]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اغلبيه الافلام ذات نهاية سعيدة

بواسطة: مهند البغدادي  |  بتاريخ: 2012-11-21 ، الوقت: 04:40:28
  • تقييم المقالة:

 

هذه هي الحياة غريبة جدأ وفي صراع دائم بين الواقع والخيال . في حياتنا كثير ما نشاهد افلام اغلبيه الافلام ذات نهاية سعيدة لأبطال الفلم و دائما ما تكون جميلة ومشوقة ونتمنى ان نحل محلهم ونحاول تطبيق ما نشاهده في حياتنا لعلنا نعيش كما هو الحال في الفلم ولمدة قصيرة .  ومن ثم نجد حياتنا  في مطب ليس من الممكن الخروج منه . فيجب عدم المقارنة وأن نتأكد ونعيش على واقع الا وهو أن الحياة فانيه .. وأن حياة الافلام حلم  لكاتب الرواية  فلا توجد  في حياتنا نهاية سعيدة  فالموت حزين وهو خاتم الحياة .


... المقالة التالية »
  • عنود عبدالعزيز | 2012-11-28
    لقد الفتني عنوانك فقراءت ما يحتويه وانا لدي ملاحضه اريد ان تنتبه لها وهي: صحيح هناك من الناس عندما يرون افلام ثم تنتهي بنهيه سعيده يحاولون ان يجعوها تجربه او انهم يقلدون تلك الافلام فما المشكله صحيح ان كل انسان نهيته الموت ولكن ما المشكله ان حاولنا ان نقلد تلك الافلام  او اننا نجعلها تجربه ان كانت الافلام او الاحلام هما من يجعلنا سعداء اذا فل نحلم فل نقلد تلك الافلام فل نحاول ان نصل الى غايتنا فل نتخيل فهذه الاشياء هي تجعلنا كذلك فل نضحك او اننا نبتسم مادمت هذه الاشياء تفرحنا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق