]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لطيفة خالد(صالون مقالاتي الأدبي)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-18 ، الوقت: 08:25:56
  • تقييم المقالة:

 

لطيفة خالد كاتبة لبنانية أصدرت كتاب :"أنا وقلمي في صور من الحياة" ونشر كتابة وصوتا". في المكتبة العربية وفي دار ناشري الإلكترونية وفي مواقع عديدة. ومحاولة روائية "ذات الرداء الأبيض" نشرت في مقالاتي وفي جريدة صوت المغتربين وتنقح وتدقق لتنشر في مجلة أنهار الأدبية. وقصائد نثرية ونشرتها في مقالاتي وفي صوت المغتربين وأنهار. وأنا اليوم كاتب ماسي في مقالاتي وعندي مدونة حياتي في مدونات عبر. وأنا عاشّقة للأبجدية العربية وللمرجع الأول كتاب الله :القرآن الكريم كتابي.ومحبة لكل الأقلام العربية شعراء وكتاب ونقاد  ومدققين. وشعاري في الحياة "سوف أكتب حتى النّفس الأخير والرّمق الأخير وإلى أن تسقط آخر ورقة في حياتي...." لقد مارست التعليم وكانت عندي مدرسة خاصة لمدة عشر سنوات. ومن ثم عينت مديرة في جمعية خيرية.وما أزال.وأنوي تقديم استقالتي لأتفرغ للكتابة ولأهتم بطباعة كتبي. ولقد درست المرحلة الإبتدائية في "ابن رشد الرسمية" والمتوسطة في" مي زيادة" والثّانوية في "اندرية نحاس" ودخلت الى الجامعة اللبنانية كلية الحقوق ولم أتابع دراستي بسبب الحرب في لبنان. وعاشقة للكتب ومقتنية لها.كما تحفظ الجواهر. وأخيرا" أعتّز لأنني من أعضاء صالون مقالاتي الأدبي.  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2012-11-18
    شكرا يا شاعر تونس الخضراء يا أحلى شاعر وأرقى كاتب ويا قلم مناضل وجرىء وصوت للحق وللحقيقة ولقد أغرقتني بعطف حروفك وبنبضات مشاعرك الاخوية الصادقة.
  • Jamel Soussi | 2012-11-18
    نموذج للقلم الراقي و المشاعر الإنسانية العميقة و القيم النبيلة و للحرف الجميل و الكلمة الهادفة و نموذج للأخت الصادقة الطيبة الحنون و الذي يزيدك بهاء و معزة رقة حرفك المهموس بقضايا الأمة و على رأسها قضايا الكرامة و الحرية وجدت في كتاباتك نهرا عذبا سلسبيلا و وجدت في اهتماماتك أنثى مناضلة بسلاح رباني هو القلم الذي كنت دوما ترفعينه في وجه غفلتنا و موت أحاسيسنا و تفاقم بهتتنا و جمود مشاعرنا و موتنا أمام مخططات الأعداء لنا من الداخل و الخارج أنت نموذج للمرأة الحرة المسلمة الأبية و نموذج للمثقفة الغيورة على مجد أمتها و المدافعة على قضاياها و هويتها ...تقذفين بكلماتك كل لحظة تطاردين الجهل المتغلغل فينا و تطاردين صمتنا و خزينا و الهوان المبثوث فينا ...تطاردينا اليأس و القنوط و و التنصل من المسؤولية و لكم وجدت في كلماتك معين صدق ينبض بأحرف ذهبية و لن أنسى أحاسيسك الراقية المرهفة التلقائية التي تعلمين بها أجيال و أجيال معنى الصدق و الوفاء للقيم الإنسانية و خاصة للطفولة رأيت فيك قلما لا ينكسر و إرادة حديدية تنشرين الخير و الجمال و الرومنسية و تنشرين معنى جليلا لدور المرأة العربية.

    أ. جمال السّوسي 
    كاتب و شاعر 
    من عاصمة الثورات العربية - تونس الكرامة و العزة و الحرية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق