]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقائق مبطّنة تؤشر الى سير العراق نحو جرف الهاوية

بواسطة: أحمد الكناني  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 18:27:06
  • تقييم المقالة:

يبدو أن العراق على شفى حفرة تريد أن تبتلعه في أي لحظة ويمكن ان يكون هذا الموضوع خطيراً بالنسبة الى القاريء الكريم ولكن هذه الحقيقة لابد ان يعلمها الناس سواء كان اليوم أم غداً وهذا سوف نوضّحه الان في معلومة خطيرة كانت مخفيّة وها هي اليوم أصبحت حديث الشارع.
في جلسة البرلمان الاخيرة التي تم فيها أستدعاء وزير التجارة والمالية وبعدما أستجوّب الاول في سبب قدومه على قرار الغاء البطاقة التموينية وقضايا الفساد المستشري في وزارة التجارة , وأثناء عملية الاستجواب صرّح وزير التجارة بتصريحات خطيرةً جداً على ضوءها أمر رئيس البرلمان ((
أسامة النجيفي)) بأغلاق جميع الكامرات وأجهزة التسجيل الموجودة في داخل القاعة البرلمانية ولكن بعد مضي ساعات على الجلسة تسرّب الخبر وأصبح على لسان نواب كانوا في داخل هذه الجلسة من ضمنهم نائبة عن القائمة العراقية صرّحت بما تفوه فيه وزير التجارة من معلومات خطيرة والتي بسببها تم قطع التسجيل في داخل القاعة وكان عن لسان وزير التجارة قائلاً " بأن مخازننا فارغة من أي أحتياطي في المواد الغذائية "  وصرح أيضاً" أنا لست من طرح فكرة ألغاء البطاقة التموينية بل جهة أخرى عليا من قامت بذلت ونحن صوتنا عليه " وحسب ما أدلته النائبة عن القائمة العراقية "ان المالكي من يقف وراء ذلك المخطط " وتم تناقل هذا الخبر بين الفضائيات .
والسؤال يطرح هنا هو هل ان رئيس الوزراء يعلم بهذه الحقيقة الخطيرة بخلو مخازن وزارة التجارة من اي مادة غذائية ؟؟؟
واذا كان الجواب((
بنعم )) لماذا لم يتصرف حيال ذلك ويضع المقصر على طاولة الاتهام ؟؟؟
وأما ان يكون((
لا )) فأي رئيس للوزراء هذا الذي لايعلم بمصير بلده الخطير هذا وسيره نحو الهاوية , لانه حتى الدول النامية في العالم تمتلك مخزون احتياطي لمواجهة اي ظرف طارئ فهل وصل العراق الى ما دون النامية فما هو درجته وهو يتمتع بميزانية 138 أنفجارية  مليار دولار فهل جلُّ هذا المبلغ ذهب الى سفقات فاسدة ومنافع مالية للرئاسات الثلاثة وارصدة مهربة الى الخارج ام ماذا ؟؟!!!
فلو تمعنى بذلك الامر معناه ان العراق غير مستعد لاي حالة طارئة سوف يواجهها مهما كانت لانه لايمتلك اي احتياطي لذلك وذلك ان دل على شيء فانه يدل على جهل وسذاجة الادارة لان مستقبل ومصير الملايين من الشعب العراقي على شفى حفرة الانهيار وماذا سيقدم للمجتمع الدولي من حجج اذا واجه ذلك وهل سيلقى اللوم على وزير التجارة ام ماذا ؟؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق