]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصيحة من أستاذ محب

بواسطة: Rajaa Cherif  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 13:16:05
  • تقييم المقالة:

حول حياتك للأفضل فمهما ساء " الحال " و استعصى " النعت " و " الوصف"مهما استحال " التشبيه " و انعدمت " الاستعارة " عاش الكل في غياهيب " الكناية"ليتخذوها سلاحا لتزييف " الخبر ".. رغم كل " مفعول مطلق " سعوا فيه لتشويه صورتك.. لإثباط عزيمتك و تقييدك في بوتقة " التمييز " المخل.. كن رغم كل الظروف " الفاعل " لا " نائبه " لا تكن " المفعول لأجله" لتلقي بثقلك على الناس و لا " المفعول به " " اكسر " كل الحواجز و " افتح " أقفال أبواب القلوب.. و " ضم " كل ذي حاجه بحنان " المستقبل " في زمن " الحاضر " بعيدا عن آلام " الماضي " " لتجزم " بأن " المبني للمجهول " حقا سيضيع.. ابتعد عن " أفعال الرجاء " و إلزم " أفعال القلوب " و لتجعل ممن يحاول تعكير صفو حياتك " لا محل له من الإعراب..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق