]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصرخي والسيستاني وأيهما اقرب الى منهج الائمة عليهم السلام

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2012-11-22 ، الوقت: 19:34:30
  • تقييم المقالة:


بقلم : علي الميالي

ان الدور المشترك الذي قام به الائمة عليهم السلام هو جانب الاشراف المباشر على الشيعة بوصفهم الجماعة المرتبطة مع الامام والتخطيط لسلوكها وحماية وجودها وإمدادها بكل الاساليب التي تساعد على صمودها في المحن .
هذه الحقيقة اشار لها السيد الشهيد محمد باقر الصدر في كتابه ( ائمة اهل البيت ودورهم في تحصين الرسالة الاسلامية ) والوقوف على هذا الدور المهم الذي كان يمارسه الائمة عليهم السلام مع شيعتهم باعتبارها القاعدة المرتبطة  بهم وعليهم مسؤولية الاشراف عليهم  وتوعيتهم ... حيث يقول السيد الشهيد " ولدينا عدد كبير من الشواهد من حياة الائمة عليهم السلام على انهم كانوا يشاركون نشاطا واسعا في مجال الاشراف على الكتلة المرتبطة بهم والمؤمنة بإمامتهم حتى ان الاشراف كان يصل احيانا الى درجة تنظيم اساليب لحل الخلافات الشخصية بين افراد الكتلة ورصد الاموال لها ... " انتهى كلام السيد الصدر الاول قدس سره .
وبنظرة موضوعية واقعية على مرجعيتين كبيرتين في الوسط الشيعي ومقارنة مواقفهما مع موقف الائمة عليهم السلام الذي ذكر قبل قليل لمعرفة  أي هذه المرجعيتين  قد مارست مثل هذا الموقف حتى تكون بحق الممثل الشرعي الحقيقي للائمة عليهم السلام .
فالمتتبع لمواقف مرجعية السيد الصرخي الحسني يجد وبوضوح لا يقبل النقاش مواقف كثيرة ومتعددة مشابهة لهذا الموقف الصادر من قبل الائمة عليهم السلام  ومن هذه المواقف :
1-المتابعة المستمرة من قبله للمقلدين وتوجيههم التوجيه الصحيح .
2-حل الخلافات الشخصية في كثير من الاحيان .
3-التعازي والتهاني المقدمة من قبله الى المقلدين وكلاء كانوا او مقلدين عاديين .. وكل هذا موجود في المركز الاعلامي لمرجعية السيد الصرخي .
4-طرد او لعن عدد من الذين انحرفوا عن المنهج القويم منهج الاسلام الحقيقي وهذا ما نجده كثيرا في حياة الائمة عليهم السلام  حيث انهم لعنوا وطردوا الكثير من المنحرفين في زمنهم .
وبالمقابل لا نجد  أي موقف مشابه لهذه المواقف في مرجعية وشخص السيد السيستاني  حيث لم نقرا او نسمع انه عزى او هنأ شخصا من مقلديه !!! ولم نسمع او نقرا ان السيد السيستاني قد لعن او طرد شخصا من مرجعيته او حاسبه بسبب انحرافه وضلاله علما ان الكثير من اتباعه وعلى مستوى وكلاء كانت لهم انحرافات وأخطاء لا يمكن السكوت عليها .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عقيل الكرعاوي | 2012-11-24
    لقد اثبت الواقع العملي الذي عشناه ان كل ماقاله وحذر منه المرجع السيد الصرخي قد وقع ولكننا كنا غافلين عنه ولابد لنا من الرجوعله ولحكمته لانه عبارة عن مشروح اصلاح وانقاذ العراق وشعبه بل العالم كله لانه يملكبحق وصدق مقومات الزعامة على الاطلاق

  • احمد فلاح | 2012-11-22
    ان تفاعل السيد الحسني مع قضايا الشعوب ونصرتها ووقوفه مع المظلوم ضد الظالم و وحمله هموم الامة واجاده الحلول الناجعة لمشاكلها تعطي   امؤشر ان السيد الصرخي الحسني هو القريب من تطبيق والسير بمنهج اهل البيت ع وبالمقابل نجد السيد السيستاني هو بعيد عن الامة وهمومها ونصرتها  فهو يقف مع  الظالم ضد الشعب  مما يعطي مؤشر على انه بعيد عن تهج اهل البيت ع
  • احمد فلاح | 2012-11-22
    المواقف  هي التي تبين وتثبت الافضل ومن خلال متابعتنا الى هذين الشخصيتين  ومواقفهما تجاه  مايمر به العراق وشعبه وشعوب المنطقة رمتها نجد الارجحية الى السيد الصرخي وذلك لمواقفه الى لاتعد والاتحصي والتي كلها تصب في صالح الشعب العراقي وشعب المنطقة وفي المقابل نجد ان السيستاني ليس له مواقف مشرفة تنفع الشعب والمواقفه انوجدة فكلها قد ضرت بالعراق وشعبه 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق