]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألخضر التهامي الورياشي (صالون مقالاتي الأدبي)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-18 ، الوقت: 10:54:43
  • تقييم المقالة:
ولم اجد الاّقلما" بخيلا" في التعريف عن نفسه وهذا دليل تواضع وثقة بالنّفس  معا". ولكن سأحاول أن أكون حاتم طي في رؤيتي للزّميل والأخ الناقد والكاتب وصاحب مكتبة .ألخضر الورياشي. وأستعين بقلمي بعد الله وأقول :عرفته ناقد فذ مدافع شرس عن قواعد اللغة العربية ومؤيد لسحرها وبيانها.عينه لا تغفل الأخطاء اللغوية ولا الأدبية لا يساير أحد على حساب المنهجية اللغوية ولا يبجل أحد على حساب قواعد اللغة العربية .أسميه بيني وبين نفسي نهج البلاغة لهذا الزمان الذي طغت فيه العامية على الفصحى.وحلت الميوعة مكان الجدية حتى في الكتابة مع احترامي وتقديري لكل من حمل القلم وكتب ولو حرفا" واحدا". ألخضر التهامي الورياشي كاتب وناقد وهو من أعضاء صالون مقالاتي الأدبي. وما أحب أن ألفت اليه هو إنسان مؤمن وشديد التقوى فمن يعتمد القرآن دستورا" ومرجعا" لا يمكن أن يكون الا من الصالحين. وأخيرا" أهنىء نفسي لأنني أتحاور معه ولو أنّنا نختلف في أمور ونلتقي في أخرى ولكن هو حقا" كاتب  نادر وعملة صعبة.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الخضر التهامي الورياشي | 2012-11-18
    لَفَّنيحَرَجُ شديد وأنا أقرأ كلماتك عني ، أيتها الزميلة الفاضلة ، وضاعت مني البلاغة ،التي تقولين إنني أسيرُ على نَهْجِها ، وما أنا إلا طفل صغير يَحْبو في سُبُلِالبلاغة ، وفِجاجِ اللغة ، ودروب الإبداع ...والحقأنني مَمْلوكٌ من مماليكها ، وأُطيع أوامرها ونواهيها ، وأتقيد بسلاسل قواعدها ،وقيود مبانيها ومعانيها ، وأخدمها بحب وإخلاص ، وأخاف أن أُقَصِّرَ في ذلك ، وأخطئأخطاءً لا ترضاها ، فتغضب مني ، وتلعنني ، ، وتطردني من مملكتها العظيمة ،وأُحْرَمُ من جِنانها الرائعة ، وحُورِ عينِها ، ، وأصحاب اليمين .وهذاهو الدافع لحِرْصي على سلامتها ونقائها في كتاباتي ، وفي قراءاتي لآثار الآخرين .وإذاما بَدَوْتُ في ميْدانٍ من ميادينها مُدافِعاً شَرِساً ـ كما تَصِفينَني ـ فما ذلكإلا لإيماني بعبقرية اللغة العربية ، وإعجازها في كلام الله ، وسِحْرِها في قولالرسول ، وخُلودها في سِجِلاَّتِ الزمن ، بِفَضْلِ رجالٍ سبقونا إليها بالإحسانوالإتقان ، منهم شعراء ، وأدباء ، وفقهاء ، ومحدثون ، و مفسرون ، وقصاصون ،وروائيون ، وصحفيون أيضاً .ويالَيْتَ أكون مثل هؤلاء ، وأنالَ حَسَناتٍ مثل حسناتهم ، وفي ذلك فليتنافسالمتنافسون . وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون .
  • الخضر التهامي الورياشي | 2012-11-18

    لَفَّني حَرَجُ شديد وأنا أقرأ كلماتك عني ، أيتها الزميلة الفاضلة ، وضاعت مني البلاغة ، التي تقولين إنني أسير على نهجها ، وما أنا إلا طفل صغير يَحْبو في سُبُلِ البلاغة ، وفِجاجِ اللغة ، ودروب الإبداع ...

    والحق أنني مَمْلوكٌ من مماليكها ، وأطيع أوامرها ونواهيها ، وأتقيد بسلاسل قواعدها ، وقيود مبانيها ومعانيها ، وأخدمها بحب وإخلاص ، وأخاف أن أُقَصِّرَ في ذلك ، وأخطيء أخطاء لا ترضاها ، فتغضب مني ، وتلعنني ، ، وتطردني من مملكتها العظيمة ، وأُحْرَمُ من جنانها الرائعة ، وحور عينها ، ، وأصحاب اليمين .

    وهذا هو الدافع لحرصي على سلامتها ونقائها في كتاباتي ، وفي قراءاتي لآثار الأخرين .


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق