]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخشوع عند سما ع القراَن

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-16 ، الوقت: 13:46:34
  • تقييم المقالة:

الخشوع عند سماع القراَن .:

على الإنسان أن نصفي باله ، وعليه أن نتأمل فيما حوله ، وهذا عند سماع القراَن ..

القرأن الكريم ولو تأمنا في حروفه نجده ذو بلاغة وروعة تركيبية ربانية ، وأننا عاجزون على منح مثله .

حتى وإن كان سهل اللفظ فهو ممتنع . هي ذي قوة الخالق .

إن الإلقاء لهو أحد هذه الأسباب والتي تجعل الإنسان يقبل بشكل أو أخر على كتاب الله .

ماذا عن سماعنا ؟

ماذا عن اَيات الله .

إن القراَن هو موجه للنفس .

وعلى الإنسان أن نتفقه في معانيه . لأنه رحلة روحية قوية .

لا يمكن للنفس أن تبرأ إلا إذا سمعت أيات ربانية بتلاوة حستة .

فإقرأ القرأن لانه علاج للروح ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق