]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحنين الى الوطن

بواسطة: نور المنتظر  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 21:26:42
  • تقييم المقالة:

عدت موطني والحب عاليا اليك يحملني
عدت وسنين فراقك كادت شوقا تقتلني
ما نسيتك رغم الجراح فهل انت نسيتني
اه لو رأيتني ديار الغرب صدقة تطعمني
اناديك على البعد اسمعك هل تسمعني

عدت اليك وعشق الحسين شد يشدني
ودموع ليل علي من الاعماق هزا تهزني
وانين الجوادين وبغداد التي بهم تحتمي
وابكاني تراب العسكرين وهدمهما جنني
عدت سيدي لغدك الذي فيه العالمين لك ستنحني
ابناءك نحن ياعراق خلدنا على الخالدين وللمجد نحن السلمي
كيف ترضى يا عراق اقزام القوم بالامس فتيانك بديارهم ترتمي
وعلى رغم انوف الحاقدين سترفع لك راية ايها الضيغمي
وسيكون الناس عبيدك سيدهم العبد الذي لاينثني
سلام لك ياعراق سلام لتربك سلام لامي وابي

بقلم نور المنت
ظر

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نور المنتظر | 2012-11-20
    عرفتك عظيما تيجات على اعتابك سجود

    سعت اليك حاسرة فلا قلائد ولا عقود

    وكشفت وجه كان بلامس كشفه جحود

    فأرخت عندة بابك ساجدة يطئها العبيد

    تلوذ بك خائفة لوذ الحمام الطريد

    وتسمعك صوتا وانت لكل سامعة بريد

    و ينب على فمها نشيج كبكاء طفل وليد

    فأ ماطت عن قلب كان من قبل جبار عنيد

    سلام على صفوة با ئت بأجمل واحة بيد

    يشع وجه ترب منه يشع هذا الصعيد

    وعجبت وما عجبي من الملوك بجديد

    اتطوف بمناحرهم وقبل كان نحرهم لهم عيد

    وتعلوا السنتهم بأجمل ما يقراء بفنائهم نشيد

    سلام ابا الاحرار ما نبض الى بحبك الوريد

    لبيك داعي الله تلك الملوك بحظرتك عبيد


    بقلم العراقي نور المنتظر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق