]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفضاء يتسع لجميع الكلمات

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-22 ، الوقت: 10:02:26
  • تقييم المقالة:

ومن البدع المستحدثة في هذا الزمان.بدعة الأنا .....

أنا الأحسن أنا الأفضل أنا خلقني الله وميّزني عن خلقه أنا أستحق الحياة الهواء والقوت والماء....وفي كل المجالات تتنامى تلك الخطيرة مثل السّرطان تكبر ولم نجد لها دواء...

مع العلم أنّ الله سبحانه خلقنا جميعا " وقدر لنا أمكنتنا وأرزاقنا وأعمارنا وإذا كنا أشقياء أم سعداء ولكن تتفشى تلك البدعة لتصل إلى العقول والقلوب ..

ونحن أهل القلم لم نسلم منها وألفت عناية الرفاق والرّفيقات إلى أنّ الفضاء يتسع لجميع الكلمات...لماذا إذا" تحجبون عنّا الأماكن وتحاولون إغلاق الأبواب والنّوافذ وحجب الهواء عن مقالاتنا....

الفضاء لنا ولكم وإن كان مقدر ان يخرج أحد منه فليخرج من لم يقتنع بذلك إلى حين تصويب أفكاره وصقل أقلامه...

وللأثير علينا جميعا" حق. فالكلمة التي تخرج من بين أناملنا لم تعد ملكنا صارت لجميع من يقرأها لذلك إحذروا أهل الكلمة من الإنزلاق إلى الهاوية أو الإرتطام بالأرض...

دعونا نطلق كلماتنا ونحتفل بها وهي تطير في الفضاء الرّحب بدون أطر ولا حبال ولا أقفاص..كلمات ليس كمثل سابقاتها كلمات نورانية تشع وتضىء وتنير ...تجلي الرّوح وتسر العين وتشرح الفؤاد....كلمات ترفرف فوق أجيالنا وأحبائنا تغدق عليهم  المحبة 

وتلونهم بالجمال وتفيض عليهم بالخير...كلمة مثل حبة قمح تزرع في بيادر مقالاتي وتنمو سنابل كثيرة وتحصد علما" نافعا" وأدبا" رائعا" وفنّا" راقيا" وإبداعا" ليس له حدود.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق