]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بيان مؤسسة اللوتس بشأن وثيقة المبادئ الأساسية للدستور

بواسطة: اللوتس للتنمية وحقوق الانسان  |  بتاريخ: 2011-08-18 ، الوقت: 06:43:26
  • تقييم المقالة:

                                     

 

 

                                                 بيان مؤسسة اللوتس

                              بشأن  وثيقة  المبادئ  الأساسية  للدستور

  ما هي النصوص الواردة في الوثيقة ، ولا تعبر عن إرادة الشعب المصري ورغبته في صياغة دستور يستظل تحته كل المصريين ؟ الذين يتحدثون عن الوصاية علي الشعب المصري ، هم يحاولون الآن فرض وصايتهم وإعلان تميزهم علي باقي الشعب المصري ، واختطاف ثورته . التجانس والتوافق ، سمات غلبت علي نصوص الوثيقة . الشعب المصري وحده هو من سوف يقف ضد كل محاولات شق صفه . الوثيقة تؤكد علي مدنية الدولة ، وتحترم الحريات العامة ، وحقوق المواطنين كافة . تخطو الدولة المصرية الآن خطوات واسعة نحو تفعيل دولة القانون المدني وسيادته علي الجميع . جاءت وثيقة المبادئ الأساسية لتعبر عن رغبة الشعب المصري في صياغة دستور جديد ، ويسترد عافيته وقدرته علي حماية مكتسبات ثورته . نحن نرفض كل محاولات التهديد والوعيد التي تطلقها التيارات الدينية الإسلامية ، وتري أن الوثيقة لا تعبر عن إرادة الشعب المصري ، ونحن من جهتنا نسألهم ما هي النصوص التي جاءت في الوثيقة ولا تعبر عن إرادة الشعب ورغبته في صياغة دستور يستظل تحته كل المصريين . إن الذين يتحدثون عن مفهوم الوصاية علي الشعب ، هم أنفسهم الذين يحاولون الآن فرض وصياتهم علي الشعب المصري وإعلان تميزهم علي باقي الشعب المصري ، واختطاف ثورته . لقد غلبت صفتا التجانس والتوافق علي صياغة مواد الوثيقة ، فعبرت بصدق عن رغبة المصريين في وجود دستور جديد يلبي طموحات الشعب المصري وتطلعه لدولة مدنية حديثة وعدم تعارض مواده مع قيم هذه الدولة إن الشعب المصري هو وحده من سيحمي دستوره ، وسيقف ضد كل المحاولات التي تسعي تيارات الإسلام السياسي  من خلالها  شق وحده الشعب المصري . إن مواد الوثيقة جاءت معبرة عن مدنية الدولة المصرية ، وأكدت علي احترام الحريات العامة ، وضمان حقوق المواطنين كافة ، ولتؤكد للجميع أن دولة المواطنة والقانون المدني ،هي ما يجب أن تسود ، وأن عقارب الساعة لن تعود أبدا  للوراء .                                     

                               رئيس مؤسسة اللوتس للتنمية وحقوق الانسان                                                 جيهان خضير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق