]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انتم الاعلون يا ابطال غزة بقدرة الله العلى العظيم

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-11-19 ، الوقت: 14:42:27
  • تقييم المقالة:

قال سبحانه و تعالى فى ما معناه انه قريب يجيب دعوة الداعى ادا دعاه شريطة ان يكون من المتقين فالله سبحانه يجالس التقى و يبعث الشيطان قرينا للشقى الدى يكدب بيوم الدين و لا يؤمن بصراته المستقيم

فدعوة من مؤمن نصوح تقاس بالف قنبلة تنزل على الطاغين و قدف حجارة تحدث اضرار لا يتحملها الصهيونى اللعين

فالله يعطى النصر لمن يشاء و هو يتقبل الدعاء و ان شاء الله لا يخدل الاتقياء

اما الصهائنة الملاعين فهم فى الجحور مختبؤون كل وقت يمر عليهم يتخيلون ان ابليس الحقهم بجهنم التى يوعدون فرغم ما لديهم من اسلحة و حصونات من طائرات نفاثة ومن مدرعات تراهم فى شك مريب و يخافون ان يموتون من الرعب الدى ادخله فى عقولهم المسلمون الدين لا يهابون الموت و يفرحون بالشهادة فى سبيل الدين و دلك من شيم المسلمين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق