]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجوع في سبيل الله

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-08-16 ، الوقت: 17:50:36
  • تقييم المقالة:

                                                     بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على سيد المرسلين وعلى اصحابه اجمعين وبعد:اخرج الشيخان عن سعد بن ابي وقاص (رض)  قال:(كنا نفزوا مع رسول الله ص)  مالنا طعام الا ورق الحبله وهذا السمر ختى      ان كان احدنا ليضع كما تضع الشاه ما له خلط )الحبله بضم الحاء وسكون الباء :وهو ثمر السمر يشبه اللوبيا .تضع الشاه:اي ما تأكله الشاه وتبحث بفمها عن شيء تاكله.ماله خلط: اي لا يختلط اكلهم لجفافه ويبسه ,فانهم كانوايأكلون خبز الشعير  وورق الشجر لفقرهم وحاجتهم.واخرج الشيخان عن عروه عن عائشه انها كانت تقول: والله يا ابن اختي انا كنا ننظر الى الهلال ثم الهلال  ثلاثه اهله في شهرين وما اوقد فب ابيات رسول الله ص نار.قلت يا خاله ,فما كان يعيشكم ؟فالت الاسودان التمر والماء ,الا انه كان لرسول الله ص جيران من الانصار وكانت لهم منائح فكانوا يرسلون الى رسول الله ص من البانها فسقناه).وعن ابي هريره قال:دخلت على رسول الله ص وهو يصلي جالسا فقلت يا رسول الله اراك تصلي جالس فما اصابك ؟ قال :الجوع يا ابا هريره ,فبكيت فقال لا تبكي يا ابا هريره فان شده الحساب يم القيامه لا تصيب الجائع اذا احتسب في دار الدنيا .وورد عن الصحابه انهم كانوا يأخذون الحجاره ويشدون بها على اخمص بطونهم ثم كان واحدهم يشده بثوبه ليقيم صلبه ولهذا فان حديث رسول الله ص :(من اصبح امنا فب سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكانما زويت له الدنيا .).

قليقارن اليوم المسلمين بين ذلك العيش الذي كان يعيشه ص وصحبته الكرام ,مع جيل علماؤنا ودعاتنا المشاهير  والمترفين , وماهم عليه من شهره ومال وفير ودخولات سنويه عاليه التي تتجاوز الملايين من الدولارات  للبعض منهم ,ولينظر الى ازياءهم , والاضواء المسلطه على وجوههم  وهم يجلسون في افخم الاستوديات بديكوراتها الفاخره ,والسغر باحدث الطائرات والمطارات العالميه بحجه ادعوه الى الاسلام , وبلدانهم تغص بالكفر والظلم والفسق ,هل يستطيع اي مسلم ان يشم رائحه الاخلاص منهم .

ومما يثير العجب والدهشه انهم يدعون الى الاسلام وسنع رسوله المتعلقه بالاكل والشرب والصلاه والصيام  والزكاه واحكام المرأه  ونحوها ,ولا نجد من يتحدث عن محاسبه الحكام وجورهم وتبعيتهم الى الغرب  او يتكلمون عل صناعه الدوله الاسلاميه وتقنين كتاب الله على ارض الواقع وتحكيمه على الناس.فضلا على ذلك القوات الامريكيه تغزو بلاد المسلمين وتبني قواعدها العسكريه الرصينه ولا نجد من ينكر على الحكام سماحهم لها بذلك وان اي عباده فيها شوكه والم لا يقتربون منها ولا يدعون اليها .اسال الله ان يبصرهم بالحق ويعينهم على ان يكونوا ورثه للانبياء ورحمه للعباد ويغفر لنا ولهم وصلى الله على محمد واله وصحبه وسلم.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق