]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ومازالَ الحمقُ سائداً

بواسطة: مصطفى فلفل  |  بتاريخ: 2012-11-17 ، الوقت: 18:29:09
  • تقييم المقالة:

ومازالَ الحمقُ سائداً

اليوم عندنا في مصر- رعاها الله - مباراة الترجي والأهلي.... ،والرافعون للواء الطهر يشاهدون ويتلذّذون ،هؤلاء الذين نادوا في الصباح ألا لعنة الله على المسؤلين؛ الذين فرّطو في حقّ النّاس والأطفال ،وامتلأت عيونهم بدموع التصنّع المهين على الأطفال في غزة وأطفالنا الذين قتلتهم يد التهاون والتخاذل في الحوادث العقيمة ،وتعالت الصيحات واحتدت الأقلام تصف ما حدث وكل واحد يلقي باللوم على الآخر...،،،، هؤلاء الذين أبدوا آيات التأسّف والأسى كل واحد منهم جالس يسبّح بحمد النادي الأهلي ويتهلل لله عسى أن يفوز،وتعالت أصوات ضحكاتهم ويضرب كل واحد منهم على كف صاحبه ترنماً بذكر النادي الأهلي وبطولاته وفتوحاته  ،وكانو يضربون في الصباح بالكفوف تألّما لكنّه تألم مصنوع ...........تخيّل أنّ هؤلاء العالة الأوغاد هم من يقوموا على شؤونك ويقومون بحماية أعراضك وترتيب أمورك ،هل تنتظر منهم من خير؟ ،هل بعد هذا الحمق والنفاق المبدي لسانه لك غيظا من ثقة؟ ،وهل مازالو قدوتك ووقود حركتك؟ .

يا أيها الناس إن النفوس إلى الآن لم تستقم ،والقلب قد صار عجينة من طين طوعا يتشكل  حسبما نريد ،وصار كل واحد منا إلاه نفسه ،فلماذا تبكون على عتبات الرجاء وأنتم من صنعتم حاضركم الذليل.

أفيقوااااااااااااااااااااا،قبل أن يدق الناعي على كل باب ينعى حبيبا لك ،ساعتها تَودّ لو أبتلعتك الأرض لكن للأسف ستجد الأرض تلفظك وتلعنك بكل ألسنة العباد ،فتكون جسد من الحسرة يمشي على تربة اليأس.    


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق