]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( أميرة المكان ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2012-11-21 ، الوقت: 10:37:48
  • تقييم المقالة:

 

** ( أميرة المكان ) **
..............................

لله .. في كل خلقه آية
وبيننا من خلقها الله آية
مذ عرفتها أيقنت أنها آية
ويوم مولدها كان اسمها آية

أتدرون من آية .. ؟
هي الألحان إذ البلابل غردت
هي المعاني إذ الأفواه تكلمت
هي النسائم إذ الأزهار تفتحت
هي بنت قلبي ..
وبقلبي أيضا تربعت

تسألون ما الحكاية..!
سألت قلبي :
عن سر العشق العفيف
وكيف يعشق من كان في المهد ..
ولم يزل قلبه غض ضعيف ؟
أو كيف ينجب القلب عشقا ..
وهو القوي الذي يخشى الحفيف ؟
أجاب قلبي :
بعد طول صمت .. باقتدار
أن ليس في العشق اختيار
وأن العشق دون الوصل انتحار
فعلمت أن حياتي مرارا
فجعلت من الداء دواء
وانتظرت القرار

أبصرت بين سماري

زهرة هائمة
يناجي قلبها قلبي ..
كأنها مغرمة
قد امتلكت من القلب أعلاه
فهي مثلي حالمة
وعلمت أن الياسمين زهر ..
وكل الأزهار باسمة
هي أولى بنات قلبي
وعلى جسدي محرمة

أفشيت لزهرتي

عن سر الغرام
وسألتها عن العشق ..
أحلال هو أم حرام ؟
فتبسمت زهرتي ولم تجب
وكأنها تعلم سر الهيام
وأشارت إلى مكان ..
بين نبضات القلب

 وحشرجة اللسان
مكان يحتوي العقل ..
ولا يحتويه إنسان
حيث تبكي العين حمدا..
من خشية الرحمن
أو تبكي العين ندما ..
من هوى الشيطان

فسرت في واحتي
ابحث عن الرجاء
وهل العشق دواء ؟
أم كله داء ؟
فسمعت صوتا هاتفا ..
تهتز من سحره الأرجاء
أميرة المكان قد هلت ..
وقد حلت .. بوادينا ..
تنادينا ..
إنّ للعشق عيون
وعيوني لقلبك رجاء
فسألت :

 من الهاتف الداعي ؟
فقالت :

أنا البتول .. أنيسة اللقاء
وإن رغبتني .. فأنا الشيماء
فقلت :
أطيف أتانا .. أم قضاء ؟
فقالت :

أنا الجروز في العشق وإنما ..
دع الأقدار تفعل ما تشاء

لا تسألوا عن الحكاية ..
طاعة الرحمن هي البداية
وعشق الرحمن هو النهاية
وبين البداية والنهاية ..
سنعشق الياسمين ..
وتبقى في القلب آية ..
وتظل الشيماء هي الحكاية

.............................
عمـــ المليجي ـــرو
مصــــر 31/12/2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق