]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هما هاروت وماروت؟ وهل تعلم الملائكة الناس السحر؟

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-20 ، الوقت: 12:12:56
  • تقييم المقالة:

 

ما ينبغي معرفته في شأن الملائكة هو أنها مخلوقات روحانية مجردة معصومة عن فعل الخطأ والمعصية ومجبولة على طاعة ربها،وطاعتها لله شبيهة بطاعة الكون المسخر على قوانين لا يحيد عنها قيد أنملة }ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولايستحسرون،يسبحون الليل والنهار لا يفترون{، وأكد الله نزاهتهم وإخلاصهم لخالقهم ، فلا يسبقونه بقول ويعملون وفقا لأمره وتنفيذه أوامره }بل عباد مكرمون ، لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون {.

 

وأما ما ذكر في شأن (الملِكين ) " هاروت وماروت " في قوله تعالى: ﴿ واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان، وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا،يعلمون الناس السحر وما أنزلنا على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر،فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه،وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله{،هذا المقطع من الآية يشير إلى أن الشياطين هي التي كانت تعلم الناس السحر، ويحتمل على سبيل التقدير أن المِلكين ( هاروت وماروت) تعلما من الشياطين السحر، كما تعلمه غيرهم من الناس، ولكنهما برزا فيه حتى أنهما أصبحا ماهرين مطلعين على أسراره، فبدأ الناس يتوافدون عليهما .وكانا يقدمان لهما النصيحة كلما طلبوا ذلك بأنهما فتنة فلا يغترون بذلك وأنه كفر بالله فلا يكفرون.ولا يوجد بصريح العبارة ما يشير أن الله أنزل عليهما السحر. ويحتمل أن يكون قوله تعالى }أنزلنا {يشير إلى غير السحر.   

   

 }ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم،ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق،ولبئس ما شروا به أنفسهم،لو كانوا يعلمون ، فالمراد من هذه الآيات هو أنها تشير إلى أن الناس اتبعوا ما تتلوا الشياطين افتراء على ملك سليمان وأضافوا إليه السحر تعظيما لأمره وترغيب الناس في قبول ذلك منهم. واليهود كما هو معلوم ما كانوا يعترفون بنبوة سليمان،بل كانوا دائما يعدونه ساحرا،ويزعمون أنه اكتسب ملكه من خلال طلاسم السحر.

 

والثابت أن سليمان سخر الله له الجن والشياطين وكان يتعامل معها وتخدمه وتصنع له ما يشاء،وتعلم منها أسرارا عجيبة،واستفاد منها أشياء كثيرة ولكنه لم يكن ساحرا.والساحر يخدم الشياطين ويلبي مطالبها وهي أيضا تخدمه،وأما بالنسبة للنبي سليمان فالشياطين كانت مسخرة من قبل الله له لخدمته ولا يخدمها،ويأمرها فتنفذ ولا تأمره،وتخافه ولا يخافها، وتلبي له كل المطالب ولم يلبي لها مطلبا واحدا، ولذلك كانت تروج عليه الأكاذيب بأنه ساحر.فالشياطين هم الذين كانوا يعلمون الناس السحر وينسبونه إلى سليمان على أنه من صنعه.وبذلك فقد كفروا بتعليمهم الناس السحر وليس سليمان الذي كفر.

 

وذكر في آخر الآية أن الملكين كان يعلمان السحر في بابل،وهذا يعني تكفير الملكين، والثابت بالنصوص الصحيحة أن الملائكة جميعهم معصومون عن الخطاء وارتكاب الذنوب والمعاصي وهم أرواح صمدية لا تخرج عن طاعة الله، لأن المعاصي يرتكبها أصحاب الغرائز من الجن والإنس.وأما الملائكة مستغنية عن كل شيء،فكيف يجوز عقلا أنها تعلم الناس السحر وهي تعلم أنه كفر والذي يعلمه كافر وليس مؤمنا!.

 

والمراد من قوله تعالى: }وما أنزلنا على الملكين)، أي ما تنزلت به الشياطين على الملكين بالسحر،والشياطين على ما هو معلوم بعضها تسكن السماء الدنيا وتنزل منها إلى الأرض.بدليل قوله تعالى: }وما تنزلت به الشياطين{  ويبين عز من قائل في آية أخرى أن الشياطين تتنزل على الأفكين الأثمين }هل أنبئكم على من تنزل الشياطين،تتنزل على كل أفاك أثيم {وأنزل بمعنى الذي أنزلته الشياطين على الملِكين ( هاروت وماروت) وما أنزلته عليهما الشياطين كانا يعلمانه للناس،وهذه الشبهة لا تجوز في حق الملائكة على الإطلاق.

 

قرأ الحسن " ملِكين " بكسر اللام،وهو مروي عن ابن عباس والضحاك.فقال الحسن: " كانا أقفلين ببابل يعلمان الناس السحر " .وقيل كانا رجلين من الملوك يعلمان الناس السحر.وقراءة الحسن هي أصح القراءات في هذه المسألة ولا تتعارض مع المنطق العقلي وتبعد شبهة الكفر والسحر عن الملائكة .وبعضهم ادعى أن الملكين هما ( جبريل ومكائيل ) وهي أكاذيب صرفة.لأنه لا يليق بالملائكة على الإطلاق تعليم الناس السحر،وكيف يجوز هذا والله يرد على قوم اشترطوا تصديق النبي بانزال ملك من الملائكة فكان سبحانه رده رادعا وزاجرا وذلك في قوله :﴿ولو أنزلنا ملكا لقضي الأمر ثم لا ينظرون﴾. فإذا كان لا يجوز عقلا أن لا يكون الملك نبيا ورسولا ولا يكون ذلك إلا من البشر،فكيف يجوز أن يكون ملك ساحر ، ملك كافر ، يعمل الشر وينشر الفساد في الأرض ؟! هل يجوز على الله الذي نهى عباده في كتبه المنزلة وشرائعه إنزال ملائكة لتعليم الناس الشر والكفر ونشر الفساد بين الناس بدلا من إنزالهم لتعزيز الأنبياء وتأكيد نبوتهم؟!

 

         فقد صدق الكتاب وأخطأ المفسرون في حساب الملكين كما قال الشاعر :

 

      غير أني أرتاب من كل ما قد             عجز العقل عنه والتفكير 

 

      لم يكن في الكتاب من خطأ كلا           ولكن قد أخطأ التفسير .      

            

والذي يجب أن يتفطن له الإنسان هو أن الملائكة أمر غيبي، والإيمان بهم مقترن بالإيمان بالله واليوم الآخر وهو من أعمال البر :﴿ ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة.فالملائكة جند من جنود الله لا تنزل إلا بالحق وعند حصول الفائدة كما قال تعالى :﴿ وقالوا يا أيها الذي أنزل عليه الذكر إنك لمجنون، لو ما تأتينا بالملائكة إن كنت من الصادقين،ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا منظرين.ويتبين من خلال معنى الآية أن الله أصدر حكما صارما جازما من كون الملائكة لا تنزل إلا بالحق ،والذي يلصق ( بالملكين ) هو عين الباطل .

 

ولذلك لما اشترط المشركون نزول الملائكة بغية تصديق النبي قد علم الله حالهم،ولو أنزل عليهم الملائكة لبقوا مصرين على عنادهم، وعلى هذا التقرير فإنه يصير انزال الملائكة عبثا باطلا ولا يكون حقا، وإنما إنزالهم يأتي بعد نفاد جميع الأسباب ولم يبق إنظار ولا إمهال.

 

وخلاصة ما نقول في شأن الملائكة،أنه لولا القرآن ما استطعنا أن تكون لنا فكرة عن ماهيتهم وصفاتهم ومهامهم.إضافة لما ذكرناه فأنه لا تنعكس عليهم أعمال البشر ولا يقعون تحت أي تأثير،وهم محفظون من الوقوع تحت المؤثرات. ومايدور في أذهان الناس عن الملائكة سوى شتات من الحقيقة المفقودة،فهي مخلوقات روحانية مكرمة مجبولة على الطاعة عابدة لله وخاشعة ووجلة تسجد لله وتمجده ولا تسبقه بالقول، وعاملة بأمره دون تردد واعتراض،ولا تملك من الأمر شيئاً، وليست لها القدرة على مخالفة أمر ربها، ولا تعصيه طرفة عين قال تعالى :﴿ ولله يسجد ما في السَّموات وما في الأَرضِ من دابَّةٍ والملائِكَةُ وهم لا يَسْتكبِرون، يخافون ربَّهم من فوقِهم ويفعلون ما يُؤْمَرون ﴾ . ووصفهم بأوصاف كريمة ورفعهم منزلة رفيعة : ﴿ بأيدي سَفَرة * كِرامٍ بَرَرَة﴾.

 

عبد الفتاح بن عمار

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق