]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصحاب المادة لا يغلبهم إلا أهل الروح .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 18:11:12
  • تقييم المقالة:

 

 

للمستضعفين في الأرض ، من عباد الله المؤمنين ، أعداء ألدَّاءٌ ، يسومونهم سوء العذاب ، يذبحونهم ، ويقتلونهم ، ويبطشون بهم كل البطش ، وهم يملكون أحدث مقومات السيطرة والغلبة ، في كل ميادين الحياة ، ويتوفرون على أقوى الأسلحة فتكاً ، وأكثر الوسائل خبثاً ، وأنواع الوسائل مكراً ، وهم يؤمنون بالمادة وقوانينها غير الإنسانية فقط ، ويعتزون بالمال ، والعدة ، والعتاد ، ويتعلقون ـ استناداً إليها ـ بالحياة ومظاهرها إلى أقصى حدٍّ ، ويخافون الموت وأسبابه أشد خَوْفٍ .. لذا فلن يغلبهم إلا أهل الإيمان ، أصحاب الأرواح المتشوقة إلى الله ، المتعلقة بالشهادة والموت ، الذين لا يتحسرون على كَسْبٍ أو مالٍ .. أما أصحاب المصالح ، والصفقات ، والمشاريع ، والحسابات المادية ، والمطامح الدنيوية ، فلن ينتصروا عليهم أبداً ، لأنهم في موازين القوى ضعفاء ، وجبناء ، وحِرْصُهم على الحياة يفوق حِرْصَ أعدائهم الأقوياء .. وفي الحياة العارية من القيم والأخلاق ، الخالية من تعاليم السماء ، لا تتم الغلبة إلا للأقوياء .   


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق