]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيد محمود الحسني الصرخي عراقي لم يغادر العراق

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2012-11-21 ، الوقت: 20:35:46
  • تقييم المقالة:

أصبح العراقيون اليوم يعيشون حياة بئيسة ملئها اليأس والظلم والعوز ويشوبها يوميا القتل والإرهاب ألمنظم حتى أصبحت حياة العراقيين شبه منعدمة ويدور سؤال في الشارع اليوم عن دور المراجع  في الإنحدار السياسي الحاصل ويحملونهم سبب تدهور الاحوال المعيشية اليوم لدى العراقيين وهنا لا بد لنا من أن نقف ونحدد هل إن كل المراجع مشمولون بهذا التساؤل وإذا كان الجواب بنعم لا بد لنا أن نبين ما للمرجعية العراقية العربية التي يتزعمها المرجع العراقي العربي أية الله العظمى السيد محمود الحسني الصرخي دام ظله ودور هذه المرجعية في درء الاخطار عن العراقيين قبل أن تحصل كما كان في بيان رفض الطائفية المقيتة فقد بين السيد محمود الحسني الصرخي دام ظله في بيانه سنة 2005م عندما حذر شخصه الكريم من فتنة طائفية مقيتة تتدخل في تحريكها دول مجاورة وغير مجاورة كما ندد كثيرا السيد الحسني وحذر من تدخلات دول الجوار في إدارة العملية السياسية وايضا كان للسيد الحسني الصرخي دام ظله الموقف البارز في رفض الإحتلال و بقائه  وبكافة أشكاله ومسمياته لان السيد الحسني دام ظله قد شخَص الواقع المعيشي للعراقيين فوجد أن المحتل هو من يحرك كل الاذناب البقية لإثارة الفوضى والقتل والتهجير في العراق كما إن  السيد الحسني وقف كثيرا وطالب بالحفاظ على أثار العراق وتراثه وحرمة بيعها أو تهريبها إلى خارج العراق كما كان للدور التربوي حصة من توجيهات وإرشادات  السيد الحسني دام ظله الابوية حفاظا على الاجيال القادمة من التخلف العلمي والاخلاقي وأما إدارته لحوزة الامام الصادق عليه السلام  في كربلاء  وتفرعاتها في عموم محافظات العراق خير مصداق لرعاية العلم والعمل به وأيضا كان العراق ولا زال يحتل مكانة خاصة في قلب السيد الحسني دام ظله فهو لم يفارقه ولم يغادر العراق برغم كل الضغوط والاعتداءات المتكررة من قبل المحتل وتوابعه فكان عراقيا يحب العراق وشعب العراق حتى قال فيه ( العراق أرض الانبياء وشعب الاوصياء )هذا فضلا عن  دعوات المصالحة الوطنية العامة والشاملة التي أطلقها السيد الحسني دام ظله بعد إحتلال العراق مباشرة وقبل أن تتشكل كل أنواع الحكومات حرصا من جنابه الكريم على دماء وأعراض الناس وسد كل الثغرات والحجج والافتراءات التي من شأنها تساهم في إراقة  دماء العراقيين ولم يبخل السيد الحسني دام ظله على كل السياسيين بالنصح والارشاد وأيضا قدم البديل من العراقيين الشرفاء لإدارة أمور الدولة بعد استنهاضهم ورفع غيرتهم على العراق ولم يقتصر العطف الابوي من قبل المرجع العربي العراقي السيد محمود الحسني الصرخي على العراقيين فقط بل تعدى ذلك فكانت الوقفات المشرفة مع كل الشعوب العربية الرافضة للظلم والقهر والفساد ولم تنتهي ولم تقف عند هذا الحد مواقف السيد محمود الحسني الصرخي التي لو عدت لاحتجنا الى ملف كبير ولن يحتويها كلها لسعتها وكل هذه المواقف التي بدرت وتصدر من السيد الحسني دام ظله سببها هو حبه للعراق ولشعب العراق فهو القائل ( أنا عراقي أوالي العراق أوالي العراق ) هذا ما يسعنا ذكره في المقام للإجابة على التساؤل أعلاه ولكن نقول لمن يقول هكذا إن السيد محمود الحسني الصرخي موجود في كل بقاع العراق ومحافظاته وموجود قبل أن يحصل ويكون الحدث ليعطي الاجابة الوافية والحلول الناجعة للداء قبل ان يكون هناك دواء ولكن هل من متعظ وهل من عاقل ليقارن ويقف عند ما قدمه السيد الحسني الصرخي وما يقدمه غيره ارجو الاجابة .؟؟؟؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق