]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احمد الخالد(صالون مقالاتي الادبي)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-19 ، الوقت: 04:37:50
  • تقييم المقالة:

الزّميل احمد الخالد لقد ترك الصالون ولكنه لم يترك القلم ولا الكتابة ولا الإبداع هو رافقنا مدة شهر ولدورة كاملة وكان مثال الإلتزام للقلم وللحرف وللزملاء وللصالون الادبي.

ولقد كتب قلمه عنه:

مسلم الكيان والمرجع ، عربي الهوى واللغة مصري الموطن والتاريخ ، وطني ما يحيا بي ولي وفي وما أحيا به وله وفيه .
- عاشق للغة العربية .
- روائي المحاولات في التعبير عن الأحداث المتشابكة
- قصصي الحكي عن اللحظات الفاصلة المتداخلة
- تأسرني الأقصوصة حين تتداخل الصور القصصية في اللحظة الواحدة فأكتبها لأن اللغة العربية غنية بالتعبير حرفا وكلمة وإشارة ، تحتمل الإيجاز الغني بالمعنى
- فلسفي الدراسة والرؤى
- اخترت التدريس عملا واللغة العربية خاصة علما أحاول أن أنقل عشقي لها إلى أبنائي المتعلمين
- نشرت عملا واحدا ( سراديب سماء المعز ) عن قصور الثقافة
- مازلت أكتب وسأظل طالما حييت
من الأعمال الموثقة وقيد النشر :
1- ممرات تصلح لدبيب النمل

2- طوفان السمع والطاعة

3- طوفان النمل والنسوة

4- جمهورية حسان الدواخلي

5- جواد جار ومجرور أيضا

6- مجموعة قصصية ( لم يحدد عنوانها حتى الآن )

7- مجموعة أقاصيص ( أيضا قيد اختيار اسما لها )  

 

والثامنة سوف أستاذن زميلي ورفيق الدرب الصعب وأقول هو معلمي وأستاذي ولقد ساعدني كثيرا" للتعلم            للتعلم على الكمبيوتر وعلى مواجهة كافة الامور.

وهو صاحب صفحة مملكة القلم ومدير صفحة فيروز استطيع ان أقول إنه نبع الأدب ومثال للقلم الثائر والصادق     هو يكتب              القصة والخاطرة والشعر واحيانا" بالعامية  ولا شك انّه صوت الموجوعين صوت الشّعب صوت ابن البلد الاصيل.

ولو أننا نختلف في امور الا انني لا أستطع ان انكر فضله لمسيرتي الادبية ولصالون مقالاتي الادبي يكفي أنه شارك معنا بقصته الفريدة وعن فريدة وكنت أود لو كتب عن المرأة وبقي معنا في الصالون.

وانوه انه كاتب وفي مواقع عديدة وله مدونة ليس إلا والذي سمح لي بكتابة روايتي عليها ورافقني صفحة صفحة شكرا له وساعدني على انجازها    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق