]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بن عائشة محمد الامين...قمم الجامعة العربية اف لكم

بواسطة: محمد الامين بن عائشة  |  بتاريخ: 2012-11-15 ، الوقت: 12:57:44
  • تقييم المقالة:
العالم العربي ... 23 دولة غبية. قمم الجامعة العربيةأف لكم!!! - لمتنقطع المبادرات العربية للبحث عن تسوية للصراع العربي̋الصهيوني مند ولدت القضية،ولم تنقطع الجهود الدولية لتمرير تسوية كصفقة إذلال للعربأساسها الإقرار بوجودالكيان وتطبيعه،  وهنا سنتحدث عن هده المبادرة العربية للصلح التي تدل اما على الضعف او القوة.

-أطلت في السابق مبادرات خجولة لم تجد صدا لها كما في مبادرة الرئيس التونسي أبو رقيبة عندما أعلن أن الحل  هوبقبول إسرائيل والسلام معها ، ثم في المحاولات المحمومة التي قادتها السفارة الأمريكية مع فريق عبد الناصر والعروض التي قدمتها له للصلح وحاولت الاستخبارات الأمريكية والبريطانية تحضير المناخات عبر تدعيم الانقلابات في سورية والعراق لتخليق البيئة المناسبة. ثم تكررت المبادرة العربية مع أبو مازن وفتح عندما بدأ حوارا هادئا في الظلام منذ عام 1973 مع الإسرائيليين لترتيب اتفاق ومبادرة فلسطينية تحرج العرب وتخرجهم من دائرة القضية وعلاقتهم بها وصار على أساس تلك المفاوضات التي استغرقت أكثر من ثلاثماية ساعة بحسب اعترافات ابو مازن في كتابه الطريق إلى أوسلو، التحضير للخطوات العملية عبر رفع شعار يا وحدنا، اخطر المبادرات تلك التي حملها الملك فهد إلى قمة فاس في المغرب 1982 وفتحت الباب إمام تشريع الحديث عن مبادرات لتطبيع الوجود الصهيوني والإقرار به تمهيدا لمصالحته وتفويضه بادراه المنطقة فأنتجت مبادرة الملك فهد غزو لبنان عام 1982 ،

- بادر توماس فريدمان الصحفي الأمريكي الشهير والمتقد الذهن إلى إطلاق مبادرته للصلح العربي الشامل مع إسرائيل واكسبها لغة عربية وطابع سعودي عندما سربها وادعى انه اقنع الملك عبدا لله بها وصارت مبادرة الملك عبدالله إلى أن حلت في قمة بيروت وهي عاصمة المقاومة والتصدي لتتحول إلى مبادرة القمة العربية " بيروت" والتي لم تنفض قبل أن يبدأ شارون بغزو ثان للضفة الغربية ويقتحم قراها ومدنها ويسقط أوسلو ويدمر أدواته ودولته الكرتونية ويفرض إقامة جبرية تحت الحصار على الرئيس عرفات في مقره برام الله.  
- مبادرة قمة بيروت، ، وفي سياق التحضير لها، يستهدف إحداث التعديلات المطلوبة من أمريكا وإسرائيل كي تقبلها إسرائيل أو بالاصح كي تضحك على العرب لتمرير تنازل جوهري . لا يستبعد المتابعون أن تكون السعودية قد قررت استعادة القمة إلى أرضها بعد أن تبرعت بها لمصر في سياق جهد أمريكي عربي معتدل إسرائيلي تؤدي إلى تعديل المبادرة في سياق لتغيير آليات عمل المشروع الغربي وتعديلها على قاعدة ما اقترحه بيكر- هاملتون بقصد الالتفاف على المعطيات الجديدة وتبديد قوة سورية والمقاومات وعزلها عن إيران لإسقاط الجميع فيما بعد واحدة بعد الأخرى أو بالضربة القاضية.

-لقد ولت حقب المبادرات العربية الانهزامية وصارت الحقبة تحمل إمكانية تماسك عربي على ابسط الحقوق وعلى قاعدة تضامن يحمي مصالح العرب ويدافع عنهم. تحت شعار(التنازل عن قلسطين لليهود)‚ يعرف العمل الديبلوماسي العربي أن التقاليد في الديبلوماسية العربية تجعل الوصول إلى رأي عربي جماعي وليس فقط صياغة ردّ عربي جماعي أمراً بالغ الصعوبة.

-عقد مؤتمرالقمة العربي  في 28 و29/3/2007م في الرياض تحت اسم«قمة التضامن العربي»، وقد وضعت على جدول أعمالها مختلف القضايا التي تهم المسلمين من اهمها فلسطين، فكررت نفسها ولم تقدم شيئاً يذكر -طبع - سوى لقضية فلسطين بل قل «قضية التنازل عن فلسطين» حيث أكدت على تمسك جميع الدول العربية بمبادرة السلام العربية التي قدمها ملك السعودية كما أقرتها قمة بيروت العربية 2002م. بكافة عناصرها، والمستندة إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادئها لإنهاء النـزاع العربي (الإسرائيلي)، وإقامة السلام الشامل والعادل الذي يحقق الأمن لجميع دول المنطقة، ويمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

 

          -أما في (إسرائيل) فقد أعلن أولمرت أن «المبادرة العربية مثيرة للاهتمام وتتضمن عناصر عدة يمكنني قبولها»، وقال عنها أيضاً إنها «تشكل قاعدة مناسبة لمفاوضات مقبلة بيننا وبين العناصر العربية المعتدلة» وقال: «إسرائيل على استعداد لتقديم تنازلات كبرى ومؤلمة لتشجيع هذا الحوار والمضي في العملية السلمية»ولكن طبعا هدا مجرد كلام صادر عن سفاح صهيوني لا قيمة له‚اما في الولايات المتحدة الامريكية فطبعا رحبت بهده المبادرة التي اكدت لها ضعف الصف العربي.

 

وهكدا نستنتج ان مبادرة الصلح ليست سوى مبادرة ضعف  و لا أهمية لها لا من الناحية السياسية ولا الاستراتجية وهي تخدم العدو اكثر من اخواننا الفلسطينسن.

 

العالم العربي يغرق من المحيط إلى الخليج.  

العالم العربي هو أغبى عالم عرفه التاريخ، ففي القديم و خاصة في عهد الخلفاء الراشدين كان العرب هم أقوى قوم في العالم و أقوى دولة في العالم و الكل يحسب حساب العرب سواء في أوقات السلم أو الحرب ولا داعي للمقارنة بين ذاك العهد و وعهدنا هذا الذي نعيش فيه اليوم، فشتان بين هذا وذاك و المقاونة بين عهد الخلفاء الراشدين و العالم العربي اليوم هو مثل المقارنة بين القلم و القرد فليس هناك مجال تماما للمقارنة.

هذا العالم العربي الذي أصبح أسفل السافلين و أخر الأخيرين، هذا العالم العربي الذي أصبح كالمومس التي يتلاعب بها الرجال كما يشاؤون ، هذا العالم العربي الذي أصبح أيقونة فارغة ، هذا العالم العربي الذي أصبح مزبلة العالم فالكل يفعل ما يشاء فيه وخاصة القوى الكبرى في العالم،هذا العالم العربي الذي غرق من محيطه إلى خليجه، فالي متى سيبقى الحال على حاله والى متى سيظل العرب عبيدا عند الغرب، والى متى ستظل فلسطين تحت اضطهاد الصهاينة والى متى ستظل الجامعة العربية جامعة للأغبياء والى متى سيبقى العالم العربي 23 قنبلة موقوتة والى متى سيبقى العالم العربي 23 دولة غبية، أتساءل أنا!!!!

 

 

 

 

 

 

محمد الأمين بن عائشة
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق