]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الليلةُ أكتُب

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2012-11-14 ، الوقت: 20:17:42
  • تقييم المقالة:

 

(1)

الليلةُ

أكتبُ شعراً

لا يشبهُ خوفي الأزليّ

ولا عيني المرتبكةْ

أكتبُ عن قمرٍ غجري

أخرجهُ البحرُ من الشبكةْ

أكتبُ عن مصباح صديءٍ

تفركهُ عيونُ العشاقِ

فيغرسُ في قلبي شوكةْ

 

(2)

الليلة أكتبُ

أسئلةً غائرةً

وحقائقَ مُلغِزة

وأشك المنطق شَكة

وأزوجُ حزني للفرحة

وأعلمُ ساق العصفورِ المكسور

أصول الحَجلِ

ورقص الدبكة

 

(3)

الليلةُ لن أروي قصصا

درسها السردُ

فنون الحكي

ولغة الوصف

وحسن الحبكة

كي أخدع قراءً سذج

وأراوغُ عند الفجرِ

صياحَ الدّيَكة  

 

- لا يهتمُ الفجرُ كثيرا

بقرار السلطان المُلهم

بالغلقِ الجبري

قبيل تمام الحلمِ العاشرِ

لا يقلقه أبدا

ما أحدثهُ الجندُ

من الربكة -

 

(4)

الليلةُ

لن أفتح باباَ

أوشُباكاً

أو أتركَ حجراً مثقوبا

أو أغفل ثغرة

ينفذُ منها اليأسُ

ليقتلُ قمرا

جل جريمته المزعومة

من وجهة نظرِ  البومة

أن سَحَرَ قلوب الناس

فأضحكَ

أو أَبكى

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

مدحت الزناري

14/11/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق