]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحولات فى قلبى

بواسطة: محمود عبدلله  |  بتاريخ: 2012-11-15 ، الوقت: 09:20:56
  • تقييم المقالة:

 

ما أصعب أن يتحقق حلمك... ويصبح حقيقه تعيش بداخله ...وتتعايش معه

وفى وسط الطريق يتحول الى كابوس...!   وتجد الازهار أشواكا....

 وتجد العطور الجميله روائح كريهه....

 وتجد الحب بتحول إلى كراهيه....

 وتجد الامل يتحول الى يأس..

 ويتغير لون الحياه:-- فالنور أصبح ظلام بعدما كان الحب هو شمس نهار قلبى وقمر ليل قلبى..

 تحول كل ذلك إلى سواد و ظلام  حالك وأصبح قلبى تائه فى ظلمات الهجر والكراهيه...

 أما مذاق الحياه الحلو الطيب...... أصبح فاتح (للشاهيه) ولكن من اجل مذاق اخر وهو مذاق الموت..

  نعم الموت!! . فالموت أصبح غاية ولا أقصد من قولى الموت ان أفارق الحياة لا و ألف لا ....فلا يوجد من يستحق أن أتخلى عن حياتى من أجله..

والمقصود من من الموت هنا:-- هو موت قلبى وموت احساسى , موت إدراكى بشعور الناس تجاهى وشعورى تجاههم ..

نعم! سأزيل كل تلك الغمامات التى أطفأت نور قلبى..

 نعم! سأبدأ من الصفر حياتى التى دفنها إخلاص حبى.. نعم !سأعود للحياه لكن أقوى مما اعتاد الناس وأشد مما مررت به من صعاب...

 وسيكون قلبى اشد قسوه من الصخور... وثابت كالجبال..



حتى وان اهتزت قلوب الدنيا من اجله من اجل ان يلين لن يهتز ابدا ولن يلين أبدا .. فحصنه المنيع الذى احتمى به سيمنعه ويحفظه من قلوب الأحباء والأعداء...


خواطر / محمود أحمد عبدلله


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق