]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثوار ولكن Made in USA

بواسطة: محمد جواد القيسي  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 13:21:14
  • تقييم المقالة:

  

( العراق أبو الدنيا )  

 ثوار ولكن Made in USA  

  مجاميع من القتلة سخرتهم أمريكا واتخذت أسلوب  أفلام الكاوبوي (القتل من اجل حفنة من الدولارات)..  تقوم بتمزيق أوصالنا جزءا بعد الآخر (تحت شعار الثورات)  وما علينا إلا مخاطبتهم بأسلوب راق.. يستخفون بعقولنا بتكبيراتهم مع كل إطلاقة قذيفة نحو مدننا ... وكأننا صيد ولكن عليهم– تذكيته- لكي يكون حلالا وعلى  الشريعة الإسلامية!! ومن ثم، علينا أن نكون متسامحين معهم وان ندير خدنا الأيسر لهم لصفعه بعد خدنا الأيمن!! على طريقة  السيد المسيح (عليه السلام) وننسى شريعتنا التي نصت على القصاص ...يدمرون مدننا الصناعية والمهمة في مصراتة والبريقة ورأس لانوف بليبيا وحلب وريفها ودمشق ، وما  علينا إلا بمكافأتهم كالحجاج عندما قصف الكعبة بالمنجنيق....  لنقول: مبررين فعلته النكراء اجتهد واخطأ فله أجر!! لا يحق لنا تشبيههم بالحيوانات فذاك خط احمر علينا التوقف عنده وننسى قوله تعالى:         

  (أم تًحسبُ أنًّ أكثـَرهُم يَسمَعُونَ أو يعقلـُونََ إن هُم إلا كالأنعام ِ بَل هُم أضلُ سبيلا ً )

ولعمري لا اعرف من هم أضل من الحيوان!! .... والله عز وجل وصف أمثال هؤلاء في العديد من الآيات المباركة ...كالرجز،والنجس،والافك‘وألاثم، ومع ذلك علينا أن نخاطبهم بلغة أكثر رقيا... ونعتذر لهم لمقاومتنا  لأفعالهم الشيطانية.... بل علينا تسهيل مهمتهم التي كلفتهم بها حبيبة  (الشعوب) والمناصرة لها امريكا... ناسين قول الرسول الأكرم عليه وعلى اله أفضل الصلاة: ( اذكروا الفاجر بما فيه يحذره الناس) يا ( سيداتي ) وسادتي الكرام هناك مقولة : عدو عدوي  صديقي ، وصديق عدوي ، عدوي، وعدوي صديقي عدوي .. فأين موقع الثوار الأمريكان من هذا الكلام!؟ لا اعتقد أنني بحاجة لضاربات ( الودع) أو ( لفتاح الفأل)  كما نسميه في العراق لكي اعرف  حجم المؤامرة التي ينفذها أولئك الذين نطلق عليهم جورا تسمية ( الثوار).. لن نتركهم  يهنئون بتقسيم بلاد المسلمين وتدميرها... لن اترك التعرض لهؤلاء القتلة الفجرة.... مادام في عروقي  نبض، ولن أكن كأولئك الذين يرددون الهتافات بالروح بالدم  نفديك يا فلسطين التي استمرت أكثر من ستين عاما !! وعندما  تحين ساعة الفداء بالروح وبالدم ينهزمون هزيمة (؟؟؟؟؟؟؟؟) وحصرتها بين هلالين حتى لا (يزعل) عليًّ الاحبة... وفي أمان الله..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق