]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جميعنا من آكلى لحوم البشر

بواسطة: اسلام رمضان  |  بتاريخ: 2012-11-16 ، الوقت: 11:51:45
  • تقييم المقالة:
جميعنا من أكلى لحوم البشر  
نسمع كثيراً عن أقوام من بنى البشر تأكل لحوم بنى البشر ؟!فهل هذه حقيقة واقعة ام أنى أهذى لا أكثر هل هو طعام صالح للأنسان؟ أقول بالطبع ومن الوجهة النظرية ، ليس أصلح منه طعاماً . فالأنسان حين يأكل لحم الحيوانات أنما يحله ليعود فيؤلف منه لحماً وأنسجة وأوعية وأعضاء هى أعضاء أنسان لا أعضاء حيوان .   من الوجهة الأقتصادية لا ينتفع بأجسام من يموتون من الناس . أنه يتركهم للدود فى القبور ,او للنار و الحريق عند من يحرقون موتاهم .وصح قوله لو أنه كان يتحدث عن شئ أخر غير الانسان . فنحن لا ندفن الابقار ولا نحرقها وحتى الاحصنة نأكل لحومها لا سيما والحرب قائمة . أما عن عادة أكل لحوم البشر فقد جرى فيها كثير من المبالغات ولكن لم تحجب هذه المبالغات الحقيقة الواقعة فى أكل لحوم البشر . ونذكر من بقاع الأرض التى لاتزال إلى وقتنا هذا تأكل لحوم البشر بعض القبائل من غينيا الجديدة وفى أوسطها ونذكر بقايا قليلة من غرب أفريقيا وأواسطها . وبقايا فى ماليزيا لاسيما فى جزائر فيجى وفى استراليا وبين المعوريين بنيوزيلندة وقبيلة الباتاك فى سومطرة وبقايا قبائل فى أمريكا شمالها وجنوبها . أما الهدف من اكل لحوم البشر فيختلف من قبيلة لأخرى ومن حال لحال. فآكلوا لحوم البشر فى ماليزيا يسوون بين لحم بنى البشر وبقية الحيوانات المأكوله والمعوريين فى نيوزيلندة يقطعون أجسام القتلى بعد المعارك ويجعلونها اللون الأول فى ولائم يقيمونها من بعد نصر ز وقبيلة الباتاك فى سومطرة كانت تبيع لحم الأنسان فى الأسواق كما تبيع لحم الخرفان والأبقار . وكانت هنا فعل ماضى. والفيجيون كان يفخر رؤساؤهم بعدد من يستهلكون من أبدان بشرية فيحرصون على حصرها وتسجيلها . ومن القبائل من أكل لحم البشر ليس إزدراء لها وإنما أحتراماً لها ومن ذلك من حكاه قديماً المؤرخ اليونانى الشهير هيرودوس . قال أن نفراً من الملوك أحضر نفراً من اليونانيون وعرض عليهم مبلغاً كبيراص من المال فى نظير أن يأكلوا أمواتهم (اليونانيون يحرقون موتاهم ) فأرتاعوا إرتياعاً كبيراً وبالطبع رفضوا وجاء بنفر أخر من من يأكلون موتاهم وعرض عليهم مبلغاً كبيراً أيضاً من المال ولكن لكى يحرقوا أبدان موتاهم فأرتاعوا كذلك ورفضوا تماماً ومن القبائل من أعتقدوا أن البطل تكمن شجاعته فى قلبه والحكيم تكمن قوته فى عقله لذلك كانوا يختارون من أعضاء من يأكلون فقط أملا فى إكتساب نفس صفات ما يأكلون .ولو فكرنا قليلاص نجد أن الأموات المتحللة يبنى منها النبات طعامه وترتفع منها ساقة ويبنى الحيوان جسده من طعامه من النبات . ومن النبات والحيوان يبنى الأنسان جسده وانما يصنعه من ذرات كانت يوماً بعض ابدان أباء له وأجداد . فما الابدان فى حقيقتها إلا أثواب من لحم مستعار يحللها ويفككها الموت لتعود فتنسج الحياة مما أنحلت إليه من أخلاط ، أثوابا جديدة لآجيال يأتى بها الزمان جديدة ...

فما رأيك أننا جميعنا من بنى البشر أكلى لحوم البشر ....


« المقالة السابقة
  • طيف امرأه | 2012-12-06

    اخي النقي والطيب اسلام

    بارك الله بكم على هذه المعلومات التي أفادتني شخصيا في موضوع القبائل

    اما عن اننا جميعا آكلي لحوم بشر .. ففيها نظر !

    يا ولدي  النقي قد يكون من ناحية علمية وتحليلات منطقية ان الامر طبيعي نعم تتحلل الأجساد بفعل البكتيريا في التربه ولا اريد ان اقول بسبب (دود الارض ) فقط  كي  أبعد لحظة عما نحن  عائدين له يوما (جسدا باليا تتنازعه ديدان الارض بعدما كان عبدا كرمه الله  باحسن صورة فتحول الى ماذا ولما؟ )

    المهم من ناحية بيولوجية ,وجيولوجيه صح كلامك ,, لكن

    لله في خلقه شؤون , انظر لو ان الله تعالى_ الخالق الجميل ,_ قام بطلب لرسوله صلى الله عليه وسلم ان يدفنوا الناس في بيوت بلاستيكيه او فوق الارض يتركوها ,  أو يحرقوها , او يجمدوها , فماذا سيكون حال الناس ؟؟!

    كثيرة تلك الافكار التي ستسول لك بها  نفسك سواء ..استهجانا , او قبولا  , وأكثرها عدم قبول  لما نعرف عن النفس الانسانيه, ولن اعود لبداية الخلق ابدا , ولا كيف مررنا بمراحل التطور سواء علميا , او ثقافة , او دينا

    فما رايك بحسن صُنعة الله وتدبيره !وهذه واحدة من النعم التي يجب ان نسجد لها ونشكره  ليل نهار على ان وهب لنا تلك النعمة والا

    باتت امور الحياة سيئة غير طبيعية ولا ملائمة لكلمة (آدمي ) ,,فلا مجال للمقارنة هنا بأي شكل من الأشكال , فالله يعلم ما يناسبنا

    تخيل لو انك تحيا في تلك البلاد  التي يعتبرون ان اكل اللحوم  البشرية عادة وليست جُنحة , فماذ يكون حالك , وبأي طريقة ستحيا , وأي سعادة ستحياها ؟؟؟؟

    ليس حديثي هنا  في الرد هذا جدالا او , أقصد به الإساءة  لما كتبت بل العكس صحيح , لقد جعلتنا نتذكر أننا نحيا برحمة الله , وكرمه , واننا مسلمون , وان شريعة الله تعالى لنا _كل الشرائع طبعا _  ما جاءت الا لتعيد الانسان الى سبيل الصواب , بعدما يضل ويتيه بفكره او شهوته

    فما جاءت تلك الشرائع الا لتوازن ,, وديننا الحنيف  هو سبيل راحتنا من هذا التفكير  السفسطائي الذي يبعدنا عن  السلام والامن والسعادة المرجوة

    اشكرك يا ولدي جزيل شكري وامتناني لذاك النص الذي جعلني أكثر قربا لله تعالى وأن أحمده حمدا لا يليق الا به , وان أطلب رضاه في كل ثانيه ,أن أحياني في بلد ليست من اكلي لحوم البشر (الغير طبيعين )!!!!

     اما نحن فنحن نأخذ الطعام بعدما ينقيه لنا تعالى من كل شوائب البشريه

    ويهبه لنا هدية منه , ثم انه سخر لنا كل تلك المخلوقات كي تعمل في مصنع الحياة لاجلنا , فما أروع أن يكون لنا اله كمثله ,,وما أتعسنا في البعد عنه !

    كنت رائعا بحق ,,ورائعا جدا بتلك التحاليل ,وابدعت لإيصالنا الى درب غاب عنا زمنا , الا وهو  عدم التفكير بالك العطيا والنعم التي وهبنا الله إياها , من بعدها العودة للحمد والتسبيح وهذه , خصيصة تُشكر عليها من كل القلب , وفتح الله عليك أبواب رحمته ورضاه

    طيف بكل امتنان وشكر

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق