]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سكه بريمر

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-08-15 ، الوقت: 21:17:11
  • تقييم المقالة:

                                                بسم الله الرحمن الرحيم

ان الاحتلال الامريكي اول ما دخل العراق بجيوشه دمر البنيه التحتيه فلم يبقي مؤسسه ولا هيئه ولا وزاره الاهدمها فانهار العراق وسحق سحقا لم يدمر مثله بلد في العالم.وهذا ما شاهده كل العالم وليست هنا المشكله والطامه الكبرى لان ذلك البنيان ممكن ان يرجع ولو بعد حين , الا ان الذي لا تدركه الامه الاسلاميه ان بريمر اللعين كان ذكيا جدا اول عمل قام به بعد هذا التدمير انه رسم سكه قطار تؤدي الى جهنم في الدنيا والاخره فكتب الدستور ورسم خريطته بما يتناسب مع مصلحه بلاده وفرضه على العراقيين ,ودعا الكتل والاحزاب العراقيه الى ان تركب عربات هذه السكه وتنطلق الى الهاويه من غيران تعلم ان هذا الدستو ر صمم من اجل تقسيم العراق قطعه قطعه وطائفه طائفه , فدعا الاكراد والعرب السنه والشيعه والتركمان الى ان يأخذوا حصتهم من هذه الكعكه ,فبنيت الدوله العراقيه بالتركيبه الخطأ والتي لا تستطيع ان تقوم الى يوم الساعه بسبب المحاصصه الطائفيه.

والغريب ان علماء الامه والدعاه وكل الوطنيين رضوا بذلك ودعوا الى الانتخابات فاخذ السنه ينتخبون السني والشيعه ينتخبون الشيعي وهكذا بني العراق من الاساس على خطا قاتل ,فاستجيبت الاحزاب الاسلاميه وغير الاسلاميه الى دعوه بريمر و المشاركه بالعمليه السياسيه والدخول في البرلمان والاحتكام الى دستور بريم اللعين الذي لا يهمه نوع وصفه الكتله التي تحكم والمهم انها لاتخرج عن خارطه الطريق او السكه التي تهوي الى جهنم طالما ان القطار بدأ يسيرالى الدمار.

هذه الوسيله التي استخدمتها امريكا في العراق ,للاسف انها ستحدث في كل الدول العربيه المنتفضه على حكامها فسيرسم سكه بريمر رقم2 في تونس ورقم 3 في اليمن وهكذا بقيه الدول العربيه الاخرى .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-08-16
    وهذا ما نراه الان ,, كعكة عيد الميلاد(لانهم حرروونا من الظلم كما يدعون ) قدموها لنا بطريقة منافقة وفيها الكثير من المخدرات والامراض الكل رضي بان يتقاسمها خوفا من ان يبقى تحت الاحتلال.. لا يعلمون انهم تحت الاحتلال يتقاسمون اللقمة ولو صغُرت, لو كانوا يدا واحدة , ولكننا نفضل دوما الحلول التي تراها العيون من بعيد سراب , وهي لا شك سراب من قيظ العدوان والكره , هم جالسون الان ينتظرون , بل يأخذون حصصهم مضاعفة وتصل لبلادهم وابناءهم , فيعملون ويسددون الفواتير من دماء ابناءنا..
    ليت قومي يعلمون ويدركون فقط!

    شكرا لقلمك فقد ازحت الستار عن الحقيقة التي يعلمها الجميع ولكن هل من مراجع لنفسه ؟؟؟.
    سلمتم اخي احمد اللبو وبارك الله بكم.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق