]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اجمل ما يحبه الناس منك

بواسطة: عنود عبدالعزيز  |  بتاريخ: 2012-11-17 ، الوقت: 17:41:50
  • تقييم المقالة:

 

 ابتسم: عندما تجلس معا عائلتك.. فهناك من يتمنى عائله..

ابتسم: عندما عندما تذهب الى عملك.. فالكثير ما زال يبحث على وظيفه..

ابتسم: لانك بصحة وعافيه.. فهناك من المرضى من يتمنى ان يشتريها باغلى الاثمان..

ابتسم: لانك حي ترزق.. فالاموات يتمنون الحياه ليعملوا صالحا..

ابتسم: لانك انت هو انت .. فغيرك يتمنى ان يكون هو انت..

 

هذه ابتسمات ارجوا ان تعملوا بها وارجوا ان تبتسموا  وحتى ان كنت حزينا فبتسم  لان هناك اوقات قضيتها كنت فرحن فيها وعلم ان قارب الحياه لن ينكسر تحت صخرة الياس ماداما مجداف الامل معك الى الابد .........

ومع العلم انا فتاه في 11 من عمري لكي تعلموا ان ليس الكبار هم من يؤلفون القصص الخياليه ويمتلكون الخيال الخصب وهم من الذين فقط ينصحون ونكون نحن من ننصح بل ربما يحدث العكس فما العيب ان تعامت من غيرك وخاصتا اذا كان ذلك الشخص صغير العمر فعلم  واجعل هذه الكلمات التي اقولها لك درسا تاخذه طيلة عمرك وهو العيب ليس في انك تخطئ بل العيب عندما لا تتعلم من اخطائك وهذه المقولات ليس امي ولا نعلمتي ولا اي شخص اخبرني بها بل تعلمتها من التلفاز من قناة سبيستون وانا لااخجل عندما اقول هذا بل انا فخوره بهاذا الشيء والذي سيضحك فل يضحك وليسخر ولكن يسخر من ماذا ايسخر من كلمات ومقولات لم يعرفها الا الان  فل يسخر من نفسه ثم ياتي الى الناس ليضحك عليهم وعلى صفاتهم التي لربما كانت افضل وانبل من فصاتهم.

واخيرا اتمنى لكل شخص ان يتقبل انصيحه مثل ما هي والى اللقاء.

 

  • Sad Rila | 2012-11-22
    شكرا لك حبيبتي
  • عنود عبدالعزيز | 2012-11-21

    شكرا لكي يا طيف امراه لقد ابهجتني فل اتصور ان شخصا سيصدق اني بهذا العمر ان اشكرك من اعماق قلبي وعلى تشبيهكي لي بزهرة البراري

    وعلى تشبيهكي هذا الجميل ساشبهك بذاك الطيف الذي كل ما اراده انسان ليبتهج يناد لكي فتاتين وتسعديه بمقولاتك الرائعه وشكرا مرة اخرى

  • طيف امرأه | 2012-11-21

    ابتسم: لانك حي ترزق.. فالاموات يتمنون الحياه ليعملوا صالحا..

    ابتسم: لانك انت هو انت .. فغيرك يتمنى ان يكون هو انت

     ابنتي النقية العنود رعاك الله

    اعتذر لتأخري بالرد لسبب ما ..ولكنني قراتك هنا وحينما  رايت تقدير العمر ..ابتسمت سعيدة

    لانني اندهشت بدتية ولكن اندهاش إكبار لك ..ففيك الكثير والكثير من مخزون الرشد ,,

    ولا اضحك لتعلمك من القناة بل انني سعيدة انك تاخذين منها ما يفيدك ويعلمك

    انت تشبهين الزهرة في البراري تاخذ ما في الارض رغم قسوتها لتهب الجمال والرؤية الواضحة

    محبتي لك اكبر واشد على يدك للكتابة

    وانتظرك بفارغ الصبر

    سلمت من كل سوء

    طيف بخالص الحب والتقدير لروعتك ورشدك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق