]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليك

بواسطة: Omar Fatih  |  بتاريخ: 2012-11-22 ، الوقت: 19:22:14
  • تقييم المقالة:

 

اليك حبيبتي...

رأيتك...من بعيد من مسافات الحزن...

و أنت تفرشين النور علي أجيء اليك راكضا من عتمتي...

 و الموج يرخي هوجائه؛  و أنت تستمرين في ضياءك تمزجين الضوء بالنار و تنتظرين رسائل حبي...

لتستمري في ضفر مستقبل زاهر لأحبابك؛ و أنا الحبيب الغريب تنفيني الى ما وراء البحر و لا تأبهين بي...

أركض لأجلك العمر كله لتختفي مني في مغبة القدر؛ لا أكاد أبصر منك الا بصيص أمل خلف خرم بالي...

و ما أزال أراك و البحر يملؤك و تزداد ملوحتك و جفاؤك صوبي فبمن أحتمي من ذاكرتك؛ و روحي تهرع اليك بكل أمل يتجدد مع ذرات الصبح و اشراقتك الجميلة في مخيلتي كل صباح غربة تطوقني...

من يرسلني اليك عبر الموج...عبر الرياح...

و عبر كل رسالة تأتيك من الغربة...

و ها أنذا اليوم أصبحت من نزلاء الشعر...

أختفي من خوفي في جوف القصيد لأزف لك الأمن اللازم كي تهدأي و ترتاحي من ضوضاء الأحداث...

و أقع طريح الشوق لعينيك لأرسل لك ما تبقى من أنفاسي لتدركي كم من العصور مضت يا حبيبتي و الحنين يمزقني...

 لأقف شامخا على كل الجراح و أرسل اليك قلبي الولهان في ظرف حسي عاجل لتعلمي كم من عمر قطنت الروح و ما تزالين تركضين في السويداء من غرفة الى غرفة و لا تبرحين الفؤاد حتي بعد موتي...

حبيبتي...أرسل اليك روحي قبل الجسد كي تستنشقي حبي و عشقي الأبدي لك فلربما لا أعود...لتبقى ذكرياتك معلقة بشمسي التي ستبقى ساطعة على أرضك العمر كله حتى بعد مغيبي...فلا تبتعدي و لا تغيبي يا وطني و أرضي و روحي.

توقيع ام عمر الفاروق
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق