]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المعالجة الخلبية (علاج بديل للقلب)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 21:15:49
  • تقييم المقالة:

هناك علاج بديل مثير للجدل يدعى (المعالجة الخلبية) يتم فيه تسريب مواد للجسم لإزالة المعادن الثقيلة...ظهرت فوائد متواضعة لهذا العلاج حسب قول الباحثين...لطالما أحدث هذا النوع من العلاج الكثير من الخلافات...هذه النتائج غير كافية لنيل موافقة منظمة العذاء و الدواء العالمية لاستخدام هذا العلاج عند مرضى القلب.

اقترح أن المعالجة الخلبية هامة , فعالة , و آمنة...لكنها قد تكون غير آمنة و غير فعالة و يجب تجنبها كما قال الدكتور بول أرمسترونغ.

هذا العلاج شاق و مكلف و يحتاج إلى الكثير من مواد التسريب لتنقية الجسم من المعادن الثقيلة...

تم عمل دراسة شارك فيها 1700 مريض أصيبوا بنوبات قلبية...معظمهم خضعوا لعمليات مثل: bypassأو القسطرة القلبية angioplasty...تلقى المرضى 40 محلول تسريب كل واحد منها يحتوي على 500 مليلتر...اختير يعض المرضى بشكل عشوائي لتلقي المحاليل المخلبة الحاوية على  المركب ( disodium EDTA (an amino acid, فيتامين سي , فيتامين B, إلكتروليتات , مخدر موضعي , الهيبارين المميع للدم , أعطي باقي المرضى فيتامينات أو مكملات غذائية معدنية أو دواء وهمي غير فعال.

وفقاً لما قاله الباحث الدكتور Gervasiرئيس قسم القلب في جامعة كولومبيا هناك فائدة قليلة لهؤلاء الذين تلقوا العلاج..26% من المرضى الذين تلقوا العلاج عانوا من أمراض قلبية وعائية (نوبات قلبية – سكتة قلبية – الموت ) و بالمقابل تعرض 30% من المرضى الذين تناولوا العلاج الوهمي لأمراض قلبية...أكبر فائدة تم رصدها عند مرضى السكري و لكن عدد هؤلاء المرضى الذين استفادوا قليل لذا يجب النظر إلى الموضوع بحذر شديد.

في دراسة أخرى تم النظر إلى نمط حياة المرضى بعد تلقي العلاج و لم تلاحظ أي فائدة.....هناك 900 مريض نجوا من الموت سواء في حالة المعالجة الخلبية أو في تناول الدواء الوهمي.

لم يتحسن المرضى بعد العلاج و لكن حالتهم لم تصبح أسوء , و لم يتغير شيء في حياتهم أو في أداء مهامهم.

قال LAMASأن النتائج التي توصلوا إليها غير متوقعة و لا تعطي الضوء الأخضر لهذا العلاج البديل...قال: نحتاج إلى أبحاث إضافية لتأكيد النتائج أو نفيها و لاستكشاف آليات محتملة في العلاج...لأننا لم نحصل على دليل كافي لدعم هذا العلاج.

قد تحمل المعالجة الخلبية بعض المخاطر إذا أعطي التسريب بشكل سريع......التسريب السريع يسبب ارتفاع الكالسيوم و إذا طبق هذا على مرضى مصابين بالفشل الكلوي سيزيد هذا من مخاطر الفشل الكلوي...توجد مخاطر لهذا العلاج..تم تسجيل حالات وفاة بسبب المعالجة الخلبية.

 

 


http://www.medicinenet.comمتمتمنىمىتنىلامترجمة من موقع 


« المقالة السابقة
  • ياسمين عبد الغفور | 2012-11-13
    أستاذ (وحيد) أعتذر بشدة لأنني حذفت التعليق بالخطأ...لم أنتبه لهذا الأمر...و شكراً على قراءة المقال.سأجيبك على سؤالك..........عند اعتماد أي دواء هناك خطوات هامة لابد من القيام بها أولاً دراسات كيميائية و حيوية في الزجاج (دراسات على خلايا حية معزولةو تفاعلات كيميائية)  للتنبؤ بالآثار التي يحدثها الدواء على الخلايا طبعاً بعد الحصول على الدواء إما بتفاعلات كيميائية و يكون صنعي أو يكون من مصدر طبيعي أو من مصدر طبيعي مع إضافة تعديلات على بنيته الكيميائية ثم تجارب واسعة على الحيوانات تستمر لمدة طويلة ثم يطبق الدواء على متطوعين أصحاء ثم على مرضى لأن الأصحاء لديهم قدرة أكبر على التحمل من المرضى و لا يباع الدواء إلا بعد الدراسة الدقيقة و التأكد من عدم سميته إذا أخذ بالجرعات العلاجية و تستمر هذه الدراسات حتى بعد الموافقة على الدواء من منظمة الغذاء و الدواء العالمية لدراسة التأثيرات على المدى البعيد أو وجود آثار جانبية نادرة الحدوث أو احتمالات سمية في حالات معينة عند أشخاص معينين.........لا يستطيع أي شخص اختراع دواء لأن الشركة الدوائية التي تخترع الدواء لها ميزانية كمزانية دولة غنية......أتمنى أن يكون الجواب واضح و أنا مستعدة لأي سؤال آخر....مع فائق الاحترام و التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق