]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عناد الحياة

بواسطة: رقة الزهر  |  بتاريخ: 2011-08-18 ، الوقت: 12:24:58
  • تقييم المقالة:

عشقتها رغم طلتها القاتمة   عشقتها رغم ثيابها الداكنة

تمسكت مصرا على حبها    تمسكت مصرة على عنادها

اهديتها قصائد بديعة معبرة   اهدتني مكائد ياسة مؤثرة

تدبرت يوما من الايام امرها    تعاضم في التو شرها

اهديتها ثيابا بيضاء ناصعة    قابلتني بابتسامة خادعة نكراء

حاولت تجريدها من ثوبها    اتهمتني بمساس  كرامتها

ابنت عن صفاء نيتي     اتهمتني باقبح نعتي

رفعت بلواها الى الله    رفعت شكواها الى القاضي

قاض جاد بسجني لها    قاض عادل جاد بحبه لها

زج بي في غياهب سجنها   وقع هو في براثن  سحرها

ندمت يوما على حب كاسرتي  تمنيت كره معدبتي

كرهها لي علمني الجفاء   عنادها علمني الشقاء

ساتعلم كيف انزع حبها     ساتعلم كيف اقتل عشقها

ساعيش لها حبيبا غائبا     ساعيش لها عدوا حائرا

فعالمها عالم اعياني        وجهلها عالم اضناني 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق