]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اخافُكَ يا وطني

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 19:53:55
  • تقييم المقالة:

 

نعم.....
لقد راودني هذا الموقف قبل عام تقريبآ,أذكُرُه ليسَ كحُلم انما كواقع عشته وها انا اتعايشه....
تُراودنا لحَظات نشعر وكأنها مُكرره من قبل! وقد تأكد ذاك الشُعور اليوم,لحظة رؤيتي لحال مواطنين هاجوا,ما صمتُوا,ما عادت ألسنَتُهُم تحتمل!!
ضج
يجٌ واضِطرابات تعومُ ارجاء المدينه,هتافات مُنكره,غاضبه,هتافات مُعارضه!!!
أخافُ ان يكتمل ذاك الكابُوس,أخاف ان لا يتوقف عند هذه المُظاهرات واللافتات التي تصرُخ مُستنكره!!! 
اخافُك يا وطني,أخافُك يا أمني وسلامي...



ياسمين الخطاب.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-13
    العزيزة / يا سمين . . . . غضبة الشعوب تبدأ دائماً بمطالب إصلاحية ، وغالباً هى فى البلاد العربية واحدة . . وجميعها ينطوى تحت ثلاث مطالب رئيسية : عيش - حرية - عدالة إجتماعية ، فإذا كان الحاكم ماهراً وذكياً ، سارع بإجراء إصلاحات جوهرية ، اما إذا تغابى سياسياً وتعالى على مطالب الجماهير ، إنقلبت المطالب الإصلاحية إلى مطالب ثورية ، ثم إشتعلت الثورات . . . وهذه هى البداية الطبيعية لكل ثورات الشعوب فى العالم كله ، وبصفة خاصة فى العالم العربى . . فاللهم أنر بصيرة حكام العرب إلى ما فيه صالح شعوبهم ، وإجعل البلاد العربية أمناً وسلاماً . .       مع تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق