]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صاحبى كان من المتقين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-11-22 ، الوقت: 01:26:19
  • تقييم المقالة:

احتار قلبى عند سماع نبىء حزين عن احوال شخص كنت له احسن معين

فارقته و كنت متاكدا ان بعد فراقى سينالون منه الملاعين

و يجعلونه يرضخ لمشيئتهم و يحيد عن ما يرضاه له رب العالمين

كنت احسن مناصرا له فى اتباع الصراط المستقيم و اتباع الاسلام كدين

و جعل مبادىء الشريعة  عنوان لن يحيد عنه فى تسيير احوال المسلمين

رضخ لمشيئة اعداء الدين و نادى بدستور مخالف لما يرضاه رب العالمين 

رضى بحكم الكفار الملاعين و كفر بحكم الله فاصبح من الظالمين

عرفته و كان سجينا سياسيا داق العداب من سفاح تونس اللئيم

فخلته مناضلا فى سبيل و طنه و عزة الاسلام و المسلمين

كم فرط فى  نعيم و عيش كريم فى رحاب جنان رب العالمين

لقد حسب نفسه ملازما للدنيا و ليس من الميتين

اشترى الضلالة بمال حرام و باع هدى  رب العالمين

امتحنك ربك و انت غير دارى بما هو مخطوط فى كتابك تقراه يوم الدين

لقد رسبت فى اهم امتحانات رب العامين

يا ابن وطنى الدى انتخبته على راس بلدى ليكون امين

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق