]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غـــزة هاشــم

بواسطة: Nosayba HR  |  بتاريخ: 2012-11-19 ، الوقت: 09:50:13
  • تقييم المقالة:

 


الأربعاء 14-11-2012   بدأت حربهم بغدر حرب "عمود الدخان" أوهن حرب أسماها الأبطال "حجارة سجيل" وهي النصر     ابتدأت بقتل الجعبري بل بشهادته   لم تكن حربا كحرب 2008-2009 انها نصر وعزة 2012   أقدم الجيش الصهيوني على خطأ كبير بهكذا عملية لم تفدهم استخباراتهم لأي مدىً  وفوق هذا ازدادوا عاراً فوق عارهم وخسارةً وهزيمة    أكدت غزة بأنها شعب واحد .. عائلة واحدة تخلت عن كل ما يفرقها وأكدت أنها قلباً وقالباً مع المقاومة وأنها لن تقهر     صواريخ المقاومة حجارة سجيل ابتعدت وحلّقت لمدىً بعيد إلى أعماق أرضنا المحتلة وصلت للقدس وصلت إلى حيث لا نستطيع نحن أن نصل   المقاومة وصلت للعمق الصهيوني أرعدتهم .. زرعت الخوف في أعماق قلوبهم أنزلتهم للملاجئ ضربت بوارجهم في بحرنا أسقطت وأصابت طائراتهم لم يكونوا القوة الأعظم برغم ما يمتلكون من عدةٍ وعتاد المقاومة أقوى والله معها نحن أصحاب الحق     جيش الدفاع كما يطلقون عليه لم ولن يستطيع القيام بما يعيد من شأن قوتهم وما يعيد ثقة شبعه وقومه فقد اتضح تخبطهم من قصف الأراضي الزراعية مرة وثانية وثالثة أيضا وقصف الوزارات ومرحلتهم المتقدمة كما يطلقون عليها بقصف وتدمير المنازل على من فيها ويتضح ذلك جليا في عدد الشهداء وما يتضمنه من المدنيين والأطفال والنساء     لا أعلم كيف يكون الأطفال أهدافا كيف يكونون خطرا على أمنهم!! عزائنا أن الجنة لنا بعون الله والنار لهم     لم نعد خائفين شعب غزة لم يعد يخشى شيئاً لم يعد يخشى الموت شعب غزة يريد المزيد   اللهم ارحم الشهداء واشفي المصابين واحمي المقاومة وزدنا قوةً وعزة وثبت قلوبنا يا أرحم الراحمين  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق