]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بضع لحظات من الحب

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2012-11-14 ، الوقت: 16:46:26
  • تقييم المقالة:
توسدت أحلامي
وبحثت عنك في فضاء حلم أرجواني اللون
أخبرني العشق أنك رحلت
وإذا بصوت من أعماقي ينادي
هل تراني
أني بين ضلوعك قد سكنت
وبنيت قصري
فشاركني بضع لحظات من الحب
فأغمضت عيني ورحلت إليك
فدعني ممددا بين ذراعيك أغفو بقية العمر


الامير الشهابي 14/11/2012

 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الامير الشهابي | 2012-11-14
     لحظات إنفلات  في المشاعر فهربت نحو مناجاة أعماقها لتبحث عن ذاك الساكن الذي توسدها فتوسدته بإرادتها ..طيق لك كل تقدير ومحبه ..النص متواضع جدا أمام حروفك
  • طيف امرأه | 2012-11-14

    بضع لحظات ,,

    هي كل الدنيا ان  كان بها ائتلاف

    بضع لحظات,,,

    تكاد  تواصل عروجها  حتى الفرقد ,ونتلألأ  بريقا  وحروف

    تلك المناجية للحظات اللقاء

    تباهي عتبات الاشتياق

    لتنير الدنيا بهاءا  وسورا وعبقا لا ,,, يفتقد

    يا ابها الامير الشهابي

    لك روعة بكل حرف تكتبه يماهي النجوم

    ويرتقي للفضاء تغريدا ومناجاة

    جميلة حروفكم ,,ظننتني احيا في عالم خيالي  ما تمنيت الخروج منه

    لطلاوة البيان  

    سلمتم من كل سوء استاذي البهي

    طيف  بكل التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق