]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

وباء عالمي/ بقلم:مي دويكات/نابلس

بواسطة: Mai Dwiekat  |  بتاريخ: 2011-08-16 ، الوقت: 19:07:57
  • تقييم المقالة:

في زمن سادت فيه الهواتف و العصريات... الانترنت و الالكترونيات ... أصبح الكبير و الصغير يشغل باله المواقع و المنتديات ... الأغاني و المسلسلات... فلماذا هجرنا الكتب و المجلات ؟

سبحان الله مقلب الأحوال ... قديما كانت الإبل و الخيول مصدرا لكسب الأموال ... و الآن من لا يملك حاسوبا أو نقال ... أصبح من فريق الجهّال...

لو يعلم غراهام بل ما سببه الهاتف من أضرار لما فكر أصلا بتلك الأفكار،فلقد اخترع للضرورة ،والآن للغيبة و النميمة ...

و النجوم في السماء كونها الله لتزين ليلة ظلماء... و الآن للحظوظ و الأبراج فيا للغباء...

((Face Book)) ، والانترنت من ايميلات ودردشة شات

أتلفت عقول الشباب و الفتيات...

المغنيين و الممثلين أصبحوا قدوة للمشاهدين ... والله بعون المدرسين على طلاب عقولهم مع الفضائيات ...فهل هم ركيزة للمجتمعات؟!

يا للأسف على هذه الأيام صدق القائل "ساق الله أيام زمان..

بقلم : مي دويكات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق