]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرئيس الغزاوي محمد مرسي واحتلال منصب رئاسة مصر .بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-11-16 ، الوقت: 08:33:34
  • تقييم المقالة:

 

     لا يوجد انسان علي وجه الاطلاق يمتلك القدرة علي عدم الحزن لما يحدث لاهل عزة علي يد الكيان الصهيوني , ولا يوجد انسان لا يدين ما يحدث من قتل وذبح للابرياء من الشعب الفلسطيني فهذه نقاط لا خلاف حولها ولكن ما اتحدث عنه هنا امر اخروهو موقف محمد مرسي تجاه ما حدث في عزة وموقفة تجاة ما حدث عندما استشهد سبعة عشرفردا   من افراد الجيش المصري في رمضان الماضي واثناء تناولهم لطعام الافطار علي الحدود في سيناء 

     فوقت ان حدث ذلك خرج محمد مرسي امام قصر الرئاسة وقدم مواساه عادية كاي رئيس دولة يقدم واجب العزاء لرئيس دولة اخري ناهيك عن الصورة التي رايناه لمرسي وهو يبتسم في ظل هذا الحادث الاليم ثم انه لم يامر بغلق المعابر التي سببا مباشرا فيما تعرض له الجنود المصريون علي الحدود وما تلي ذلك من اهمال لتلك القضية فمرت الايام دون ان يقدم اجابات لمن فعل ذلك بابناء الوطن تلك التصرفات التي تعكس اهمالا وعدم اهتمام بتلك الدماء وكانها مياه تسيل علي الارض وليس دماء لشباب في عمر الزهور يؤدون واجبهم في الدفاع عن ارض بلادهم والحفاظ علي حدوده

   هكذا كان المشهد عندما وقع هذا الحادث المروع للجنود المصريين اما المشهد الذي رايناه عندما تعرضت عزة للعدوان فمشهد مختلف تماما فمرسي يدعو الي اجتماع طارئ للحكومة لبحث سبل وقف العدوان علي عزة ثم يبدا في اجراء الاتصالات بدول العالم للتدخل من اجل وقفه ثم يقوم بعد ذلك بارسال هشام قنديل الي عزة لتفقد لوضع هناك - واعتقد ولولا الملامة كان راح بنفسه - لكن يبدو انه استشعر الحرج او خاف علي نفسه قليلا او اراد ان يستكمل التمثيلية التي  يحاول فيها اقناع الشعب بانه رئيس للمصريين وليس رئيسا للغزاوية والاخوان . 

  بعد هذا اعتقد ان منصب رئيس جمهورية مصر العربية محتل من قبل مرسي الرئيس العزاوي الاخواني ولابد ان يحرر ويعود الي الدولة المصرية التي يعاني ابناؤها في ظل تواجد هذا الرئيس الذي ليس منهم ولا يشعر بمعاناتهم او همومهم . وقبل ان انهي لابد ان اعيد التأكيد علي انني لم اكن لاوجه انتقاد لما يفعله مرسي من اجل عزة لو كان يوجه نفس الاهتمام لابناء الوطن الذي من المفترض انه رئيسه فلا احد يستطيع ان ينتقد تصرف يدين اسرائيل ويؤيد شعب يتعرض للعدوان الغاشم والقتل من قبل هذا الكيان الحقير .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-17
    رغم إختلافى مع الإخوان وعدم قناعتى بأفكارهم ، ورغم عدم ثقتى فى قدرات محمد مرسى وعدم رضائى عن توجهاته . . إلا أن التاريخ لن يذكر أن مرسى إحتل منصب رئاسة مصر ، وإنما إنتخبته أغلبية المصريين كرئيس خامس لمصر فى العهد الجمهورى بأغلبية 52% بإشراف قضائى كامل ، كما إنتخب الفرنسيون أولاند بنسبة 52% أيضاً وأصبح رئيساً لفرنسا لخمسة أعوام قادمة ، ولن يقل التاريخ الفرنسى أن أولاند إحتل منصب رئاسة فرنسا . . ( قراءة موضوعية للتاريخ السياسى ).
  • سلوى أحمد | 2012-11-16
    معك استاذ امير وسوف اتابع ما سوف تكتبته لان ما يحدث حقا لا يبشر بخير 
  • الامير الشهابي | 2012-11-16

     الأخت الفاضله سلوى  هل يوجد غير مهزلة العدوان الصهيوني  ليحاول العرابون الجدد  توظيفه وإضافته لأخفاقاتهم .. هذه الزرياره وتوقيتها

    ترسم بعدا آخر سأتحدث عنه في موضوع مستقل أتمنا أن تكوني حاضرة به ..أهداف العدوان ودوافعه الخفيه واهداف الزيارة التي تبدو أنها تصب

    في بروتوكول مدروس بعد الأاعلان عن سحب السفير المصري من الكيان الصهيوني  والذي هو  ذر للرماد في العيون ..لنرى ونحلل المغزى

    من تصريحات أركان الكيان الصهيوني أنهم سيوقفون العدوان  طالما رئيس وزراء الأخوان  متواجد على أرض غزه ..هذه المسرحية المفضوحه

    وتقاسم الأدوار  المشبوهه  بين الكيان الصهيوني والاخوان  نقرأها بعناية ونؤكد على صدقية موقفنا الوطني  أن مايدور له علاقة بموقف حماس

    من تهريب وبيع السلاح من والى سيناء  لتوسيع حمستان  وهذا سر الزياره وسوف يشهد الوضع تهدئة جديده فياغزاويون إما أن تموتوا  تحت ا

    القصف أو تحت الحصار في العاب السيرك المسماه التهدئه .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق