]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا يعني قرصنة موقع إلكتروني على خلفية مقال رأي?

بواسطة: عادل السمعلي  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 14:20:24
  • تقييم المقالة:
       إثر نشري لمقال رأي أمس تحت عنوان  (كشف النقاب عن قضية الفتاة مدعية الإغتصاب) بالموقع الألكتروني التونسي   (باب نات)  وهو من أشهر المواقع في تونس وأكثرها مصداقية و يتناول  المقال بطريقة مغايرة حادثة إغتصاب فتاة  قامت الدنيا ولم تقعد على مستوى أطراف إعلامية وسياسية معروفة بولاءها للنظام السابق أزعجها المقال وقيض مضجعها(نشر المقال  في موقع وهج نيوز  بتاريخ 17 نوفمبر أي قبل نشره في موقع تونسي  ).

فكانت أول ردود الفعل لا علاقة لها  لا بتصحيح  ولا بتكذيب ولا حتى   بتنديد  بل واجه الموقع التونسي عملية قرصنة جبانة وخبيثة    قام بها قرصان إلكتروني يسمي نفسه   بورقيبة (نسبة للرئيس الحبيب بورقيبة ) ولكم أن تتصوروا  ماذا يعني هذا الإسم  سياسيا فهذا إنتماء لحقبة سياسية في تونس تميزت بالحكم الفردي المطلق  وكان الهدف من القرصنة واضح وجلي وهو حرمان الرأي العام من الإطلاع على المقال ومناقشته ومقارنة ما ورد فيه من تحليل ومعطيات مع ما سبق نشره إثر الحادثة
 

وبالرغم أن حادثة الإغتصاب المزعومة مر عليها قرابة ثمانين يوما وهي مدة كفيلة بتناول الموضوع بحكمة وروية   بعيدا عن الإثارة والتجاذبات  إلا أن ردود أفعال المتاجرين والمزايدين بقضية الفتاة المغتصبة  كانت عنيفة ومتوترة  وفي  قمة التشنج  وهذا يطرح كثيرمن نقاط الإستفهام

  فهذه الحادثة الغريبة  كانت مفزعة وصادمة   لكل التونسيين وبالتالي أصبحت التفاصيل المتعلقة بها شأن عام يهم كل التونسيين  وليست حكرا على  منابر إعلامية إحترفت الكذب و الزيف بطريقة منهجية  وما ضيرهم إذا  قدمت مقاربة للحادثة مختلفة عما سبق خاصة إذا كانت متناسقة ومنطقية وتكشف الزوايا المعتمة من الحادثة
 
ردة الفعل الثانية للمقال كانت على مستوى أشهر موقع منتديات  في تونس حيث عمد مشرف الموقع على غلق كل المواضيع والنقاشات المتعلقة بهذا المقال بعد أن قام بتصفح الموضوع أكثر من عشر آلاف زائر في مدة لا تزيد عن 24 ساعة ولا ندري طبيعة الدوافع أوالإكراهات  التي  أجبرت مدير المنتديات على صنصرة النقاشات وغلق المواضيع المتعلقة بمناقشة وتحليل المقال .
 
 ردة الفعل الثالث : موقع تونسي  ناطق بالفرنسية من المواقع التي أصبحت ثورية بعد الثورة و الباحثة بدون جدوى  عن عذرية سياسية وإعلامية جديدة بعد أن كان يتملق الجنرال الهارب  وهو الموقع المعروف بمناشدته  الجنرال بن علي ليواصل الرئاسة إلى سنة 2014 وإلى ما بعد بعد 2014

 قام هذا الموقع  بمهاجمة محتوى المقال وبادر  بالإتصال بالأستاذة المحامية بشرى بلحاج حميدة (  تنتمي إلى حزب نداء تونس وهو حزب من بقايا البورقيبية ) لتنكر جملة وتفصيلا ما ورد في المقال ولتكيل الإتهامات يمنة ويسرة للكاتب ولموقع باب نات التونسي
 
 ولا بد أن أشير في هذا  الصدد  أن المقال موضوع الجدل لم يتم نشره في باب نات حصريا بل أنه نشر في مواقع عربية صديقة قبل أن ينشر في  باب نات  فإدعاءات  موقع (بيزنس نيوز) أن نشر المقال في موقع باب نات وراءه أطراف سياسية  تريد تحويل وجهة القضية هو قول يثير السخرية و الشفقة في نفس الوقت فهو  لا  يعلم  أن موقع دنيا الوطن من فلسطين  هو أول موقع نشر المقال وذلك بتاريخ يوم السبت 17 نوفمبر 2012 أي قبل  يوم من نشره في موقع ( باب نات )التونسي  فهل منبر دنيا الوطن   الفلسطيني يتبع الأطراف السياسية التي ذكرها أم  أن الحقد والهوس السياسي جعله  يتوهم كالعادة.
 
إن المقال لم يكن الغرض منه التشويش على القضاء أو إستباق الأحداث فالأبحاث ختمت منذ ثلاثة أسابيع وللقاضي وهيئة المحكمة سديد النظر في تبرئة البريء وتجريم المذنب ولا دخل لنا في ذلك بتاتا لكن الإسراع بقرصنة موقع ( باب نات ) ثم إغلاق كل المواضيع المتعلقة بهذا المقال في منتديات تونيزياسات ومسارعة بشرى حاج حميدة في النفي والإنكار لبعض تفاصيل الحادثة ... كل هذه المعطيات تؤكد أن محتوى المقال ومعطياته ليس رجما بالغيب  و يجب حمله على  محمل الجد وأقول  قولي هذا بقطع النظر عن المسار الذي يمكن أن تأخذه القضية بعد الضغوطات القاسية  والتدخلات السافرة التي مورست على القضاء وعلى الرأي العام المحلي والدولي ( مجموعات الضغط  الصهيوفرنسة - مخابرات أجنبية وسفارات ومتاجري حقوق الإنسان )

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق