]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكرياتنا

بواسطة: ياسمين مجدى  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 10:26:01
  • تقييم المقالة:

 أحيانا تجتاحنا الذكريات.. تجذبنا من الشاطئ إلى أعماق البحار.. نحاول أن نسبح حتى نصل إلى شاطئ النسيان.. فلا نرانا إلا قد دخلنا أكثر فى الأعماق.. نحاول أن نرفع رؤوسنا إلى سطح البحار لعلنا يجد من يمد لنا طوق النجاة.. فلا نجد إلا ذكرياتنا قد جذبتنا أكثر إلى الأعماق.. فهى لا تريدنا أن ننسى ولا تريد لنا أبدا الوصول إلى بر النسيان.. فلا يكون منا إلا أن نتوغل أكثر فى الأعماق.. وتصبح الذكرى الواحدة ذكريات.. ويصبح ألم الذكرى آلام مبرحة.. تدق بعنف وبقوة على باب القلب المسكين.. القلب الذى تظاهر بالنسيان.. وكتب على بابه " لا للذكريات.. إنه زمن النسيان".. تجتاحنا الذكريات لتجعلنا نشتاق.. وتقلب ليالينا نهار.. وتجعل نومنا حلما من الأحلام.. إنها الذكريات التى تصينا باللوعة والاشتياق.. إنها ذكريات الجرح والآهات.. إنها التى من أجلها وجد النسيان.. فلا هى نسيتنا ولا نحن استطعنا لها نسيان..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عطر الوداد | 2012-12-28
    السلام عليكم -مقاله جميله وان كنت اتفق مع الاستاذ وحيد على ان الذكريات بحلوها ومرها لابد وان تمر على الانسان لكى يستفيد منها أو يتعظ من أمور عدت ويتمنى ألا تعود ولكنها الحياه فبالتأكيد هناك من الذكريات مايجعلنا نبتسم ونفرح عندما نسترجع أمور مرت علينا وجعلتنا سعداء والعكس الذكريات المؤلمه والحزينه هى دروس للحاضر وحتى لانقع فيما جعلنا نحزن ونتالم يارب اجعلنا جميعا من ممن تكون ذكرياتهم كلها فرح وسعاده مودتى لكى وبالتوفيق باذن الله
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-13
    العزيزة / يا سمين . . . قرأت مقالك هذا عن الذكريات ، بالقطع هو مقال جميل ومعبر وأحسنت فيه عرض فكرتك عن الذكريات . . ولكن أراكِ أيتها العزيزة قد تناولتِ جانباً واحداً فقط من الذكريات ، فما كل ذكرياتنا حزينة ومؤلمة ، ولكن الحياة فيها أيضاذكريات نتمنى ألا تغادرنا ولا نغادرها أبداً ، تلك هى ذكرياتنا الجميلة ، ذكريات النجاح الباهر والإنتصار المجيد والحب المخلص النقى الطاهر ، والزواج السعيد الناجح ، وغير ذلك من الذكريات الجميلة التى نحيا لها ومن أجلها ، قديماً وحديثاً كنا وما زلنا نحرص على تسجيل وحفظ ذكرياتنا الجميلة . . الحياة لها وجهان يا عزيزتى ، مثل العملة تماماً لها وجهان ، كل شئ ونقيضه إجتمعا فى الحياة ، أيامنا الحلوة بذكرياتها وأيامنا الحزينة بذكرياتها . . وتلك هى سنة الحياة التى قال عنها المولى عز وجل فى كتابه العزيز " وتلك الأيام نداولها بين الناس " صدق الله العظيم . . . ونحن مطالبون يا عزيزتى بأن نعيش الحياة بكل مافيها ،( عندما يكون لون الحياة أبيض نتذكرها وهى سوداء حتى نسلم من ويلاتها ، وعندما يكون لونها أسود نتذكرها وهى بيضاء حتى نستطيع أن نعيش فى أمل وتفاؤل ) . . ذلك هو درس الحياة الذى تعلمته منها ضمن دروس عديدة تعلمتها على مدى سنوات عمرى التى جاوزت الخمسين بقليل . .       أطال الله فى عمرك وأسعد أيامك بالذكريات الجميلة . .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق