]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قاتلٌ بالوراثةِ و الجينات

بواسطة: Ghassan Edrees  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 23:25:19
  • تقييم المقالة:

لم أؤمن أبداً إن حاكمَ بلدي يستحق الإطراء
و لم تستهويني يوماً شخصيةُ مصاصِ الدماء
و لم يكن في ذهني التعمقُُ كثيراً بهذهِ الأشياء
فتركيبةُ عقلي و فكري أكثرُ ميلاً للاستنتاج

ولكن معاناةَ شعبي دفعتني أن
أتمعنَ في سببِ الإجرام

و ربما بعضكم يرى في هذا فضولاً
أو شيئاً من كبر المعلاق
...


أو سَميهِ ماشئتَ من الأسماء
لن يختلف الأمر كثيراً بتغييرُ العنوان

ففكرتُ أن أَتبينَ ما سرُ القتلِ
هل هو مهنةٌ أم إدمانٌ أَم هو
غريزيٌ أَو مكتسبٌ عند الإنسان

و كي أستطيعَ التوصلَ الى
طرفِ خيطٍ لدليلٍ أو برهان

إِخترتُ لهذا البحثِ زعيمٌ
إبنِ زعيمٍ في الإرهاب

و له حقول و اسعةٌ و تجارب في كل مكان
و يملكُ عدداً كبيراً من القطعان في سوريا و لبنان
ويجيدُ كلَ أساليب القتلِ بكلِ حرفيةٍ و إتقان
لاتمنعه شرائعَ سماوية ولا قوانينَ دولية
و لا يعترف بشيٍ يدعى حقوقَ الإنسان
يملكُ كلَ ما أحتاجه في بحثي من صفاتٍ و عينات

نظرت الى شخصهِ لم أرى سوى دجل و رياء
أنصتُ الى كلامه لم أَسمع إلا سفسطائيةًً تلدغ بالثاء
يسترسلُ في خطابهِ لِتعجزَ عن عدِ الأخطاء
ضحكتهُ فجائيةٌ لايختار المناسب لها من أوقات
عيناهُ ترى فيها ضحاياهُ صغاراً و كباراً ..
رجالاً و نساء

دققتُ كثيراً بملامحهِ لم ألحظ سوى
فيضٌ من البلاهةِ و الغباء

عاصرتُ تاريخه و أباه معه لاشيء فيها
سوى جرائمَ و معتقلات

حاولتُ إِختلاقَ الأعذارِ لكثيرٍ منها ..
ومع ذلك بقي العشرات

و كثيرٌ ينتظرُ التحقيقَ .. و اكثرُ منها
طُمسَ مع الأدلةِ و الآشخاص

و جديدهُ يتصدرُ يومياً نشراتِ الأخبار
و عديدٌ منها قيدَ الإنجاز

ماضيهِ دمويٌ أسود ... حاضره قتلٌ.. تشريدٌ ودماء
لم أستوضح سبباُ واحداً و لم أستطع العثور على تبريرات

و نتيجةُ بحثي كانت إن السببَ الأولَ كان
بفعلِ الوراثةِ و علمَ الجينات

و اكتسبَ ماينقصهُ منذ الولاده حتى اللحظةِ
ليتوج امبراطورَ القتل بلا جدال

و أدمنَ القتلَ و بدونهِ لاجفنٌ يغمض
له و لاسعادةٌ و لاهناء

و لا أدري إن كان هناكَ توضيحاً
أو تفسيراً أشملُ و أعمُ


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق