتصمم بلا خوف أو وجل ترشف من عبق التحدي والتضحية بصرخة الحسين عليه السلام ( هيهات منا الذلة ) .وهكذا كانت ثورة أبناء الشعب السوري في شعارهم الذي رددوه كثيراً الموت ولا المذلة الذي يحاكي شعار الإمام الحسين عليه السلام هيهات منا الذلة . وقد أوضح بيان رقم 81 الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة ..لسماحة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هذه الحقيقة التي تجسدت في حركة الشعب السوري الذي اتخذ من شعار الإمام الحسين عليه السلام هيهات منا الذلة طريقا وشعاراً .... يقول فيه سماحته " ومنذ الأيام الأولى لانطلاق ثورة أبنائنا الأعزاء في سوريا الشام قد أيدناها وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما يستطاع ؛ لأنها ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة ، فكيف لا نكون مع المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الإسلام ومنهج الرسول الأمين وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليه وعليهم أجمعين) ؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟. وقد ذكرنا ونكرر أن شعار ثورة شعبنا في سوريا ((الموت ولا المذلة))هو تجسيد واقعي حي لشعار كربلاء شعار الحسين عليه السلام وآله وصحبه الأطهار ((هيهات منا الذلة)).....((وإنّي ما خرجت أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً وإنّما خرجت أريد الإصلاح في أمّة جدّي))....((والله لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برماً))..." ،  وهنا يوضح سماحته إن عدم الوقوف مع ثورة الشعب السوري ومساندته هو خروج عن منهج الإسلام ورسوله الكريم واله الأطهار وهو خروج عن الأخلاق والإنسانية لان في أصل الإسلام هو الوقوف مع المظلوم ضد الظالمين ولا وجود لنبي أو إمام أو مصلح وقف إلى جانب الطاغية مهما كانت الأسباب والمبررات لان ذلك خارج عن الفطرة الإنسانية وعن القيم السامية لان في ثورة الشعب السوري المفجوع المقهور وشعاره الموت ولا المذلة يتجلى شعار الإمام الحسين عليه السلام في عاشوراء واضحاً في هذه الثورة التي أراد البعض أن يظهرها على أنها صراعاً شيعياً سنياً وان يعطيها بعداً طائفياً لتبرير تدخلاته في الشأن السوري وتبرير القتل والفتك المريع هناك لذا يقول سماحته في الفقرة ثالثا من البيان ما نصه " إن دعوى كون الصراع في سوريا الشام صراعا شيعيّا سنّيّا فهي دعوى باطلة جزما ، فهي من مخترعات ومختلقات السياسة الباطلة والسياسيين الضالين الظالمين ، سياسة التكفير القاتل من مدّعي التسنن والتشيع معا ، سياسة الانتهاز والانتفاع والمكاسب الشخصية و السحت والحرام والفساد, فالصراع هناك هو في أصله وأساسه صراع بين شعب جائع مظلوم مقهور وسلطة ظالمة ، لا تريد أن ترحم أحداً بل لا تريد أن ترحم نفسها أيضا فهي مستعدة لحرق كل شيء من أجل البقاء والتشبث بالسلطة والتسلط ، وستحرق نفسها مع حرق الآخرين " ولو قارنا بين موقف المرجع العراقي العربي السيد الصرخي وموقف باقي المراجع لوجدنا إن اغلب المراجع الآخرين كانت مواقفهم تميل لصالح الطاغية الحاكم في سوريا ولم تهتم للشعب السوري الذي يتعرض للقتل والإبادة وخاصة النساء والشيوخ والأطفال بحجج واهية منها انه ليس كل الثورات على حق كما يدعي هؤلاء المراجع ولا ندري ما هو معيار الحق لديهم في حين لم نسمع أو نقرأ إن الشيعة على مدى تاريخهم اتخذوا موقفاً مشابهاً لهذا الموقف الذي وقف مع الجلاد على حساب الضحية في وضع خطير , فالنظام في سوريا هو نظام يتبنى لغة السلاح والتدمير ضد شعبه الثائر والوقوف بجانب الطاغية في سوريا هو بالتأكيد خارج الإنسانية فضلا عن الشرع والأخلاق فالسيستاني ووكلائه ومعتمديه يحاولون تصوير الحالة في سوريا للبسطاء إنها معركة بين الشيعة والسنة على اعتبار إن بشار الأسد ينتمي إلى الطائفة العلوية والسيستاني ووكلائه يروجون ذلك باستغلال التسمية وعنوان طائفة العلوية ،في حين ان الامر خلاف ذلك تماماً .
 وكان بيان 81 لسماحة السيد الصرخي واضحا في معالجة هذه الإشكالية والموقف العملي والتكليف الشرعي الصحيح اتجاه أحداث شعب سوريا فيقول سماحة السيد في الفقرة سابعا (لمعرفة التكليف الشرعي والوظيفة العملية ، يجب على كل مكلف مسلم الإطلاع والتأسّي بسيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام ) أيام حكومته الراشدة ، وكيفية تصرفه وتعامله مع أعدائه وممن خرج على ولايته الشرعية حتى مع الخوارج والنواصب ، بل حتى مع قاتله ابن ملجم اللعين ومن اشترك معه في جريمة الاغتيال المشئومة .) انتهى كلام سماحة السيد في هذه الفقرة .. حيث يوجه السيد الصرخي الناس إلى الاقتداء بسيرة وأفعال الإمام أمير المؤمنين عليه السلام الذي لم يخوض في دماء المسلمين عندما منعت الخلافة منه بل تركها وكان كل همه هو الحفاظ على دماء المسلمين والحفاظ على الإسلام وبيضة الإسلام ودين محمد العظيم وعندما ضربه ابن ملجم اللعين أوصى أبنائه وأصحابه بعدم الخوض في دماء المسلمين تقولون أن ُقتل إمامنا ملفتا إياهم إلى خطورة هذا الأمر ، وحذّرهم من الوقوع فيه ؛ لأنَ فيه إغضابا لله تعالى ، وذلك عندما ألقي القبض على عبد الرحمن بن ملجم بعد أن ضرب الإمام (عليه السلام) في محرابه .
 قال (عليه السلام) : ( يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، لا أُلْفِيَنَّكُمْ تَخُوضُونَ دِمَاءَ الْمُسْلِمِينَ خَوْضاً ، تَقُولُونَ : قُتِلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ . أَلا لا تَقْتُلُنَّ بِي إِلاَّ قَاتِلِي ، انْظُرُوا إِذَا أَنَا مِتُّ مِنْ ضَرْبَتِهِ هَذِهِ فَاضْرِبُوهُ ضَرْبَةً بِضَرْبَةٍ ولا تُمَثِّلُوا بِالرَّجُلِ ؛ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ( صلّى الله عليه وآله ) يَقُولُ : إِيَّاكُمْ والْمُثْلَةَ ولَوْ بِالْكَلْبِ الْعَقُورِ )
 ولكن أين هؤلاء من نهج الإمام أمير المؤمنين وهم يمارسون لأجل الوصول إلى أهدافهم القوة والقهر و أبشع الجرائم وأخس الأساليب ، كقصف المدنيين ، وسبي النساء والأطفال ، وتعذيب الأسرى وقتلهم وبالمقابل فان أمير المؤمنين عليه السلام اتبع سياسة رصينة ثابتة ، فلم يغدر ولم يفجر ، بل كان يبتغي من محاربة خصومه وأعدائه إنقاذ المغرر بهم من الضلالة ، وتثبيت قواعد دولته وإعادة الأمور والحق إلى النصاب الطبيعي . فقد قال (عليه السلام) : ( فَوَاللَّهِ ، مَا دَفَعْتُ الْحَرْبَ يَوْماً إِلاَّ وأَنَا أَطْمَعُ أَنْ تَلْحَقَ بِي طَائِفَةٌ ، فَتَهْتَدِيَ بِي وتَعْشُوَ إِلَى ضَوْئِي ، وذَلِكَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَقْتُلَهَا عَلَى ضَلالِهَا وَ إِنْ كَانَتْ تَبُوءُ بِآثَامِهَا ) هذا هو نهج الامام امير المؤمنين عليه السلام فلذلك وجه سماحة السيد الصرخي الحسني دام ظله في بيان 81 إلى التأسي بسيرة الإمام علي عليه السلام وهذا هو الموقف الصحيح البعيد عن التعصب والتشنج وخداع الآخرين بحجج مختلفة لا تصمد أمام الموقف الحقيقي الذي ينتهج بمنهج الرسول الأكرم وأهل بيته الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مهدي العلي | 2012-11-27
    ان مرجعية السيد الصرخي الحسني تثبت تمسكها بمبادئ الامام الحسين ع والوفاء للحسين عليه السّلام بالسير على نهجه ونهج أصحابه في الوقوف في وجه الطغيان , ودرء الظلم عن الناس ، بغض النظر عن موازين القوى . الوفاء للحسين عليه السّلام باستشعار بذله للغالي والنفيس من نفس ومال , وعدم القبول بالذلة والسكوت على الظلم
  • عقيل الحلفي | 2012-11-27
    الامام الحسين (عليهالسلام) هو منهج ثورة واصلاح وامر بالمعروف والنهي عن المنكر وصاحب القيم والمبادئفعلى كل من يدعي انة حسيني الهوية والمنهج الاستنان بسنته المقدسة برفض الظلمونصرة الحق ودحظ الباطل وكشف الفساد و زيف المفسدين

  • وسام علي | 2012-11-27
    نعم ان المرجع العراقي العربي  السيد محمود الصرخي قد بين ان موقفه هو موقف كل انسان مؤمن وهو هذا الموقف الصحيح للاسلام وهو الوقوف الى جانب المظلومين والأبتعاد عن الطائفيه ولو كان الرسول محمد صلى الله عليه وال وسلم او الأئمه المعصومين لوقفو مع الشعب المظلوم اذن ان هذا المرجع هو امتداد حقيقي الى تطبيق الأسلام الحقيقي هو نصرة المظلومين والوقوف بوجه الظالمين
  • سلوان الجابري | 2012-11-26
    العراق يعاني من كثرة الزعامات الدينية المزيفه المزبرجة من قبل ايران وهذا عامل رئيسي لمنع العراق من الانتصار للحقوقه 
  • الاعلامية نورهان احمد | 2012-11-26
    ان مرجعية السيدالحسني هادفة وصادقة وتامربلمعروف وتنهى عن المنكر والاصلاح والتغير  
  • فاطمة الحسيني | 2012-11-26
    ان الرجال يعرفون وقت الصعوبة والازمات ولايوجد اصعب مما مر به العراق وعلى جميع الاصعدة وخلال هذه الفترة عرفنا القائد الحقيقي صاحب العلم والدراية ومن هو الكاذب والذي صار يتخبط في اقواله وافعاله فقد راينا السيد الصرخي حكيم في كل تصرفاته واقواله وبياناته واقواله وتوجيهاته تشهد على ذلك ولاتجد فيها تخبط ولا تعثر وانما كلها توجيهات سديدة وبالمقابل كيف راينا السيستاني يتخبط بل امر الناس بانتخاب مجموعة من السراق المفسدين والذي اهلكوا كل شئ في العراق وكيف انه لم يعطي موقف مشرف اتجاه الاحتلال بل كان موقفه المهادنة والمداهنة للاحتلال فكيف يمكن المقارنة بينهما
  • الاعلامية نورهان احمد | 2012-11-26
     مرجعية السيد الصرخي مرجعية هادفة تهدف الى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والاصلاح والتغيير واعانة المظلوم وهذا نهج الامام الحسين عليه السلام الذي سار به في معركة الطف واليوم السيد الصرخي يكمل مسار الامام عليه السلام
  • رحيل العراقية | 2012-11-26
    ان للعدالة قاعدة مبنية على مر العصور وثبتها الامام الحسين عليه السلام عندما رفع شعار هيهات منا الذلة وجسدها المرجع العراقي الصرخي عند وقوفه مع الشعب السوري عندما رفع شعار الموت ولا المذلة
  • ام محمد | 2012-11-26
    على الجميع ان يدافع عن كل مظلوم وعليه قول الحقيقة في كل ظرف وفي كل مكان وهذا مافعله الامام الحسين عليه السلام ضحى بكل مايملك من اجل الحق ونرى الان المرجع العراقي وموقفه من الشعب السوري
  • مصطفى الميالي | 2012-11-26
    ان الدور الذي تقوم به المرجعيه ليس اخذ اموال الفقراء وأموال الشعب العراقي  وانما دورها هو ادارة الحياة على نهج الرسول واله الاطهار 
  • استاذ جاسم | 2012-11-26
    لقداصبحت المواقف التى برزها ويبرزها السيد الحسني (دام ظلة) عبئة تنصب علية لأنها لاتناغم ولا توافق طبيعة نهج المنتفع والنفعيين ولكن هذا لا يعني انتفاء حقيقةوجوهرية سماحته
  • المهتدس محمد الجنابي | 2012-11-26
    انا من ابناء الجماعة ولكن قرءت ان شبث بن ربعي لع الذي قتل الحسين ع كان هو المرجع الديني لاهل الكوفة منهم ياخذون فتاواهم ويتبعه الغالبية من الناس فلماذا لا يتخذ الناس عبرة من التاريخ ويتجهوا لمن هو وطني فعلا ولا ينجورا خلف من يدعي انه عالم وهو ليس بعالم حتى وليس مطلع على العلم
  • نورالتميمي | 2012-11-26
    اذا كان هناك من لديه ذرة من الانصاف نقول نعم لقد ثبت لدى جميع العراقين المنصفين ومن خلال المواقف الثابتة والشعور بالمسؤولية والوطنية الحقيقية الصادقة ان السيد الصرخي الحسني هو الوحيد الذي يدافع عن الشعب العراقي والرافض الدائم لكل فساد وقد عانى بسبب هذه المواقف الوطنية الامريين من الحكومة السابقة ووالاحتلال واعوان الاحتلال من الحكومات التي اتت بعد الاحتلال اما بالنسبة للجانب العلمي فلم فلا يوجد احد من داخل العراق او من خارج العراق ان يرد بجملة واحدة على كتب وادلة السيد الحسني هذا بالاظافة الى الحكمة والدرارية في التعامل مع جميع الاحداث
  • الرسّام البحراني | 2012-11-25
    ان المتابع لاوضاع المصلحين عبر التاريخيجد الاساليب المتنوعة للاقصاء عليهم وتصفيتهم قبل ان يبزغ نور الاصلاح الى المجتمعوبالتالي هيمنة اهل الضلالة باقية مسيطرة على عقول الناس لان المتحكمين بعقول المجتمعيدركون بحق خطورة المصلح الحقيقي وبالتالي يجب تصفيته وهذا المثال واضح في رجل الدينالصرخي وما يتعرض له.

  • ابو تقى السالمي | 2012-11-25
    إنّ الوفاء الحقيقي للحسين عليهالسّلاميكون بالتمسّك بالمبادئ التي اجتزّ رأسه في سبيلها . الوفاءللحسين عليه السّلام بالسير على نهجه ونهج أصحابه فيالوقوف في وجه الطغيان , ودرء الظلم عن الناس ، بغض النظرعن موازين القوى. الوفاء للحسين عليه السّلام باستشعار بذله للغاليوالنفيس من نفس ومال , وعدم القبول بالذلة حين صرخ صرخةً صادقة معبرة)) : هيهات منّا الذلة ))
  • الاستاذ محمد الكاتب | 2012-11-25
    مرجعية السيد الحسني مرجعية حقيقية وقفت مع الشعب العراقي بل حتى الشعوب العربية وساندتها في ثوراتها الابية من اجل الحرية والسلام
  • نور الامل العراقي | 2012-11-25
    هذا هو دور المرجعية الحقيقية التصدي للصغيرة والكبيرة في كل نجالات الحياة .... أي دور المرجع الديني بالآمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتحديد الموقف العملي الواقعي أتجاه جميع الاحداث ليكون المكلف والناس عموما على بينة من آمرهم ولا يتخبطون في فتن الاهواء وبين القال والقيل والامثال الشعبية وحكايات جدتي وتصير جميع امورنا في الدنيا والآخرة الى سفال وعقاب والى نار لا ترحم من تضرع أليها عندما يسئل كل منا عن دينه وعلمه وعمله ومواقفة أتجاه نصرة الحق وأصحابة .... وخصوصا في العراق والبلاد الاسلامية .... أيد الله هذا المرجع العربي العراقي في نصرة الدين والعراق والعراقيين المظلومين وفي قيادة المجتمع المسلم في عموم البلاد الاسلامية وأدامه ذخرا وعزا للمسلمين الشرفاء جميعا.
  • الكاتب رائد السعداوي | 2012-11-25
    ان ثورةالامام الحسين(عليه السلام)هي ثورة بوجه الظالم والفاسد اراد الحرية والعيش الرغيدوالسعادة وطرد الفاسدين لا للخنوع والذل والعبودية واليوم المرجع العراقي العربي السيدالصرخي الحسني يعيد ثورة الامام الحسين (عليه السلام)يقف بوجه الفساد والظلم والفاسدينهولاء السياسين العملاء الذين نهبوا خيرات الشعب العراقي وجعلوا العراق من افقر البلدانوهو يمتلك اكبر ثروة نفطية وهاهم اتباع المرجع العراقي يتظاهرون ويرفضون هذه الحكومةالفاسدة السارقة
  • فريد المهندس | 2012-11-25
    من جواهر السيد الصرخي الحسني

    والآن لنسأل أنفسنا : هل نحن حسينيون ؟ هل نحن محمدّيون؟ هل نحن مسلمون رساليون؟
    ولنسأل أنفسنا :هل نحن في جهل وظلام وغرور وغباء وضلال؟أو نحن في وعي وفطنة وذكاء وعلم ونور وهداية وإيمان؟إذن لنكن صادقين في نيل رضا الإله رب العالمين وجنة النعيم ،
    ولنكن صادقين في حب الحسين وجدّه الأمين ((عليهما وآلهما الصلاة والسلام والتكريم)) بالاتباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الذي خرج لتحقيقه الحسين((عليه السلام )) وضحّى من أجله بصحبه وعياله ونفسه ، انه الاصلاح ، الاصلاح في امة جدِّ الحسين الرسول الكريم ((عليه وآله الصلاة والسلام)).
    وهنا لابد من أن نتوجه لأنفسنا بالسؤال ، هل أننا جعلنا الشعائر الحسينية المواكب والمجالس والمحاضرات واللطم والزنجيل والتطبير والمشي والمسير الى كربلاء والمقدسات هل جعلنا ذلك ومارسناه وطبقناه على نحو العادة والعادة فقط وليس لانه عبادة وتعظيم لشعائر الله تعالى وتحصين الفكر والنفس من الانحراف والوقوع في الفساد والافساد فلا نكون في اصلاح ولا من اهل الصلاح والاصلاح، فلا نكون مع الحسين الشهيد ولا مع جدّه الصادق الامين ((عليهما الصلاة والسلام )).
    اذن لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً الحب والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين (عليه السلام) ورسالته ورسالة جدّه الصادق الامين ((عليه وعلى آله الصلاة والسلام)) في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح في ايجاد الصلاح والاصلاح ونزول رحمة الله ونعمه على العباد ما داموا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فينالهم رضا الله وخيره في الدنيا ودار القرار.......................وبعد الذي قيل لابد ان نتيقن الوجوب والالزام الشرعي العقلي الاخلاقي التاريخي الاجتماعي الانساني في اعلان البراءة والبراءة والبراءة ....... وكل البراءة من ان نكون كأولئك القوم وعلى مسلكهم وبنفس قلوبهم وأفكارهم ونفوسهم وأفعالهم حيث وصفهم الفرزدق الشاعر للامام الحسين ((عليه السلام)) بقوله :
    (( اما القلوب فمعك واما السيوف فمع بني امية))
    فقال الامام الشهيد المظلوم الحسين ((عليه السلام)) :
    (( صدقت ، فالناس عبيد المال والدين لعق على السنتهم يحوطونه ما درّت به معايشهم ، فاذا محصوا بالبلاء قل الديّانون )) ".

    http://www.al-hasany.com/index.php?pid=44
       بيان 69  (( محطات في مسير كربلاء ))

  • المهندس احمد الخالدي | 2012-11-25
    بلد فيه حسين العصر السيد الصرخي الحسني و ابنائه و مناصريه الحسينيونالصادقون لا يرضون بالذل و الهوان كما فعل الحسين في يوم كربلاء فخرجوا فيتظاهراتهم  مناصرين لبلدهم الجريح و شعبهمالمغلوب على امره منددين و رافضين و صارخين بوجه هؤلاء الساسة و الحكامالطغاة  فاين بقية العراقين المدعينانتمائهم للعزاء العاشورائي؟؟؟؟؟؟

  • المهندس فراس العزاوي | 2012-11-25
    هذه هي المواقف الاسلاميه العربيه الاصيله من قبل المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني هو الذي دائما وابدا يحمل مبادىء الاسلام ودفاع عن حرية وكرامة كل الشعوب والامم العربيه والاسلاميه والانسانيه التي تقف بوجه الطغاة وحكام الجور والظلم اين امة العرب من هذه المواقف العربيه الاصيله المعبره الصادقه عن الاخوه والمحبه والعدل والانصاف الى كل الشعوب العربيه المطالبه بالحريه ورفض الطغاة وتحقيق العدل والانصاف
    منذ حوالي ساعة · أعجبني
  • المهندس فراس العزاوي | 2012-11-25
    هذه هي المواقف الاسلاميه العربيه الاصيله من قبل المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني هو الذي دائما وابدا يحمل مبادىء الاسلام ودفاع عن حرية وكرامة كل الشعوب والامم العربيه والاسلاميه والانسانيه التي تقف بوجه الطغاة وحكام الجور والظلم اين امة العرب من هذه المواقف العربيه الاصيله المعبره الصادقه عن الاخوه والمحبه والعدل والانصاف الى كل الشعوب العربيه المطالبه بالحريه ورفض الطغاة وتحقيق العدل والانصاف
    منذ حوالي ساعة · أعجبني
  • المهندس فراس العزاوي | 2012-11-25
    نعم هذه هي المواقف الاسلاميه العربيه الاصيله من قبل المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني هو الذي دائما وابدا يحمل مبادىء الاسلام ودفاع عن حرية وكرامة كل الشعوب والامم العربيه والاسلاميه والانسانيه التي تقف بوجه الطغاة وحكام الجور والظلم اين امة العرب من هذه المواقف العربيه الاصيله المعبره الصادقه عن الاخوه والمحبه والعدل والانصاف الى كل الشعوب العربيه المطالبه بالحريه ورفض الطغاة وتحقيق العدل والانصاف
  • العراقي الاصيل | 2012-11-25
     ان موقف المرجعالعراقي العربي السيد الصرخي الحسني هي مواقف كثيرة ومنه وقوفه ضد الاحتلال الاميركيورفض الطائفية والقتال وحرم دم المسلم على المسلم حرام وبينانه المصالحة والمسامحةوموقفه مع الربيع العربي وبيانه 81 وموقفه مع الثورة السورية وكثير من البيانات لكننسال اين بيانات وموقف السيد السيستاني من كل هذه الانتهاكات التي اضرت بالشعب العراقيبل انه مؤيد وساكت وهو من اوجب انتخاب هولاء السياسين الخونه لذلك يتضح انه ليس بعالمولايصلح الى قيادة الامة بل مواقفه ضد الشعب العراقي فعليه ان يرحل من العراق افضلبكثير...
  • قاسم العامري | 2012-11-25
    ان مواقف المرجع العراقي العربي السيد الصرخي دام ظله مستوحات من مواقف الامام الحسين عليه السلام وبيانه 81 دليل على ذلك حيث مزج بين شعار الامام الحسين وشعار الثوار السوريين حيث ان الشعارين حملا نفس المعنى والهدف الذي هو رفض العيش بذلة مع الطواغيت .
  • الاميري | 2012-11-25
    الثورة الحسينية منهج العدل وطريق الاصلاح وسنة الاولياء ، الثورة الحسينية فلسفة ونظام وحكم وسياسة وامان ، الثورة الحسينية دستور واخلاق ودين وعرفان ، الثورة الحسينية توحيد وصدق وايمان ، الثورة الحسينية غيرة وشهامة ورجولة وعنوان ، الثورة الحسينية موقف وردع وبيان ، وكانت مرجعية المرجع العراقي العربي السيد الصرخي حفظه الله ترج%8
  • الفتلاوي | 2012-11-25
    ان مرجعية السيدالصرخي الحسني مرجعيه مميزه عن جميع المرجعيات فهيه تحاكي الواقع ولها قوة الاستنباط والعمق في جميع الامور السياسيه وغيرها نسال الله ان يطيل في عمر صاحبها ويجعله ذخرا لنا
  • الاستاذ علي الواسطي | 2012-11-25
    السيد الصرخي الحسني شخص الواقع منذ البداية وحذر من وصول الامور الى حد لا ينفع معه اي علاج فاين من ياخذ بكلام هذا المرجع العراقي العربي
  • احمد محمد طعيمة | 2012-11-25
    مواقف مشرفة وعربية ووطنية واسلامية للمرجع العربي العراقي الصرخي الحسني ..؟
  • عبدالله الجابري | 2012-11-25
         يجب علينا أن نأخذ العبرة من كربلاء ومسيرة الإمام الشهيد ( سلام اللهعلية ) من الوقوف بوجه الجبروت والطغيان والفساد فما أشبة اليوم بأمس فالوجوهتغيرة والأحداث تجددة والأطماع تزايدة من فساد المفسدين الطامعين الذين عاثوا في الأرضالفساد من فساد مالي واقتصادي وغيره مما تحب وتشتهي ...

         إلى كل من يقول ياليتنا كنا معكم ؟ فالحسين موجود في كل عصر وزمان وهو منهجوطريق الحق وبإمكان كل شخص نصرتهُ إن كان صادقا ولا داعي للتمني المجرد .. وكذلكيزيد في كل عصر ومصر وهو منهج وطريق الباطل وسلاطين الجور ... فكل من يتمنى نصرةالحسين فلينصر الحق وليرفض الظلم والجور كما فعل أنصار ومقلدي السيد الحسني الصرخيدامت بركاته ولو بكلمة حق بوجه سلطان جائر ...

  • ameer | 2012-11-25
    نصر الله هذه المرجعية العراقية العربية وهم يطالبون بالحقوق المسلوبه على قدم وساق ولا يعرفون الكلل والمللل 
  • قبس | 2012-11-25
    اراد الامام الحسين (عليه السلام) في حركته، أن يثبت للعالم أنّ هؤلاء الطغاة الذين حملوا ظاهر الإسلام ، واستبطنوا الكفر والانحراف ، هم لا يمثلون الحالة الإسلامية الصحيحة، لإنهم دنّسوا كل القيم الإنسانية التي جاء بها الإسلام ، وهدروا كرامة الإنسان ، وسلبوا حريته التي وهبها الله تعالى اليه: (وَلَقَدْ كَرّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِنَ الطّيّبَاتِ وَفَضّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) (الإسراء : 70).إنّ الصرخة الأولى التي أطلقها الإمام الحسين(عليه السلام) ضد الظلم والظالمين ، ليصحح بها مسار الأمّة كانت :((إنّ مثلي - الحق الاسلامي والشرعية الاسلامية والقيم الإنسانية النبيلة - لا يبايع مثله))( الباطل والبهتان والزور والظلم والحكم بالهوى ، وإشاعة مفاهيم القبيلة والعشيرة والحزبية الضيقة التي ما أنزل الله بها من سلطان ). وصرختة الأخرى كانت: ((ألاترون إلى الحق لا يعمل به وإلى الباطل لا يتناهى عنه)) .

    فأراد الإمام الحسين (عليه السلام) في حركته، أن يُثبت للعالم إنّ هؤلاء الطغاة هم ضد الإنسانية وقيمها ، وأراد من خلال صرخته ، أن يقول إنّ الظلم الإجتماعي الذي حمل شعاره بني أميّة ، وتستروا بستار الإسلام الظاهري ، هو ضد الدين الحنيف ، ولم يرتبط بشرعية الرسالة أبداً ، وأراد الإمام الحسين(عليه السلام) بهذه الحركة ، أن يعيد بناء القيم الالهية في ضمير الأمّة ، بعدما حاول بني أميّة المساس بها ، ومحاولة طمس معالمها، والتشكيك بشرعية أئمة أهل البيت (عليه السلام) في إدارة شؤون المسلمين.كما يحصل لنا اليوم ونحن نشاهد الاف المخادعين ممن يدعون التدين والسير على النهج المحمدي ..بينما نراهم يسرقون قوت الفقراء ويؤيدون الظالمين
  • المحامي عمر الهجرس الدليمي | 2012-11-25
    ماذا نقول في شخص صار عنوانا ومرجعا لكل خير وصدق وعهد ووفاء نعم ؟ اول من ينطق بالخير طالبا به للعراق وشعبه ؟ اول من يرفض الظلم والتعسف والاعتداء على العراقيين بل وحتى اخوانهم في العالم العربي واقرانهم في العالم ؟ صار رمزا للعروبة والوطنية وصارت تتغنى بكلماته حناجر الشعراء لانها دغدغت مشاعرهم واحاسيسهم والتي نامت لسنين طوال فجاء الصرخي الحسني ليوقضها من جديد على نغم كلماتها الصادقه في رفض كل ظلم والدعوة للاخوة والوحده.

  • رسل السلام | 2012-11-25
    18-11-2012 08:20 PM ان الحسين عليه السلام هو النبراس الحقيقي للثورة ضد الظلم والتجبر والطغيان ,,,, هو المثل الاعلى لنا جميعا لمحاربة المفسدين ورفضهم لذا وجب علينا ان نتأسى به ونسير على نهجه ونطالب بالخلاص من المفسدين الذين تربعوا على عرش العراق وعاثوا في ارض العراق وشعبه ظلما وفسادا وخرابا وقتلا وتجويعا وتهجيرا ,,, بارك الله بانصار المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني الثائر على هذه الوقفات والتظاهرات التي تؤكد مدى ارتباطهم الروحي والعقادي بالنهج الحسيني الوضاء ونحن معكم قلبا وقالبا في رفض الظلم والباطل مستلهمين ذلك من ثورة الحسين الخالدة
  • المهندس محمد العراقي | 2012-11-25
    مما لاشك فيه أن ثورةالأمام الحسين(عليه السلام) كانت كلمة الفصل التي كشفت زيف الحكومات الظالمةالجائرة على مدى العصور والأزمان ومنهاجا ينتهجه المؤمنون في كل زمان ومكان لرفضساسة الفساد والإفساد وصرخة مدوية للمطالبة بالحقوق ورفض الظلم والاضطهاد ...
    فقد قال الامام الحسين(ع)«أيّها الناس، إنَّ رسولَ اللَّهِ (ص) قالَ: مَن رأى منكُم سُلطاناً جائِراًمُستحلاً لحرم الله، ناكثاً بعَهدِه، مُخالِفاً لسنّةِ رسولِ الله، يَعملُ فيعبادِه بالإثمِ والعدوانِ، فلم يغِرْ (وفي رواية فلم يُغيّر ما) عليهِ بقولٍ ولابفعلٍ، كان حَقّاً على الله أن يُدخِله مَدخلَه». «وقد عَلمتُم أنَّ هؤلاء القومَ_ _ قد لَزِموا طاعةَ الشيطانِ وتَولَوا عن طاعةِ الرحمنِ، وأظهرُوا الفسادَوعطلّوا الحدودَ واستأثَروا بالفيء، وأحَلّوا حرامَ اللَّهِ وحَرَّموا حلالَهُ،وإنّي أحقُّ بهذا الأمر
    »،
    ففي ظل انعدام الأمن والأمانوضياع حقوق الشعب العراقي وانتهاك حقوق الإنسان من قبل حكومة الفساد!!! 
    ولبيان الرفض التام لهذا الوضعالمزري انتفض مقلدو المرجع الصرخي بتظاهرات تجوب الشوارع وفي كافة أنحاء العراق بتظاهراتمنظمة ناقدة ومستنكرة لكل أنواع الظلم الذي حل ويحل بالعراق، لبيان حقيقة الساسةالمفسدين 
    فقد خرج العراقيون في تظاهراتشارك فيها جمع كبير من مختلف شرائح المجتمع العراقي رفعوا من خلالها شعارات طالبتبحقوق الشعب العراقي منها 
    ألا إن الحكومة والبرلمان ركزوابين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة 
    من يدعي حب الحسين لا يسرقأموال العراقيين 
    من ثورة الإمام الحسين يكونالتغيير الجذري لكل المفسدين ...

  • احمد العراقي | 2012-11-25
    الموت ولا المذلة........هيهات منا الذلة
  • سيد محمد الصافي | 2012-11-25

    ان ثورة سيد الاحرار الامام الحسين عليه السلام هي ثورة ضد الظالمين والمفسدين على مدى الدهور والازمان واختلاف المكان فثورته صرخة مدوية تهز عروش الظالمين ويصل صداها للشعوب المظلومة المستضعفة فتستجيب وتتفاعل مع هذه الثورة لتعلنها من جديد ضد اي ظالم جائر وهذا ما حصل بالفعل في الربيع العربي ومنها في سوريا الشام وقد جسدوا هذه الثورة برفع شعار الحسين عليه السلام الموت ولا المذلة ,

    فكان المرجع العراقي العربي السيد محمود الصرخي الحسني الا يبين موقفه الشرعي والاخلاقي والانساني من هذه الثورات ولا سيما ثورة ابناء الشعب السوري فكان بيان (81) الذي بين فيه حق الشعوب بالثورة ضد الحاكم الجائر الظالم

  • المهندس | 2012-11-25
    نعم ان كل ما صدر من سماحة السيد الصرخي من كلام ونصائح وبيانات اثبتت اليوم من خلال مايحدث من احداث في العراق وان مرجعية السيد الصرخي هي المرجعية الوحيدة التي عاشت المعانات مع الشعب العراقي وهي الوحيدة المدافعة عن الشعب العراقي الجريح وقد اثبتت هذا بمواقفها البطولية الشجاعة من اجل اعلاء كلمة الحق والوقوف ضد الباطل وهي مرجعية رافضة للظلم والوقوف مع المظلومين فلنحيي ونبارك بهذه المرجعية الحقة التي تعتبر امتدادا لخط ومنهج الائمة عليهم السلام .
  • سواد النجفي | 2012-11-25
    : الحسين (عليه السلام) في مثل هذا اليوم نادىالا من ناصر ينصرنا فاستجابت له تلك النخبة الطاهرة من الاطفال والصبية والشباب والكهولوالنساء وفدته بارواحها ، واليوم النداء يتكرر والنصرة باسهل الطرق واسلسها فلا بذلنفوس ولا ازهاق ارواح فلماذا يتخلف الاعم الاغلب ؟؟؟

  • | 2012-11-25
    المرجع العراقي العربي السيد الصرخي نراه وباستمرار يدافع عن الثورات العربية التي وقفت الحكام الفاسدين حيث انه اصدر الكثير من البيانات التي تدل مسانده للشعوب العربلامطار التي ية وايضا اليوم نراه هو وانصاره يخرجون بتظاهرات عارمة تجوب شوارع العراق رغم الامطار والاجواء الباردة لكنهم مصممين على التواصل من اجل الوقوف امام الحكام الظالمين 
  • محمدناصر | 2012-11-25
    الثورة الحسينة وقائدها الامام الحسين ليست حكرا على مذهب او دين معين وانما هي منار ورسالة ونهج لكل الاديان والمذاهب لان فحواها الانسانية جمعاء وفي مختلف اتجاهاتهم وعقائدهم  لمقارعة كل اشكال الفساد والظلم واين ما وجد وفي كل الازمنة  فهي علاج انساني للشفاء واستأصال سرطان الانظمة القمعية المنحرفة من جسد الشعوب فهي بحق اصبحت منارا ومنهاجا سارت عليه ثورات الربيع العربي لاسقاط حكوماتها التعسفية  ودعمها بالكلمة الصادقة وهذا ما رأيناه جليا في بيانات المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني وهو يقف ويحمل شعلة الانتصار الحسيني  والتاييد لكل الثورات التي حدثت في الوطن العربي من اجل الخلاص من فراعنة الع%
  • محمدناصر | 2012-11-25
    الثورة الحسينة وقائدها الامام الحسين ليست حكرا على مذهب او دين معين وانما هي منار ورسالة ونهج لكل الاديان والمذاهب لان فحواها الانسانية جمعاء وفي مختلف اتجاهاتهم وعقائدهم  لمقارعة كل اشكال الفساد والظلم واين ما وجد وفي كل الازمنة  فهي علاج انساني للشفاء واستأصال سرطان الانظمة القمعية المنحرفة من جسد الشعوب فهي بحق اصبحت منارا ومنهاجا سارت عليه ثورات الربيع العربي لاسقاط حكوماتها التعسفية  ودعمها بالكلمة الصادقة وهذا ما رأيناه جليا في بيانات المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني وهو يقف ويحمل شعلة الانتصار الحسيني  والتاييد لكل الثورات التي حدثت في الوطن العربي من اجل الخلاص من فراعنة العصر فيجب الوقف مع هذا المرجع الذي اثبت عروبته واسلامه الحقيقي من الحقيقة الحسينية واثرها في الربيع العربي
  • باسم العراقي | 2012-11-25

     

     

    ان مايصدرمن مرجعية السيد الحسني ومقلدوه من مواقف مشرفه اتجاه العراقيين ,وابناء الامه العربيه تشعرنا بالفخر والاعتزاز في وقت اصبح فيهالانسان الوطني والشخص الذي يفكر فيمصلحة وطنه وشعبه ومصلحه ابناء الشعوب العربيه المضطهده عملة نادره

  • سالم الجنابي | 2012-11-25
    ان ماجرى في العراق و في الربيع العربي  كان للسيد الصرخي الحسني دور بارز ومهم دور الب لابنائه
  • الصحفيه بتول | 2012-11-25
    نعم هيهات منا الذله كما قالها السيد محمود الصرخي الحسنى وكما سار عليها الامام الحسين (عليه السلام)لااعطيكم اعطاء الذليل ولا اقر لكم اقرار العبيد قالها وثبت عندها حتى الشهاده المقدسه
  • ابو زيد السراي | 2012-11-25
    نعم اثبت السيد الصرخي الحسني ذلك المرجع العراقي العربي ولائه وحبه للعراق فقط وفقط ورفضه للتدخل  للدول الجوار والاقليم في الشان العراق وتحريك( رموزهم عبيد الايرانيين) فاثبت هذا الامر قولا وفعلا ببياناته التي اثلجت صدور الوطنيين لمافيها من حلول ناجعه واغاضت عبيد المحتليين لمافيها من كشف لكذبهم وخداعهم ومكرهم
  • مهدي مرتجى | 2012-11-25
    فالفتحية و اجلال و اكبار لمرجعية السيد العراقي العربي الاصيل الصرخي الحسني 
  • الكاتب احمد الموسوي | 2012-11-25
    ان الشعب السوري تعلم من ثورة الامام الحسين الثورة ضد حكم المفسدين والطغاة كما تعلمت الشعوب من قبل كيف تتحرر من الظلم والاستعباد من ثورة الحسين بن علي وكان من واجب كل مسمل ان يعلن موقفه وخصوصا الرموز الاسلاميه والمرجعيات الدينيه فكان المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني السباق لاعلان دعمه للثورة ومطالبة حكام سوريا بالرحيل حقنا لدماء الشعب السوري المجاهد على العكس من موقف المؤسسه الدينيه الشيعيه في النجف وعلى رأسها السيد السيستاني التي دعمت نظام الحكم في سوريا ووقفت بوجه ثورة الشعب السوري
  • مهدي مرتجى | 2012-11-25
    فالفتحية و اجلال و اكبار لمرجعية السيد العراقي العربي الاصيل الصرخي الحسني 
  • الاستاذ ابراهيم | 2012-11-25
    ان اي شىء قالة السيدالحسني   قد ثبت بالفعل حذر من الطائفية وحذر من السراق 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق