]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تصحيح وقت الفجر---سؤالى محيرنى ليه صلاة الفجر واحدة بنداء واحد بين مصر والسعوديه مع ان السعوديه بتطر قبل مصر ب45 دقيقه

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2011-08-17 ، الوقت: 22:11:27
  • تقييم المقالة:

يقول الله عز وجل " الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ " سورة الزمر (18) 

"قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32)" سورة آل عمران
" فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "(63)سورة النور
" وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " (7) سورة الحشر
بدأت هذا البحث وهو خاص بتصحيح وقت صلاة الفجر بتذكير قول الله عز وجل لنا بإتباع أمر الرسول صلي الله عليه وسلم والتحذير عن مخالفته صلي الله عليه وسلم ولو أنا أتبعنا أمر الرسول صلي الله عليه وسلم في كل حياتنا لنجونا وفلحنا فهو كما الله عز وجل " وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) سورة النجم . وأوقات الصلوات الخمس هي أوقات توقيفية من الله عز وجل وبينها لنا رسول الله صلي الله عليه وسلم ونخص منها وقت الفجر الذي شرح لنا رسول الله صلي الله عليه وسلم متي وقته حتى للأعرابي البسيط ولو كان هذا صعبا علي الأمة لكان تكليفا بما لا يطاق وهذا محال فالله عز وجل يقول " لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا " ولو أتبعنا أمر الرسول صلي الله عليه وسلم ورجعنا عند الاختلاف إلي سنته كما قال الله عز وجل " فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59) ما وقعنا في هذا الخطاء العظيم يقول الله عز وجل " وإن تطيعوه تهتدوا ". ولكننا قدمنا كلام غيره علي كلامه صلي الله عليه وسلم فكان ما كان . ودائما نقول شرع الله وسنة رسول الله متبوعة لا تابعة فإذا خالف كلا أي إنسان كائن من كان عالم فلك أو غيره كلام رسول الله رددنا عليه كلامه واتبعنا رسول الله صلي الله عليه وسلم سواء وافق هوانا أو لم يوافق . كما قال شيخ الإسلام "وَقَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِالْعَزِيزِ : لا تَكُنْ مِمَّنْ يَتَّبِعُ الْحَقَّ إذَا وَافَقَ هَوَاهُوَيُخَالِفُهُ إذَا خَالَفَ هَوَاهُ =فَإِذَا أَنْتَ لا تُثَابُ عَلَى مَااتَّبَعْته مِنْ الْحَقِّ، وَتُعَاقَبُ عَلَى مَا خَالَفْته. 
وَهُوَ كَمَاقَال-رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-لِأَنَّهُ فِي الْمَوْضِعَيْنِ إنَّمَا قَصَدَإتباع هَوَاهُ لَمْ يَعْمَلْ لِلَّهِ" فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية10/480
فعلي هذا فكلام رسول الله أولا ثم ننظر في كلام علماء الفلك فإن وافق كلامه فبها ونعمة وإن خالف كلام رسول الله رددننا عليهم كلامهم واتبعنا كلام رسول الله. والله أسأل أن يجعل ثواب هذا العمل موصولا وأجره ممدودا خالصا لوجهه الكريم.


وقسمت هذا البحث البسيط الي أجزاء 1) الفجر لغة
2)الفجر في الكتاب والسنة
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق